الاتحاد

عربي ودولي

شرطة المالديف تعتقل الرئيس السابق محمد نشيد

رئيس المالديف السابق أثناء اعتقاله

رئيس المالديف السابق أثناء اعتقاله

اعلن الحزب الديمقراطي المعارض في المالديف ان الرئيس السابق محمد نشيد اعتقل خلال عملية مداهمة عنيفة قامت بها الشرطة بعد اسبوع من رفضه المثول امام القضاء بتهمة استغلاله النفوذ عندما كان رئيسا.

واقتحمت شرطة مكافحة الشغب باب منزل نشيد في جزيرة فارس-ماثودا جنوب هذا الارخبيل الواقع في المحيط الهندي والمعروف بانه مقصد للسياح الاثرياء.

واقتاد عشرة شرطيين مقنعين الرئيس السابق الى زورق ابحر نحو العاصمة مالي، بحسب حزبه وصور لعملية اعتقاله.

وكتب حميد عبد الغفور على تويتر ان "الرئيس نشيد سحب من وسط انصاره واعتقل وهم يقتادونه خارج فارس-ماثودا".

واكتفى الناطق باسم الحكومة بالقول لفرانس برس ان الشرطة "تقوم بواجبها". ويأتي الاعتقال غداة اصدار محكمة امر جلب بحق الرئيس السابق بتهمة استغلال السلطة.

وقد رفض نشيد، الذي امر في يناير باعتقال قاض رفيع المستوى، المثول امام القضاء بمبرر ان محاكمته مسيسة.

وبحسب مذكرة التوقيف، فقد امرت المحكمة "بابقاء نشيد قيد الاعتقال حتى يمثل امام المحكمة". واذا ادانه القضاء فقد يصدر بحقه حكم بالسجن اقصاه ثلاث سنوات او المنفى في جزيرة صغيرة من الارخبيل الذي يعد 1192 جزيرة. كما ستحرمه الادانة من الترشح مجددا الى الرئاسة في اقتراع سيجري في يوليو 2013.

وفي بيان وزع قبل اعتقال نشيد، دعا الحزب الديمقراطي المجتمع الدولي الى مطالبة خلفه محمد وحيد بابداء اكبر قدر من ضبط النفس.

وقد استقال نشيد، وهو اول رئيس انتخب ديمقراطيا، من الرئاسة في فبراير الماضي بعد ان ادعى بانه تعرض الى انقلاب.
وحل محله محمد وحيد الذي اتهمه بأنه أقصاه من الحكم بمساعدة المعارضة والشرطة والجيش، غير ان تقرير لجنة تحقيق قادها الكومنولث نشر نهاية اغسطس افاد ان نشيد انسحب من منصبه "طوعا".

اقرأ أيضا

زلزال مدمر يهز بيرو