صحيفة الاتحاد

كرة قدم

الوحدة والشارقة.. «استعادة الانتصارات»

محمد سيد أحمد (أبوظبي)

يرفع الوحدة شعار الفوز أمام ضيفه الشارقة، في مواجهة تحمل طابعاً خاصاً، على الرغم من أن طرفيها بعيدان عن المنافسة على درع البطولة، وتكمن الخصوصية في أن الطرفين ستتجدد مواجهتهما في نصف نهائي كأس رئيس الدولة مرة أخرى هذا الموسم، بجانب فوز «العنابي» بالسبعة على «الملك» في لقاء الفريقين بالدور الأول.
ورغم أن التوقعات على الورق تعطي الأفضلية لصاحب الأرض، فإن ظروف الفريقين متشابهة نسبياً في المسابقة بالفترة الأخيرة، والبحث عن الفوز سيكون مطلباً لهما في هذه المباراة، حيث يسعى الوحدة لتحسين وضعه في خريطة الترتيب بمطاردة فرق المقدمة، بينما يحاول الشارقة تحسين وضعه والابتعاد عن دائرة خطر الهبوط.
الوحدة في وضع لا يحسد عليه في المسابقة، وفشل في تحقيق الانتصار في آخر 4 جولات خرج منها بنقطة وحيدة، ويدخل هذه المباراة بظروف أفضل لم تتوفر له في الفترة الماضية بعد استرجاع جميع لاعبيه المؤثرين في خطوط اللعب المختلفة، ويعمل على أن يقدم مردوداً جيداً يمثل دفعة معنوية للفريق قبل لقاء الريان الثلاثاء المقبل في استهلال مرحلة المجموعات بدوري أبطال آسيا.
أما الشارقة فافتقد نغمة الانتصار في الجولات الثماني الماضية (4 تعادلات و4 خسائر)، وأي نتيجة بخلاف الفوز ستعقد موقفه أكثر، وهو يعمل على رد اعتباره بعد سباعية الدور الأول، وشهد الفريق تطوراً كبيراً في الناحية الدفاعية بعد تسلم بيسيرو لدفة القيادة الفنية للفريق، وبالمقابل لا يزال خط هجومه يعاني نوعاً من الكسل، حيث لم يسجل سوى هدفين من ركلتي جزاء في آخر 5 مباريات، وهو ما يجعل مهمته أمام الوحدة صعبة جداً خاصة في ظل استعادة الأخير لعدد من العناصر الأساسية في الخط الخلفي.
ويعاني الفريق من ضعف حراسة المرمى، خاصة أن الحارس راشد أحمد لم يخض سوى مباراة واحدة فقط هذا الموسم، بينما يغيب الحارسان الأساسي محمد يوسف للإصابة، وعادل الحوسني بسبب الاتفاق بين الناديين.

أجيري: راضٍ عن الأداء ولست سعيداً بالنتائج
أبوظبي (الاتحاد)

