عربي ودولي

الاتحاد

لافروف يشبه تجاذبات روسيا مع الناتو بفترة الحرب الباردة

لافروف (الثاني من اليسار) يحضر اجتماعا على هامش مؤتمر ميونخ للأمن

لافروف (الثاني من اليسار) يحضر اجتماعا على هامش مؤتمر ميونخ للأمن

شبه وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف، اليوم السبت، التجاذبات بين بلاده وحلف شمال الأطلسي (الناتو) بالتوترات التي كانت سائدة إبان الحرب الباردة.
وقال لافروف، في تصريحات على هامش فعاليات مؤتمر ميونخ للأمن، إن "التوترات المتزايدة وتوسيع البنية التحتية العسكرية لحلف الناتو إلى الشرق، والمستوى غير المسبوق من التدريبات على الحدود الروسية، والتضخم الهائل فى ميزانيات الدفاع: كل هذا يؤدي إلى عدم القدرة على التنبؤ".
وأضاف وزير الخارجية الروسي "في الحقيقة، يجري إحياء هيكل مواجهة الحرب الباردة".
وعلى الحدود الخارجية لحلف الناتو مع روسيا، قام الجانبان بتحسين دفاعاتهما منذ بداية الأزمة الأوكرانية في عام 2014.
واشتكى لافروف من أن "هناك تحولا همجيا في العلاقات الدولية يؤثر على البيئة المعيشية لأبناء الشعوب".
ويحذر محللون من عودة أجواء الحرب الباردة وما رافقها من سباق للتسلح. خاصة بعد أن انسحبت الولايات المتحدة وروسيا من اتفاقية لمنع انتشار الأسلحة النووية المتوسطة. كما لم تبدأ واشنطن وموسكو مفاوضاتهما لتجديد اتفاقية "ستارت الجديدة" التي تنص على تخفيض الحدود القصوى للرؤوس الحربية الهجومية الاستراتيجية للبلدين وينتهي العمل بها في 2021.
كان الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون جدد، في وقت سابق اليوم، دعوته إلى بدء حوار استراتيجي مع روسيا لتجاوز الخلافات حول مواضيع مثل أوكرانيا وسوريا والتسلح وغيرها.

اقرأ أيضا

الصين تسجل 42 إصابة جديدة بفيروس كورونا