صحيفة الاتحاد

الإمارات

250 مليون درهم قيمة برامج الهلال الأحمر خارج الدولة العام الماضي



بلغت قيمة البرامج الإنسانية والأنشطة الإغاثية والمشاريع الخيرية والتنموية وبرامج إعادة الإعمار وكفالات الأيتام التي نفذتها هيئة الهلال الأحمر خارج الدولة خلال العام الماضي 250 مليون درهم·
وأوضح سعادة خليفة ناصر السويدي رئيس مجلس إدارة الهلال الأحمر أن الهيئة حققت بفضل توجيهات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة ''حفظه الله''، والفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، ومتابعة سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء رئيس الهلال الأحمر الكثير من الإنجازات الإنسانية على الصعيدين المحلي والخارجي، وتمكنت نتيجة للدعم و المساندة التي تجدها من الخيرين والمحسنين في الدولة من الوصول إلى الكثير من الساحات الملتهبة و تخفيف معاناة المتأثرين والضحايا داخلها عبر مساعداتها الممتدة لهم في أحلك الظروف· وقال السويدي إن قطاع الإغاثة والمشاريع في الهيئة يحقق في كل عام نجاحات كبيرة في مجالات الدعم والمساندة، والتوسع والإنتشار رأسيا وأفقيا في مستوى الخدمات الإنسانية و المشاريع التنموية التي تنفذها الهيئة للحد من معاناة المستضعفين وتحسين ظروفهم الإنسانية، ويضطلع القطاع بدور هام في تعزيز مكانة الهيئة الإنسانية في الدول الأكثر تضررا و الساحات الأكثر احتياجا للدعم و المساندة، وذلك عبر تنفيذ المزيد من البرامج والأنشطة التي شملت جميع مجالات الحياة الضرورية·
وشدد على أن قطاع الإغاثة والمشاريع في هيئة الهلال الأحمر يجسد الدور المتميز الذي تضطلع به الهيئة على الساحة الإنسانية الدولية ومناطق النزاعات والكوارث والساحات الملتهبة من خلال مناصرتها لقضايا الشعوب الإنسانية، وحشد التأييد لها والعمل على تحسين أوضاعها المتردية، مشيرا إلى أن القطاع يقوم بتنفيذ الإغاثات العاجلة والطارئة للمنكوبين و المتضررين على مستوى العالم من جراء الكوارث والأزمات، ويعمل على تلبية النداءات الإنسانية الواردة للهيئة من المتأثرين والجمعيات الوطنية والاتحاد الدولي لجمعيات الهلال و الصليب الأحمر واللجنة الدولية للصليب الأحمر والمنظمات الإنسانية الأخرى· كما يقوم بتنفيذ المشاريع الخيرية والإنشائية والتنموية التي تسعى الهيئة من خلالها لإعادة الإعمار وتأهيل البنية التحتية المتأثرة بسبب شدة النزاعات وضراوة الأحداث·
البرامج الإغاثية
وقال السويدي إن قيمة العمليات الإغاثية التي تم تنفيذها خلال العام 2006 بلغت 74 مليون درهم، وشملت حوالي 35 دولة حول العالم، واحتلت إغاثات لبنان والصومال والعراق وفلسطين مراكز متقدمة في قيمة وحجم الإغاثات المنفذة لصالح المتضررين في تلك الدول، كما قدمت الهيئة إغاثات أخرى لعدد من الدول، وذلك مساهمة من الهيئة في تخفيف الأضرار التي لحقت بعضها بسبب الكوارث المتمثلة في الفيضانات والأمطار والزلازل والجفاف و التصحر، إلى جانب دعم القضايا الإنسانية للفئات الأشد ضعفا في البعض الآخر، منوها إلى أن الدول التي شملتها إغاثات الهيئة هي: موريتانيا، السودان، الصومال، الأردن، جيبوتي، ليبيريا، أفريقيا الوسطى، كينيا، أذربيجان، جزر القمر، اليمن، مصر، الفلبين، الجزائر، المغرب، أفغانستان، إندونيسيا، باكستان، تايلاند، تنزانيا، سنغافورة، سوريا، وملاوي·
إضافة إلى مساهمات الهيئة المادية في دعم البرامج الإغاثية التي نفذتها المنظمات الإنسانية الإقليمية والدولية في عدد من الساحات، منها على سبيل المثال المشاركة في برامج الاتحاد الدولي لجمعيات الصليب الأحمر والهلال الأحمر، واللجنة الدولية للصليب الأحمر وبرنامج الغذاء العالمي ومفوضية شؤون اللاجئين، والأمانة العامة للمنظمة العربية لجمعيات الهلال و الصليب الأحمر·
المشاريع و التنمية
وأكد سعادة رئيس مجلس الإدارة أن هيئة الهلال الأحمر تهتم كثيرا بالمشاريع الخيرية والإنشائية والتنموية ومشاريع إعادة الإعمار وتأهيل البنية التحتية في الدول المنكوبة والمتأثرة بفعل الكوارث والأزمات حرصا منها على إزالة آثار الخراب والدمار الذي تخلفه تلك الكوارث، والأضرار التي تلحق بالمستفيدين من خدمات تلك المشاريع الحيوية، خاصة في مجالات الصحة والتعليم والإسكان والمرافق العامة المرتبطة مباشرة بقطاعات واسعة من الجمهور، وعادة ما تبدأ الهيئة في تنفيذ مشاريعها التنموية في الدول المنكوبة عقب عمليات الإغاثة العاجلة والطارئة للضحايا والمتأثرين، وتأتي هذه المشاريع كخطوة لاحقة لبرامج الإغاثات الإنسانية للمساهمة في إعادة الحياة إلى طبيعتها في الأقاليم المتضررة، وتوفير الظروف الملائمة لاستقرار المتأثرين والمشردين بفعل تلك الكوارث والأزمات·
وأشار إلى أن قيمة المشاريع الخيرية الإنشائية التي نفذتها الهيئة خلال العام 2006 / بلغت 47 مليونا و674 ألفا و 653 درهما، و تضمنت إنشاء 444 مسجدا في 16 دولة خارجية بقيمة 24 مليونا و 109 آلاف و304 دراهم، إلى جانب إنشاء 13 مسجدا داخل الدولة بتكلفة 4 ملايين و 745 ألف درهم، بالإضافة إلى حفر 1036 بئرا بقيمة 6 ملاين و 655 ألفا و337 درهما، إلى جانب 47 مشروعا متنوعا بقيمة مليونين و 571 ألفا و 570 درهما، والمشاريع التسييرية بقيمة 3 ملايين و 506 آلاف و 371 درهما، و قال إن الدول التي شملتها هذه المشاريع هي: الصومال، غانا، تشاد، السودان، أفغانستان، باكستان، كازخستان، توجو، اندونيسيا، تايلاند، الهند، النيجر، اليمن، البوسنة، وألبانيا والسنغال·
و أوضح أن قيمة مشاريع رمضان الموسمية التي تضمنت (إفطار صائم، كسوة العيد، زكاة الفطر) بلغت 15 مليونا و80 ألفا و 412 درهما، إلى جانب مشروع الأضاحي بقيمة 3 ملايين و365 ألفا و969 درهما، فيما بلغت قيمة المساعدات النقدية المقطوعة 13 مليونا و 991 ألفا و656 درهما، وبلغت المساعدات العينية مليونا و822 ألفا و160 درهما، واستفاد من تلك الشاريع عشرات الآلاف من الأسر الفقيرة والفئات الأشد ضعفا من لاجئين ونازحين وأيتام ومعاقين في حوالي 60 دولة حول العالم·