صحيفة الاتحاد

كرة قدم

منتخب «الخضر».. الباحث عن التتويج الثاني

الجزائر(د ب أ)

يسيطر التفاؤل الحذر على لاعبي منتخب الجزائر، قبل أيام من المواجهة التي تجمعهم بمنتخب زيمبابوي، في الجولة الأولى من مباريات المجموعة الثانية لنهائيات بطولة كأس أمم أفريقيا، التي تستضيفها الجابون.
وقال سفير تايدر، لاعب خط وسط نادي بولونيا الإيطالي، في تصريحات للصحفيين «المنتخب الجزائري لديه المؤهلات للذهاب بعيداً في البطولة الأفريقية»، موضحاً أن الأمر يستوجب ضمان انطلاقة جيدة.
ويلتقي الجزائر في الجولة الافتتاحية مع زيمبابوي يوم 15 من الشهر الحالي، ثم يواجه تونس في الجولة الثانية بعد 4 أيام، على أن يختتم مشواره في الدور الأول باللعب أمام السنغال يوم 23 من الشهر ذاته.
وأضاف تايدر «علينا وضع تصفيات المونديال جانباً والتركيز على كأس أفريقيا والتي سنقدم من أجلها كل ما بوسعنا للذهاب فيها بعيداً. كأس أفريقيا بطولة صعبة لأنها تضم منتخبات كبيرة. الأهم هو الاستمتاع فوق الميدان لتفادي الضغوط».
من جهته، قال مهدي عبيد، لاعب الوسط والمتوهج في الفترة الأخيرة مع ناديه ديجون الفرنسي، إنه لن يقدم وعوداً، غير أنه شدد على أن «الخضر» سيذهبون إلى الجابون من أجل التتويج باللقب للمرة الثانية.
وأشار إلى أن المباراتين الوديتين أمام موريتانيا في 7 و10 من يناير الحالي، ستسهمان في تعزيز تكامل خطوط المنتخب قبل انطلاق المسابقة القارية خاصة بعد انضمام بعض اللاعبين الجدد.
ودعا المخضرم جمال مصباح، مدافع نادي كروتوني الإيطالي والعائد إلى المنتخب بعد 21 شهراً من الغياب، إلى عدم التركيز على خط الدفاع الذي يعتبر الحلقة الأضعف في تشكيلة الفريق، مؤكداً أن الفريق سيدافع ككتلة واحدة وسيهاجم ككتلة واحدة.
وعبر رامي بن سبعيني، مدافع نادي رين الفرنسي، عن فخره بحمل ألوان منتخب بلاده، لافتاً إلى جاهزيته لأخذ مكانه في التشكيل الأساسي حال قرر البلجيكي جورج ليكنس المدير الفني ذلك.
وأوضح بن سبعيني أنه لا يمكنه حل مشاكل الدفاع بمفرده.
واعترف الوجه الجديد محمد بن يحيى، مدافع نادي اتحاد الجزائر بصعوبة الحصول على مكانة بين اللاعبين الأساسيين غير أنه أشار إلى أنه سيقدم كل ما في وسعه لكسب ثقة الجهاز الفني.
يذكر أن الجزائر فاز مرة واحدة بلقب كأس أمم أفريقيا، عندما استضاف البطولة عام 1990.
من ناحية أخرى، انضم رياض محرز وإسلام سليماني وياسين براهيمي، إلى المعسكر الإعدادي الذي يجريه المنتخب الجزائري لكرة القدم بالعاصمة الجزائر، استعداداً للمشاركة في نهائيات الأمم. ويلعب الجزائر في المجموعة الثانية برفقة منتخبات تونس والسنغال وزيمبابوي. ولم يشارك محرز وبراهيمي في المران الأول، بسبب معاناتهما الإرهاق، فيما غاب سليماني لتعرضه لنزلة برد. ومن المنتظر أن يلتحق عدلان قديورة لاعب واتفورد الإنجليزي، بمركز سيدي موسى، ليكمل بذلك صفوف المنتخب الجزائري الذي يستعد لخوض مباراة ودية أولى أمام موريتانيا غداً على ملعب مصطفى تشاكر، على أن تلعب الثانية في العاشر من الشهر الحالي.