صحيفة الاتحاد

الرياضي

«فخر أبوظبي» يصطــاد «الصقـور» بـ «الطلقة 50»

مصطفى الديب (أبوظبي)

حقق الجزيرة فوزاً مهماً على الإمارات بخماسية نظيفة في مباراتهما مساء أمس على ملعب محمد بن زايد بالعاصمة أبوظبي ضمن منافسات الجولة التاسعة عشرة من دوري الخليج العربي. وثبت «فخر أبوظبي» موقعه في صدارة جدول ترتيب البطولة رافعاً رصيده للنقطة 50، فيما توقف رصيد الإمارات عند النقطة 12 في المركز قبل الأخير.
وسجل أهداف فخر أبوظبي علي مبخوت «هاتريك» في الدقائق 19 و55 و70 وليوناردو هدفاً في الدقيقة 37، وأحمد العطاس في الدقيقة 84، ليرفع مبخوت رصيده من الأهداف مع الجزيرة إلى 90 هدفاً.
جاءت المباراة قوية في البداية تبادل الفريقان السيطرة إلى أن سجل أصحاب الأرض الهدفين الأول والثاني، حيث دانت السيطرة بعدهما للجزيرة.
وبدأ اللقاء باندفاع هجومي شديد من جانب الجزيرة بغية تسجيل هدف مبكر وعدم تعقيد الأمور، وتوغل ألميدا من الجهة اليمنى بعد «هات وخد» مع محمد فوزي وعكس عرضية رائعة حولها الدفاع إلى ركنية قبل الوصول لرأس المنتظر علي مبخوت.
وعاود البرازيلي ليوناردو التهديد من خلال التسديد المباشر في المرمى لركنية أبعدها حارس الإمارات بثبات إلى ركنية جديدة في أقل من ثلاث دقائق.
ورد مراد باتنا لاعب الصقور بتوغل من الجهة اليسرى وسدد قوية أمسكها علي خصيف على مرتين في الدقيقة الخامسة، وأعطت تسديدة باتنا بعضاً من الثقة للاعبي الإمارات وحصل الفريق الأخضر على مخالفة خطيرة من حدود منطقة الجزاء أبعدها الدفاع الجزراوي ببراعة.
وبدا من خلال الدقائق الخمس الأولى أن المباراة مفتوحة من الفريقين، وإن كان الجزيرة الأكثر ضغطاً، إلا أن الإمارات لعب على الهجمات المرتدة التي شكلت خطورة على مرمى علي خصيف بسبب سرعة المغربي مراد باتنا.
وأهدر عبد الله علي فرصة هدف مؤكد للإمارات عندما استقبل تمريرة باتنا داخل منطقة جزاء الجزيرة وسدد دون مضايقة من أحد خارج مرمى علي خصيف في الدقيقة العاشرة، وعاود الصقور الهجوم المكثف وانفرد ساشا بعلي خصيف الذي أنقذ مرماه من فرصة هدف مؤكد بعد تسديدة قوية من ساشا تحولت إلى ركنية.
وشهدت الدقيقة 16 أخطر كرات الجزيرة عندما تسلم علي مبخوت الكرة داخل منطقة الجزاء وسدد كرة علت العارضة الإماراتية لتضيع فرصة هدف على أصحاب الأرض.
ونجحت غزوات الجزيرة من الجهة اليمنى في هز شباك الإمارات من رأسية علي مبخوت التي استقبلها من عرضية رائعة من البرازيلي ألميدا بعد توغل رائع من الجهة اليمنى في الدقيقة 19 من زمن اللقاء ليعلن مبخوت عن الفرحة الجزراوية الأولى.
وعاود علي خصيف التألق مجدداً من خلال التصدي لتسديدة قوية من ساشا من داخل منطقة الجزاء حولها خصيف ببراعة إلى ركنية لتضيع فرصة التعادل على الإمارات في الدقيقة 26 من زمن اللقاء.
ومن هجمة مرتدة نموذجية حصل علي مبخوت على ضربة جزاء بعد تعرضه للعرقلة من جانب علي صقر حارس الإمارات، على عقب تمريرة بينية رائعة من البرازيلي ألميدا في الدقيقة 35، وتصدى ليوناردو للتسديد ونجح في تسجيل الهدف الثاني لفخر أبوظبي في الدقيقة 37.
وكاد البرازيلي ألميدا أن يسجل الهدف الثالث من تسديدة قوية علت العارضة الإماراتية بقليل في الدقيقة 39 من زمن اللقاء.
وأعطى الهدف الثاني مزيداً من الثقة للاعبي الجزيرة، حيث دانت السيطرة بلون قميص فخر أبوظبي، وأنقذ أحمد يسلم مدافع الإمارات مرماه من هدف ثالث عندما أبعد الكرة إلى ركنية قبل أن تصل للمنفرد ألميدا في الدقيقة 43.
وهدأت محاولات الصقور كثيراً، لينتهي الشوط الأول بتقدم الجزيرة بهدفين دون رد من توقيع علي مبخوت وليوناردو.
وبدأ الجزيرة الشوط الثاني بضغط هجومي، ونجح علي مبخوت في تسجيل الهدف الثالث لفريقه والثاني له بعد تمريرة رائعة من البرازيلي ليوناردو من الجهة اليسرى استقبلها مبخوت وسددها قوية سكنت شباك الإمارات في الدقيقة 50.
وشدد فخر أبوظبي من الضغط، وأنقذ علي صقر مرماه من فرصة هدف رابع من رأسية علي مبخوت بعد الهدف بدقيقة واحدة، ورد ساشا بتسديدة صاروخية أبعدها علي خصيف ببراعة في الدقيقة 53.
ومجدداً أهدر محمد فوزي فرصة هدف رابع، من انفراد تام بالحارس علي صقر سدده علت العارضة الإماراتية في الدقيقة 56.
وأصبحت المباراة على وتيرة واحدة هجوم جزراوي ودفاع إماراتي، وعزز علي مبخوت بهدف رابع للجزيرة وثالث له في الدقيقة 70 بعد هدية من المنطلق ألميدا من الجهة اليمنى سددها مبخوت بسهولة في مرمى علي صقر.
ونجح البديل أحمد العطاس في تسجيل الهدف الخامس للجزيرة من اللمسة الأولى له بعد المشاركة بدلا من علي مبخوت في الدقيقة 86، لينتهي اللقاء بخماسية نظيفة لصالح فخر أبوظبي.