نفى المكسيكي خافيير أجيري مدرب الوحدة قيامه بأي فعل للتشويش على لاعبي النصر خلال مباراة الفريقين بالجولة الماضية من الدوري، معتبراً أن ما تردد عن تقليده صافرة الحكم لا أساس له من الصحة، وقال: «ما تردد عن قيامي بالتصفير للاعبي النصر للتشويش عليهم ليس صحيحاً، ولم أتواجد وحدي في الملعب، ويجب أن نشاهد المباراة من بدايتها وحتى نهايتها لنعرف ماذا حدث».
وعن لقاء الشارقة، قال: في الفترة الأخيرة نتائجنا ليست جيدة في الدوري، وهذا الأمر يقلقنا؛ لأن الوحدة في حاجة إلى تحقيق الفوز، والفريق من فترة طويلة لم يلعب بصفوف مكتملة، ومنذ مباراة الجزيرة في الكأس عانينا غيابات عديدة بسبب الإصابات والإيقافات، وصحيح أن وجودنا في نصف نهائي كأس رئيس الدولة ودوري أبطال آسيا حافز لنا، لكن علينا أن نحسّن من ترتيبنا في الدوري، لنسعد جمهورنا، وأنا سعيد جداً بالأداء الذي يقدمه اللاعبون الشباب، وحتى نهاية الدوري نشاهد وجود هؤلاء اللاعبين الشباب في المباريات المقبلة بالمسابقة، لكنني لست سعيداً بالنتائج في الدوري، وكذلك اللاعبين والجمهور وكل من في النادي بهذه النتائج.
وعن قصر المدة الزمنية التي تفصل بين لقاء الشارقة في الدوري والريان بدوري أبطال آسيا، وخبرة بيسيرو مدرب الشارقة بالوحدة الذي دربه قبل موسمين فقط، قال أجيري: مباراة الريان مهمة لنا، ونحن نفرق بين البطولتين وتحضيرنا للدوري يختلف عن التحضير لمباراة الريان، وسنعمل على إجراء بعض التغييرات في التشكيلة، لإراحة بعض اللاعبين المهمين الذين يعانون الإرهاق، أما بيسيرو فصحيح أنه على دراية بالوحدة، لكنه بعيد عن الفريق من سنتين، وهناك لاعبان فقط كانا يشاركان أساسيين عندما كان بيسيرو مدرباً للوحدة، هما حمدان الكمالي وتيجالي، الآخرون كانوا غالباً في الدكة.


بيسيرو: «سباعية» الدور الأول غير قابلة للتكرار
علي معالي (الشارقة)

أكد البرتغالي بيسيرو مدرب الشارقة، أن نتيجة مباراة الدور الأول مع الوحدة، والتي انتهت بفوز «العنابي» بسباعية غير قابلة للتكرار مرة أخرى في الوقت الراهن، بعد التطور الكبير الذي شهدته الخطوط الخلفية للملك.
وقال بيسيرو: «الوحدة فريق جيد، ويؤدي بشكل متميز في الفترات الأخيرة وبكل تأكيد سيدخل مباراة اليوم من أجل الفوز، وهو نفس الهدف الذي أسعى إليه».
وتمنى بيسيرو استمرار التميز الدفاعي مع تطوير مهارة الاحتفاظ بالكرة وتبادلها لأطول وقت ممكن وزيادة الفعالية أمام المرمى حتى يتجاوز الفريق أزمة التهديف الحالية، كما أوضح المدرب أن فريقه قد يلجأ للمرتدات في المباراة.
ورفض المدرب تحديد نقاط معينة للدخول في منطقة الأمان قائلاً: «لا أفكر في الأمر بهذا الشكل، بل إنني أخوض كل مباراة على حدة، وأسير في المسابقة خطوة بخطوة، وحالياً اهتمامي الكبير بكيفية الفوز على الوحدة وأتحسر على الخسارة أمام الجزيرة والتعادل أمام الظفرة».
وتابع: «حتى الآن لعبت 5 مباريات بالدوري، لم يفاجئني أي فريق، ولم نفز، ولكننا أظهرنا قوتنا في الأداء، وضد حتا لعبنا أسوأ مباراة وهو أيضاً لم يقدم أفضل من فريقي».
وأضاف: «كنت سعيداً بتجربتي في الوحدة، ولديَّ صداقات كثيرة من المجلس واللاعبين والإدارة وأنا محترف، وحالياً في الشارقة، وكل ما أشعر به أنني أرغب في الفوز على الوحدة».
كشف المدرب عن استمرار غياب أدريان إضافة لحارس المرمى محمد يوسف مع احتمال غياب المدافع شاهين عبدالرحمن، إضافة لغياب الحارس عادل الحوسني لاتفاق الناديين على عدم خوضه هذه المباراة.
وعن الياباني ماسودا قال: «تحسن كثيراً وقامت إدارة النادي بتوفير مترجم خاص للاعب من اللغة اليابانية، حيث لا يجيد اللاعب الإنجليزية».