الاتحاد

الإمارات

النعيمي: الإنسان نقطة الانطلاق في مسار التنمية

حميد النعيمي يتسلم شهادة «الزمالة الفخرية» من الأكاديمية الدولية للعلوم الطبية  (وام)

حميد النعيمي يتسلم شهادة «الزمالة الفخرية» من الأكاديمية الدولية للعلوم الطبية (وام)

منحت الأكاديمية الدولية للعلوم الطبية في الهند، صاحب السمو الشيخ حميد بن راشد النعيمي عضو المجلس الأعلى حاكم عجمان شهادة الزمالة الفخرية، تقديراً لجهود سموه ودوره في دعم العلم والتعليم من خلال تأسيس العديد من الجامعات، وخاصة جامعة الخليج الطبية والمؤسسات التعليمية الأخرى في الإمارة، بجانب اهتمام سموه بتدريب الشباب من الجنسين وتطوير مقدرتهم الذاتية من خلال البرامج الطبية التي تنفذها الجامعات، ورعايته النشاطات والفعاليات المجتمعية الصحية.
وتسلم سموه شهادة الزمالة الفخرية من الدكتور اندرسون رئيس الكلية الملكية للجراحين في المملكة المتحدة، خلال الحفل الختامي للمؤتمر السنوي للأكاديمية الدولية للعلوم الطبية، الذي عقد الليلة قبل الماضية، تحت عنوان «المؤتمر الدولي للطب المستند على الأدلة.. النطاق والتحديات»، والذي استضافته جامعة الخليج الطبية في عجمان، يومي السادس والسابع من شهر أكتوبر الجاري.
حضر الحفل، سمو الشيخ عمار بن حميد النعيمي ولي عهد عجمان رئيس المجلس التنفيذي، والشيخ عبدالعزيز بن حميد النعيمي رئيس دائرة التنمية السياحية، ومعالي الشيخ الدكتور ماجد بن سعيد النعيمي رئيس الديوان الأميري، وسالم بن أحمد النعيمي مستشار صاحب السمو حاكم عجمان للشؤون الخيرية، وعدد من الشيوخ ورؤساء ومديري الدوائر الحكومية وأعيان ووجهاء البلاد وكبار المسؤولين.
وأعرب صاحب السمو حاكم عجمان عن سعادته بهذا التكريم من قبل الأكاديمية الدولية للعلوم الطبية، وتقدم بالشكر والتقدير إلى مجلس أمناء الأكاديمية.
وأكد صاحب السمو حاكم عجمان، أن اهتمامه بدعم وتأسيس الجامعات العلمية والتعليم، يأتي إيمانا منه بأن الإنسان هو العنصر الأساسي، ونقطة الانطلاق في مسار التنمية، مشيراً إلى أن تركيزه كان في المقام الأول على تنمية الإنسان كرأسمال وتأهيله بشتى الوسائل ليقوم بدوره بالابتكار والإبداع وإتقان العمل والتفوق، وصولا لتحقيق تنمية المجتمع المستدامة.
وثمن سموه هذه المبادرة من قبل الأكاديمية الدولية للعلوم الطبية والتي كان لها الأثر الطيب في قلبه، مؤكداً حرصه على دعم وتعزيز أواصر التعاون والعلاقات المتميزة بين إمارة عجمان والأكاديمية، خصوصا في مجالات تطوير التعليم العالي والعلوم الطبية وضمان جودة مخرجاته الأكاديمية.
وكان الحفل الختامي للمؤتمر بدأ بالسلام الوطني، وآيات عطرة من الذكر الحكيم، ثم ألقى الدكتور جكة دي شن رئيس الأكاديمية، كلمة أشاد خلالها برؤية القيادة الحكيمة لصاحب السمو الشيخ حميد بن راشد النعيمي عضو المجلس الأعلى حاكم عجمان، واهتمامه الدائم بالعلم والعلماء، ودوره وجهوده الحثيثة في دعم قطاعي التعليم الطبي والرعاية الصحية في المنطقة.
وقال، إن الأكاديمية الدولية للعلوم الطبية منظمة متعددة الاختصاصات، وتضم كل فروع الطب وتأسست خلال عام 1981 لتحقيق أهداف سامية، كما أنها جمعية مسجلة ومقرها الدولي الرئيسي في نيودلهي.
وتضم الأكاديمية حالياً ثلاثة آلاف عضو وزميل من مختلف أنحاء العالم، منهم حائزين على جائزة «نوبل»، ولها 28 فرعا، وتنظم مؤتمراً سنويا تحت اسم «امساكون» وهو مؤتمر دولي يعقد سنويا في أنحاء مختلفة من العالم.
وأضاف، أن الأكاديمية تمنح الزمالة للمختصين الكبار في العلوم الطبية والعضوية للمختصين الجدد في العلوم الطبية، حيث يتم التأكد وفحص المؤهلات العلمية للمتقدمين للانتساب للأكاديمية من قبل المجلس التنفيذي ومجلس الأمناء، كما تمنح الأكاديمية الزمالة الفخرية للشخصيات والمهنيين المتميزين.
بعد ذلك، تم عرض فيلم قصير عن إمارة عجمان، وصاحب السمو حاكم عجمان، تضمن بعضا من أقول سموه، كما تم خلال الحفل منح مجموعة « ثمبي « برئاسة محي الدين ثومبي مؤسس ورئيس مجلس أمناء جامعة الخليج الطبية في عجمان، شهادة الزمالة الفخرية من الأكاديمية.
وتلقى صاحب السمو حاكم عجمان في نهاية الحفل هدية تذكارية من محي الدين ثومبي مؤسس ورئيس مجلس أمناء جامعة الخليج الطبية، كما قدم سموه هدية تذكارية للدكتور جكة دي شن رئيس الأكاديمية الدولية للعلوم الطبية والدكتور اندرسون رئيس الكلية الملكية للجراحين في المملكة المتحدة بهذه المناسبة.
وطرح خبراء من عدة دول منها الإمارات والهند والولايات المتحدة خلال المؤتمر السنوي للأكاديمية الذي حضره أكثر من 200 شخصية علمية دولية وإقليمية ومحلية عدة مواضيع عن الطب والجراحة وصحة والمرأة والأشعة والتشخيص والتعليم الطبي.
وتولي الأكاديمية الدولية للعلوم الطبية اهتماما كبيرا للجانبين الأكاديمي والاجتماعي حيث تقيم في مقارها المختلفة ورش عمل وندوات بحضور كبار الشخصيات في عدة مجالات وتخصصات للتشاور وصقل خبراتهم فيما يخص العلوم الطبية، كما تقوم الأكاديمية بتنظيم زيارات لسكان المناطق الريفية والنائية وعلاج مرضى هذه المناطق في المستشفيات.
وتم مؤخرا اعتماد جامعة الخليج الطبية لتصبح المقر الرئيسي في الشرق الأوسط لأكاديمية العلوم الطبية الدولية على أن يكون محي الدين ثومبي رئيس جامعة الخليج الطبية راعى مقر الأكاديمية في الشرق الأوسط والبروفيسورة جيتا أشوك راج رئيس مجلس إدارة المقر.

اقرأ أيضا

خادم الحرمين يستقبل عبدالله بن بيه