صحيفة الاتحاد

الإمارات

افتتاح الدورة البرلمانية الجديدة للمجلس الوطني غداً




أمجـد الحيـاري:

يلتئم المجلس الوطني الاتحادي غداً الاثنين في فصله التشريعي الرابع عشر بعد أن أصدر صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة ''حفظه الله'' المرسوم الاتحادي رقم 7 والخاص بدعوة المجلس للانعقاد في دوره العادي الأول بتشكيلته الجديدة التي تضم 40 عضوا بينهم 9 نساء ويمثلون إمارات الدولة السبع· ويشهد الدور العادي الأول من الفصل التشريعي الجديد تواصل مسيرة الحياة البرلمانية في دولة الإمارات والتي شهدت أول انتخابات برلمانية لاختيار نصف أعضاء المجلس وليكون أمام جملة من الرؤى والاستراتيجات التي ستكون عنواناً للمرحلة المقبلة·
وتمثل التوجيهــــــات التي دعــــا إليها صاحــــب السمــــو الشيــخ خليفــــة بــن زايــــد آل نهيان رئيس الدولة ''حفظه الله'' عنواناً رئيسياً لعمل المجلس في المرحلة المقبـلة، سيما فيما يتعلق بدعوة سموه الى تقــديم أفكار جديــــدة تطــــور العمــــل المؤسسي وترفع كفاءة الأجهزة التنفيذية والقضائية وتبســـط الأمن وتقيم العدل وتحسن مستوى الشفافية والمساءلة وتشيع قيم النزاهة وتدعم الحقوق والحريات، مؤكداً سموه ضرورة أن يتحلى المجلس بالقدرة والفاعلية وأن يكون أكثر التصاقاً بقضايا الوطن وهموم المواطنين·
كما أعلن صاحب السمو رئيس الدولة عن خطوات قادمة لتعزيز دور المجلس الوطني الاتحادي كسلطة تشريعية وقال سموه: ''إنه وضمن التعاون الوثيق بين السلطتين التنفيذية والتشريعية سنصدر من التشريعات ما يعزز دور المجلس الوطني الاتحادي كسلطة تشريعية مساندة ومرشدة وداعمة للسلطتين التنفيذية والقضائية وذلك في إطار مبدأ سيادة القانون وتكامل الأدوار والمسؤوليات في دولة المؤسسات''·
واعتبر صاحب السمو رئيس الدولة ''حفظه الله'' الدور المنتظر للمجلس الوطني في المرحلة المقبلة حلقة متصلة بالتجربة الماضية وقال ''إن انعقاد الدورة الجديدة هو تتويج للإنجازات التشريعية والتنظيمية التي تحققت على مدى 35 عاماً والتي ساهمت في تعزيز مسيرة الاتحاد وحافظت على المكتسبات والمصالح الوطنية وقدمت دفعة لجهود البناء والتطوير التي أرسى دعائمها المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان ''رحمه الله'' والآباء المؤسسون· مشيداً بدورهم في رفد حياة الوطن بجهدهم وفكرهم وإسهامهم بتفان في بناء هذه الدولة، وأكد سموه أن المجلس الوطني الاتحادي وخلال مرحلته التأسيسية الماضية حقق إنجازات مشهودة أسهمت في خدمة الوطن ورسخت مفهوم المشاركة·
وحسب الدستور فإنه عقب الجلسة الافتتاحية تستكمل الجلسة وسيرأسها أكبر الأعضاء سناً والتي سيكون على جدول أعمالها انتخاب رئيس للمجلس للدورة الجديدة عبر الاقتراع المباشر، وبعد ذلك يتم انتخاب هيئة المكتب الدائم والتي تتكون من 5 أعضاء بمن فيهم الرئيس يتم انتخاب نائبين الأول والثاني ومراقبي المجلس، ليصار بعدها إلى عملية انتخاب الأعضاء في اللجان الثماني الدائمة·
ومن المعلوم فإن المجلس الوطني الاتحادي هو إحدى السلطات الاتحادية الخمس المنصوص عليها في الدستور وهي: المجلس الأعلى للاتحاد ، رئيس الدولة ونائبه ، مجلس الوزراء ، المجلس الوطني الاتحادي ، القضاء الاتحادي·
ويشكل المجلس الوطني الاتحادي، من أربعين عضواً وتوزع عدد مقاعد المجلس على الإمارات : 8 مقاعد لكل من أبوظبي ودبي و6 مقاعد لكل من الشارقة ورأس الخيمة و4 مقاعد لكل من عجمان وأم القيوين والفجيرة، ومدة العضوية في المجلس سنتان ميلاديتان تبدأ من أول اجتماع له ، ويطلق على هذه المدة الفصل التشريعي، وتكون دعوة المجلس للانعقاد وفض الدورة بمرسوم يصدره رئيس الدولة·