الاتحاد

رسائلكم وصلت


أهمية الكتاب
إلي جريدة الاتحاد
بعد التحية:
تعقيباً لما أوردته الأخت مريم السيفي من جامعة الإمارات بتاريخ 2/2/،2005 فيما يتعلق بالكتب المستعارة، أنا أضم صوتي إلى صوت الأخوات الكريمات مؤيدة لهن اهتمامهن بالقراءة سواء أكان السبب اجراء البحوث التي تخص مساقات التخصص أو من أجل القراءة الحرة والتثقيف العام الذي لا يخلو من المتعة والفائدة وقضاء وقت الفراغ فيما يعود على الطالبة والمجتمع بالنفع·
فيتجه كثير من الناس إلى التلفزيون أو الراديو أو حتى الانترنت للحصول على المعلومة والترفيه والتثقيف وما إلى ذلك طارحين الكتاب من حسابات تفكيرهم، منهمكين في عصر السرعة، متحججين بعدم توفر الوقت، غافلين عن أهمية قراءة الكتب المفيدة الممتعة في تغذية العقل وتقوية الفهم، وتنمية ملكة التخيل، إن التلفزيون والإنترنت وغيرها لا تغني عن قراءة الكتب بل هي وسيلة أخرى للتعليم أيضاً ولا يمكن الاستغناء عنها بأي حال·
وهنا·· أقدم تقديري العميق إلى المسؤولين وأود حقاً ايصال صوتنا إليهم بالتخفيف من هذا القرار الصارم، وتسهيل الأمور على الطلبة، والتشديد في حالة التسيب الكامل والاهمال المتعمد وليس في أمور لا تعدو أموراً عادية·
كما أني أطالب بزيادة الميزانية في جميع المؤسسات الخاصة بالتعليم، والاهتمام الكامل بطالب العلم في جميع المراحل، والتركيز على القراءة والتثقيف وتنمية عقلية الطالب وتوسيع دائرة خبراته، وتتبع مستوى التطور التعليمي·
واقترح على أخواتي الكريمات ان يقمن بتوفير مكتبة في المنزل يزودنها بين فترة وأخرى بكتاب أو كتابين أو أكثر من أجل الرجوع إليها عند الضرورة ومن أجل إفادة غيرهن، هذا إن لم يكن قد بدأن بذلك·
موزة السويدي - أبوظبي

اقرأ أيضا