الاتحاد

الاقتصادي

مجموعة أكسفورد للأعمال تستعد لإطلاق تقرير «أبوظبي 2013»

أبوظبي (الاتحاد) - تستعد مجموعة أكسفورد للأعمال، المؤسسة العالمية الرائدة في خدمات النشر والبحوث والاستشارات، لإطلاق أحدث تقاريرها عن العاصمة أبوظبي، والذي يتضمن تغطية شاملة لفرص الاستثمار المتاحة في القطاعات الناشئة حديثاً في اقتصاد الإمارة، بحسب ما أعلنت في بيان صحفي أمس. ويقدّم “التقرير: أبوظبي 2013” تحليلاً معمقاً لقطاعات الخدمات وصناعات الطيران والفضاء والزراعة، والتي سيتم الحديث عن كل منها في فصل مستقل من التقرير، وذلك للمرة الأولى، بحسب البيان.
وتحتوي الفصول الجديدة على مساهمات قيّمة من مجموعة واسعة من اللاعبين الرئيسيين في هذه الصناعات وممثلين لهيئات حكومية مثل حميد الشمري المدير التنفيذي لوحدة مبادلة لصناعة الطيران، وعبد الله سيف النعيمي مدير عام هيئة مياه وكهرباء أبوظبي، وراشد الشريقي مدير عام جهاز أبوظبي للرقابة الغذائية.
وقالت نيسليهان آيداغول المدير القطري لمجموعة أكسفورد للأعمال إن الشكل الجديد للتقرير يعزّز تغطية المجموعة لجهود أبوظبي الرامية لتنويع اقتصادها، مشيرة إلى أن الفصول الإضافية الثلاثة ستوفر للمستثمرين العالميين معلومات قيّمة.
وأضافت في البيان الصحفي “يمر اقتصاد أبوظبي بفترة مهمة مع السعي لتعزيز دور القطاع الخاص وتشجيع الأعمال التجارية الصديقة للبيئة”.
ومن خلال الفصول الجديدة، ستتمكن المجموعة من تغطية سعي الإمارة لتعزيز النمو في القطاع غير النفطي ورسم خريطة الفرص الجديدة المتاحة التي ستؤمنها هذه التطورات الاقتصادية، بحسب آيداغول.
ويسلّط فصل قطاع الخدمات الضوء على سعي أبوظبي لزيادة إمدادات الطاقة، وتلبية الطلب المتزايد عليها نتيجة التوسع الاقتصادي للإمارة، كما سيرسم خريطة التطورات الناتجة عن خطوة أبوظبي لخصخصة قطاع الخدمات جزئياً، وفرص الاستثمار المتاحة في هذا المجال، وفقاً للبيان.
وسيتناول “التقرير : أبوظبي 2013” بالتفصيل خطط الإمارة في مجال صناعات الدفاع والفضاء على مدى العقود القليلة المقبلة، إذ سيضع فصل صناعات الفضاء قرار أبوظبي بإنشاء مركز محلي لصناعات الطيران تحت المجهر، والدور الرئيسي الذي سيلعبه هذا المشروع الطموح في جذب الاستثمارات إلى الإمارة، خاصة إلى مدينة العين.
ومع اعتماد الإمارة على الواردات الغذائية الخاضعة لتقلبات الأسعار الدولية، يستكشف تقرير مجموعة أكسفورد للأعمال خطط حكومة أبوظبي لتطوير قاعدة زراعية استراتيجية، تهدف إلى الحد من ارتفاع السلع الأساسية.
وسيوثّق التقرير اتجاه الإمارة لتطوير زراعة الفواكه والخضراوات، والحد من استهلاك المياه على المدى الطويل.
وقال أوليفر كورنك، المحرر الإقليمي في مجموعة أكسفورد للأعمال، إن قرار المجموعة بإعطاء تغطية أوسع لقطاعات الخدمات وصناعات الطيران والزراعة في تقريرها القادم ناجم عن الطبيعة الديناميكية لاقتصاد أبوظبي.
وأضاف “تتمتع أبحاثنا وتغطيتنا لقطاع الطيران بأهمية خاصة، نظراً لكونه محركاً لتحقيق النمو في المستقبل، وتنويع مصادر الدخل، ضمن رؤية أبوظبي الاقتصادية 2030. كما سيتم إبراز الفرص الرئيسية، خاصة في مجال نقل التكنولوجيا وتنمية الصناعات المرتبطة بها في تقريرنا المقبل”.
من جانبها، قالت آيداغول “تتمتع تقاريرنا عن أبوظبي بأعلى نسب التداول في جميع أنحاء العالم فيما يتعلق باقتصاد الإمارة، وأنا واثقة من أنه سيوفر للمستثمرين البيانات والتحليلات التي يتوقعون الحصول عليها، إلى جانب تغطية قيمة للفرص الناشئة في الإمارة”.
ويقدّم “التقرير: أبوظبي 2013” معلومات عن الفرص المتاحة للاستثمار الأجنبي المباشر في اقتصاد أبوظبي، وسيشكّل مرجعاً لجوانب اقتصادية عديدة في البلاد مثل الاقتصاد الكلي والبنية التحتية والتطورات القطاعية والمصرفية، وسيكون متاحاً بنسخة مطبوعة، وكذلك بنسخة رقمية على الإنترنت.

اقرأ أيضا

الصين تطالب أميركا الالتزام بـ"الصدق" لمواصلة المحادثات التجارية