صحيفة الاتحاد

الرياضي

أفريقيا تقدم وثيقة على بياض لإعادة انتخاب بلاتر

الخرطوم- علي سيد أحمد:

قدمت الخرطوم أمس صكاً ممهوراً بتوقيع 50 اتحاداً أفريقياً إلى بلاتر لكي يترشح لولاية أخرى اعتباراً من مايو المقبل· وقدمت عاصمة السودان صكاً آخر إلى عيسى حياتو للترشيح لولاية جديدة تبدأ في ·2009 جاء ذلك خلال اجتماع الجمعية العمومية للاتحاد الأفريقي التي عقدت جلستها الثانية أمس بقاعة الصداقة بالخرطوم ، وبايعت كل الاتحادات بلاتر وعيسى حياتو للترشيح لدورة جديدة·
بلاتر انفرجت أساريره واحمّر خداه من الفرح عندما صفقت أفريقيا بأكملها له، حيث أعلن عيسى حياتو في بداية الجلسة أن التصفيق علامة الرضا ويعني القبول، وكان حياتو قد اعتلى المنصة، وقال: ''أرجو منكم أن تقفوا جميعاً وتصفقوا لبلاتر''، ووقت قاعة الصداقة الأنيقة بأكملها، وصفقت للرئيس الجديد بلاتر، ليضمن استمراره لدورة أخرى رئيساً للاتحاد الدولي لكرة القدم·· وكانت الاتحادات الأفريقية قد تسابقت في ختام أعمال الجلسة الثانية للجمعية العمومية في دعم ترشيح عيسى حياتو رئيساً للاتحاد الأفريقي قبل سنتين من انتهاء دورته في مشهد يكشف التحول الكبير في ثقافة الاتحادات الوطنية·
بالون الاختبار المبكر لإعادة انتخاب عيسى حياتو أطلقه سمير زاهر رئيس الاتحاد المصري لكرة القدم رئيس اتحاد شمال أفريقيا، والذي طلب منه مصطفى فهمي الأمين العام للاتحاد الأفريقي أن يقدم تقرير اتحاد شمال أفريقيا فقال: أود أن ألفت نظر الجمعية العمومية، وإحقاقاً للحق وبعد التقدم المذهل الذي لمسناه في الفترة الأخيرة، نطالب باستمرار بلاتر لدورة قادمة على رئاسة الاتحاد الدولي لكرة القدم ونبايعه لدورة مقبلة ونطالب باستمرار الرئيس عيسى حياتو رئيساً للاتحاد الأفريقي، وهو الرجل الذي وضع الكرة الإفريقية على المسار الصحيح وساهم بشكل واسع في تطوير الكرة، حتى نجحنا في استضافة كأس العالم عام 2010 بجنوب أفريقيا·
انتهت كلمات سمير زاهر رئيس الاتحاد المصري ورئيس اتحاد شمال أفريقيا، لكن تداعياتها لم تنته، حيث ضحك بلاتر ونظر إلى عيسى حياتو وضحك معه عيسى حياتو·· ودوت القاعة بالتصفيق في إشارة واضحة لرضا الطرفين بالخطوة التي أقدم عليها سمير زاهر·
رئيس اتحاد غرب أفريقيا ورئيس اتحاد كوت ديفوار سار على النهج ذاته واعتلى المنصة، وبعد تقرير قدمه لمده 5 دقائق عن الفترة المقبلة قال: عيسي حياتو ساهم في تطوير الكرة، وساعدنا كثيراً في تسيير البطولات والقفز خطوات إلى الأمام، ونحن نبايعه لولاية أخرى في 2009 ، ونتمنى له كل النجاح والتوفيق·
وقبل انتهاء أعمال الجلسة الثانية كانت نقطة التحول التاريخية، حيث قال حياتو: الجلسة تشارف على الانتهاء، فهل يرغب أي عضو في إدارج أي بند لينبري رئيس اتحادات أفريقيا الوسطى الذي قال: نحن ممتنون لعيسى حياتو الذي قدم الكثير لتطوير اللعبة وساهم في وصولها إلى العالمية، ويكفي فخراً استضافه القارة السمراء لنهائيات كأس العالم 2010 في جنوب أفريقيا، فضلاً على دعمه المتصل للرياضة والرياضيين، والنجاح اللافت الذي تحقق في بطولة كأس الأمم الإفريقية·
ومضى ليؤكد أن رؤساء الاتحادات في المنطقة يدعمون ترشيح حياتو لدورة جديدة والاتحادات هي: الكاميرون، جنوب أفريقيا، الكونجو، الجابون، غينيا الاستوائية، الكونجو الديمقراطية وتشاد وذلك بعد اجتماع عقد يوم 9 فبراير في الخرطوم·وبعد انتهاء الكلمة دوت القاعة بالتصفيق، وبعدها قدمت اتحادات وسط أفريقيا دعمها وسارت في درب التأييد الكامل لحياتو لدورة جديدة، حيث عقدت الاتحادات اجتماعاً في 9 فبراير بفندق الهيلتون، وأكدوا دعمهم لترشيح رجل أفريقيا الأول لولاية جديدة، واتحادات وسط أفريقيا هي: غانا، بنين، نيجريا، النيجر، مورتانيا، مالي، غينيا، ليبريا، سيراليون، السنغال، بيباو، بوركينافاسو، زامبيا، توجو، كوت ديفوار، والرأس الأخضر، ودوت القاعة بالتصفيق مرة أخرى·
بعدها قدمت اتحادات ''سيكافا'' الـ11 صكاً على بياض لترشيح حياتو لولاية أخرى، حيث ألقى موسوني كلمة كشف فيها عن اجتماع عقد يوم 9 فبراير للاتحادات بالخرطوم لترشيح حياتو·· وبعدها دوت القاعة بالتصيف وتحدث حياتو الذي أكد أنه متأثر جداً، وقال: تكاد عيناي تدمعان مما سمعت، أشكركم على ثقتكم فيّ، وأتحدث أمامكم لكي أضع الأمور في نصابها، صحيح أن القارة شهدت تطويراً كبيراً في مختلف المجالات الرياضية ونجحنا في المضي خطوات نحو الأمام حتى يحمل الراية أبناؤنا·
وقال: أحب أن أؤكد نقطة مهمة، فأنا لم أصل إلى هذه المرحلة من دون صديقي بلاتر، ولولا دعم رئيس الاتحاد الدولي لي لما تحقق الحلم باستضافة نهائيات كأس العالم في 2010 ، وأطلب منكم الآن الوقوف والتصفيق لبلاتر رجل كرة القدم الأول، فدوّت القاعة بالتصفيق·بعدها تحدث بلاتر وطلب من حياتو الوقوف معه، وتصافحا بحميمة عالية ثم تحدث وقال: أفريقيا القارة التي أحب·· وأفريقيا القارة التي تتنفس كرة قدم·· وأنا أحبها كثيراً·
وقال بلاتر: أصدقائي الأعزاء لن أكرر خطابي أمس الأول، ولكن أؤكد ضرورة أن تجعلوا عام 2007 عام الكرة الأفريقية بناءً على مقررات منظمة الوحدة الأفريقية·· ونحن ندعم دعماً كاملاً هذا التطور، وسعداء بالدعم السياسي للرياضة، وأعتقد أن قرار رؤساء الدول الأفريقية يعد نقطة انطلاقة رائعة نحو تحقيق المزيد من الإنجازات·