تين كات: حققنا الفوز بعد تعديل أخطاء البداية
أبوظبي (الاتحاد)

وصف تين كات مباراة الأمس أنها بوجهين، مؤكداً أن فريقه ظهر في الشوط الأول بوجه مختلف عن الذي لعب به في الشوط الثاني، وأكد أن الجزيرة كان محظوظاً بعدم تلقي أهداف في بداية اللقاء.
وأكد أن فريقه أدى بشكل جيد في الحصة الثانية، وكان اللاعبون مميزين في التكتيك والقرب من بعضهم داخل المستطيل الأخضر، مشدداً على أن الفريق تجنب أخطاء الشوط الأول في التمرير ولعب بشكل أكثر من رائع.
وأعرب تين كات عن سعادته البالغة بالفوز الكبير الذي حققه فريقه في هذه المحطة الصعبة للغاية، وأكد أن الفريق أدى بشكل عام مميز.
وعزا السبب في ابتعاد الفريق عن مستواه في الشوط الأول إلى تباعد الخطوط وعدم التمرير السريع، وعاد ليؤكد سعادته بتسجيل مبخوت لثلاثية وصناعة ألميدا لثلاثة أهداف.
وأبدى تين كت حزنه الشديد لغياب مسلم فايز عن مباراة الأهلي المقبلة بسبب الحصول على البطاقة الصفراء الثالثة.