الاتحاد

الإمارات

الرومي: الارتقاء بالإنسان الإماراتي ورعايته يتقدمان أولويات قيادتنا الرشيدة




شيماء الهرمودي:
أشادت معالي مريم محمد خلفان الرومي وزيرة الشؤون الاجتماعية برؤية القيادة الحكيمة والتوجيهات السديدة للحكومة الجديدة التي أثمرت عن ولادة أول وزارة مستقلة للشؤون الاجتماعية في تاريخ دولة الإمارات·
وقالت معالي مريم الرومي خلال تصريح لها بمناسبة مرور عام على تأسيس وزارة الشؤون الاجتماعية: إن إيمان القيادة الرشيدة بالمواطن واعتباره العنصر الأكثر أهمية من بين عناصر التنمية الاجتماعية والاقتصادية والسياسية الشاملة في الدولة هو الذي دعاها إلى تأسيس هذه الوزارة الحيوية وتقديم كافة أشكال الدعم والرعاية لها من أجل الارتقاء بالعمل الاجتماعي في الدولة وتمكينها من تقديم كافة خدمات الرعاية إلى جميع الفئات المستفيدة من خدمات الوزارة·
كما أوضحت أنّ العام الأول من عمر الحكومة الجديدة قد شهد العديد من الإنجازات والمشاريع التي ساهمت وتساهم إلى الآن في تعزيز مكانة العمل الاجتماعي في دولتنا، والتي من أبرزها القانون الاتحادي المتكامل والشامل لحقوق ذوي الاحتياجات الخاصّة الذي يكفل حقوقهم ويوفر لهم كافة الخدمات الصحية والتعليمية والاقتصادية وغيرها، والذي يساوي بينهم وبين الفئات الأخرى في جميع التشريعات الحكوميّة·
وثمّنت الرومي القرار الذي أصدره مجلس الوزراء الموقر بشأن إنشاء حضانات ملحقة بالوزارات والمؤسسات الحكومية والذي يهدف إلى تمكين المرأة العاملة من أداء دورها على أكمل وجه ممكن ويوفر الرعاية المناسبة لطفلها وفي الوقت نفسه يحقق لها الاطمئنان، وهو الأمر الذي يحافظ على وجودها في سوق العمل ويعزز من وظيفتها ودورها بوصفها عنصراً رئيسياً من عناصر التنمية الشاملة في الدولة·
هذا وقد أصدرت وزيرة الشؤون الاجتماعيّة قراراً بصرف عدد من المكافآت التشجيعية إلى عدد من العاملين في مختلف إدارات الوزارة وأقسامها، تقديراً منها لجهودهم التي بذلوها خلال العام ،2006 حيث قالت: إنّ هذا التكريم المادي والمعنوي لهذه الكوكبة المتميزة من العاملين في وزارة الشؤون الاجتماعيّة يأتي انطلاقاً من قناعتنا بضرورة تشجيع المتميزين في أدائهم والمتفوقين في طرح الأفكار والمبادرات التي تساهم في رفع سويّة العمل وفي الارتقاء بالأداء·
ومن ناحية أخرى أوضحت الرومي أن هذا التشجيع لا يعني استثناء بقية العاملين في الوزارة بقدر ما يحمل في داخله معنى من معاني التحفيز على التميز والدعوة إلى المثابرة ومواصلة الجهود التي تهدف إلى الارتقاء بمستوى العمل العام·
وذكرت أنّ المكرمين هم رؤساء وأعضاء فرق العمل التي تم تشكيلها في وزارة الشؤون الاجتماعية عقب استحداثها وهي: فريق العمل الخاص بإعداد الهيكل التنظيمي الجديد للوزارة، وفريق العمل الخاص بإنشاء إدارة الشؤون المالية، والفريق المكلف بإنجاز كل مستلزمات الأخذ بمبدأ اللامركزية وفقاً للتوجيهات والتعليمات الصادرة عن وزارة المالية والصناعة، وفريق التطوير الإداري، والفريق الذي كلف بإعداد بيئة العمل، وفريق العمل الخاص بتطوير أنشطة مراكز التنمية الاجتماعية، بالإضافة إلى فريق العمل الخاص بتطوير وتحديث مراكز رعاية الفئات الخاصّة·
وأكدت معاليها أن عمليتي التحفيز والتشجيع ستتواصل تقديراً لجهود المتميزين وحثهم على مواصلة التميز والتألق لقناعتنا بالتأثيرات الإيجابيّة التي يُحدثها التقدير في نفوس الأشخاص بشكل عام، والتي تنعكس إيجاباً على أدائهم وتدفعهم للمزيد من العطاء·

اقرأ أيضا

أصدره حمدان بن محمد.. قرار بتنظيم تشغيل المركبات ذاتية القيادة بدبي