الاتحاد

الاقتصادي

تباطؤ نمو مبيعات التجزئة في الصين

هونج كونج (رويترز) - تباطأ نمو مبيعات التجزئة بالصين في عطلة الأسبوع الذهبي، لكن الطلب كان أفضل من المتوقع، وقدمت السلطات لمحة عن مصادر ذات أهمية متزايدة للطلب في ثاني أكبر اقتصاد في العالم. وتشهد عطلة الأسبوع الذهبي التي تكون في بداية أكتوبر، حينما يسافر ملايين الأشخاص وينفقون أكثر من المعتاد، تخفيضات كبيرة وعروضاً ترويجية من شركات التجزئة التي تتنافس على حصة بالسوق.
وارتفعت مبيعات التجزئة الإجمالية 15% خلال عطلة اليوم الوطني الذي تزامن مع مهرجان الخريف ليمنح المواطنين عطلة نادرة لمدة ثمانية أيام. ويقارن ذلك مع نمو نسبته 17,5% العام الماضي في عطلة استمرت سبعة أيام.
وقال اليكس فان، مدير البحوث في “آي.سي.بي.سي انترناشونال”،: “على الجانب المشرق تشير الأرقام إلى أن معنويات المستهلكين في البر الصيني ما زالت قوية وأن الناس ما زالوا مستعدين للإنفاق على الرغم من التباطؤ الاقتصادي”.
وأضاف “كل شيء تقوم به خلال العطلات مفيد، مثل التسوق والسفر، إلى جانب الأغذية والمشروبات”.
وقالت وزارة التجارة الصينية أمس إن إيرادات قطاعي التجزئة والتموين بلغت 800,6 مليار يوان (127,4 مليار دولار) إجمال،اً مقارنة مع 696,2 مليار يوان قبل عام. وأوضحت أن سوق الاحتياجات اليومية شهد استقراراً في ظل انخفاض طفيف لأسعار اللحوم.

اقرأ أيضا

إعفاءات مؤقتة للشركات الأميركية من عقوبات التعامل مع «هواوي»