الاتحاد

الإمارات

الإمارات وأوكرانيا تؤكدان تعزيز التعاون في المجالات الاستثمارية والتجارية والاقتصادية والصناعة والصحة والطاقة

عبدالله بن زايد ووزير خارجية أوكرانيا خلال التوقيع على محضر الاجتماعات

عبدالله بن زايد ووزير خارجية أوكرانيا خلال التوقيع على محضر الاجتماعات

أبوظبي (وام) - ترأس سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية، ومعالي كوستيانتين هريتشينكو وزير خارجية أوكرانيا، أعمال الدورة الثانية للجنة المشتركة بين دولة الإمارات وجمهورية أوكرانيا، وذلك بديوان عام وزارة الخارجية في أبوظبي أمس، وبحضور عدد من كبار المسؤولين من مختلف الوزارات والهيئات والمؤسسات والشركات بالدولة.
وألقى سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان، خلال الاجتماع، كلمة رحب فيها بوزير خارجية أوكرانيا وبالوفد الأوكراني، وأكد سموه الرغبة في تعزيز التعاون بين البلدين في المجالات السياسية، ودعا إلى زيادة التنسيق في العمل المشترك في المنظمات الدولية والمؤتمرات، وغيرها من الأمور المهمة على المحافل الدولية.
وقال سموه إن حجم التبادل التجاري بين البلدين بلغ مليار درهم (500 مليون دولار) في عام 2011. وأكد سموه أهمية انتهاز هذه المناسبة لاستكشاف المزيد من فرص ومجالات الاستثمار في قطاعات جديدة لتطوير العلاقات الاقتصادية والتجارية والاستثمارية بين البلدين.
وأشار سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان إلى موقع دولة الإمارات الاستراتيجي المتميز في الشرق الأوسط والامتيازات التي تتمتع بها والبنية التحتية التي تمتلكها، مشيراً سموه إلى إمكانية دعوة الحكومة الأوكرانية للاستفادة من هذه الامتيازات والفرص التجارية والاستثمارية المتاحة، على أمل أن تصبح الإمارات الشريك التجاري الأول لأوكرانيا في الشرق الأوسط.
وقال سموه إن اجتماعات اللجنة شملت سبل التعاون في المجالات الاستثمارية والتجارية والاقتصادية، والتعاون في مجال الشركات الصغيرة والمتوسطة والصناعة والصحة والنفط والغاز والطاقة وكفاءة الطاقة وتطوير الطاقة المتجددة والمواصفات والمقاييس والتعليم العالي والمجال الدفاعي والثقافي والزراعي والفضاء والرياضة والجمارك والإبداع.
ولفت سمو وزير الخارجية إلى أنه خلال زيارة الرئيس الأوكراني المرتقبة للدوله، سوف يتم التوقيع على خمس اتفاقيات، تتضمن مشروع اتفاقية الخدمات الجوية واتفاقية الحماية المشتركة للمعلومات المصنفة ومشروع اتفاقية التعاون العسكري ومشروع مذكرة التفاهم للتعاون الأمني ومشروع اتفاقية تسليم المجرمين والتعاون القانوني والقضائي.
ووجه سموه الدعوة للجانب الأوكراني لحضور أسبوع أبوظبي للاستدامة الذي تستضيفه «مصدر» خلال الفترة ما بين 13 إلى 17 يناير 2013، وحضور حفل الافتتاح المشترك للدورة السادسة من «القمة العالمية لطاقة المستقبل» والدورة الأولى من «القمة العالمية للمياه» بتاريخ 15 يناير 2013 في أبوظبي.
وأعرب سموه عن أمله في تأييد أوكرانيا لطلب الإمارات استضافة معرض إكسبو 2020 في دبي.
وأكد سموه، في ختام كلمته، ضرورة استمرارية عمل اللجنة المشتركة ومتابعة تنفيذ توصياتها، وقدم الشكر لرؤساء وأعضاء اللجنة التحضيرية على ما بذلوه من جهد لإنجاح أعمال الاجتماع، والالتقاء في اجتماع اللجنة المشتركة الثالث في كييف.
من جانبه، شكر وزير الخارجية الأوكراني سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان على استضافة الدولة لاجتماعات اللجنة، وعلى حسن الضيافة والاستقبال، وقال إنه تم بحث سبل دعم وتطوير العلاقات الثنائية بين البلدين وسبل تطويرها في المجالات كافة.
وأشاد في مستهل الاجتماع بالعلاقات الثنائية والتعاون المتميز بين البلدين، مؤكداً أهمية عقد مثل هذه اللقاءات وتفعيل واستمرارية عمل اللجنة المشتركة وتنفيذ توصياتها.
وقال الوزير إن الرئيس الأوكراني وخلال لقائه الأخير مع سفراء أوكرانيا في الخارج، أكد أهمية تعزيز وتطوير العلاقات الثنائية مع الإمارات، مشيراً إلى أن وفد اللجنة الأوكراني يضم عدداً من رجال الأعمال الذي قدموا عدداً من المشاريع التجارية الطموحة والواعدة، خاصة في مجال الزراعة وبناء السفن والطائرات.
وأشار إلى أن بلاده ومنذ انعقاد الدورة الأولى للجنة، شهدت نمواً اقتصادياً مطرداً، وخلقت فرصاً استثمارية لاستقطاب اهتمام المستثمرين الإماراتيين كي يشعروا بأن مصالحهم محفوظة في أوكرانيا.
وأبدى الوزير الأوكراني إعجابه بما شاهده في شركة «مصدر»، كما أبدى رغبة بلاده في الاستفادة من التقدم العلمي والتقني في مجال الطاقة المتجددة، وتشجيع الطلبة على الالتحاق بهذا التخصص المهم والحيوي.
وقال وزير خارجية أوكرانيا إن ما يقرب من مائة ألف أوكراني يزورون دولة الإمارات سنوياً بغرض التجارة والسياحة والاستجمام، داعياً الإماراتيين إلى زيارة أوكرانيا لما تتمتع به من مقومات سياحية وثقافية.
وقام سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان، ووزير خارجية أوكرانيا، بالتوقيع على محضر اجتماع اللجنة المشتركة.

اقرأ أيضا

«الدولي للطرق» يبحث تطوير النقل والابتكارات في المدن الذكية