الاتحاد

الاقتصادي

"أبوظبي الوطني" يدشن عملياته المصرفية في كوالالمبور

أعلن بنك أبوظبي الوطني، اليوم أنه اتخذ من ماليزيا مركزاً إقليمياً لعملياته في جنوب شرق آسيا، بالتزامن مع تدشين فرعه الأول في كوالالمبور باستثمار قدره 372 مليون درهم (310 ملايين رينجت ماليزي).
وذكر البنك في بيان صحفي أمس أن يستهدف توسيع نشاطاته المصرفية في جنوب شرق آسيا من خلال افتتاح 30 فرعاً في ماليزيا خلال العقد المقبل، والتوسع في إندونيسيا وسنغافورة، تماشياً مع خطته لتوسيع عملياته العالمية إلى 41 دولة خلال السنوات العشر المقبلة.
وبحسب بيان البنك، فقد جاء اختيار ماليزيا مركزاً إقليمياً لعمليات البنك في جنوب شرق آسيا "نظراً لمركزها الاقتصادي المهم في المنطقة، ومتانة علاقاتها التجارية مع دول مجلس التعاون الخليجي".
وتعتبر دولة الإمارات أكبر الشركاء التجاريين لماليزيا ضمن دول مجلس التعاون الخليجي، حيث بلغ حجم التبادل التجاري بين الدولتين في العام الماضي نحو 24,4 مليار درهم، فيما بلغ إجمالي التبادل التجاري بين ماليزيا ودول مجلس التعاون الخليجي في الفترة نفسها حوالي 50,76 مليار درهم، وفقاً لإحصاءات ماليزية.
يشار إلى أن عمليات البنك أصبحت تشمل الآن 14 دولة.

اقرأ أيضا

توجه أميركي لإزالة تركيا من الشراكة في "إف 35"