الاتحاد

عربي ودولي

تفجير يستهدف مقر قيادة الشرطة بوسط دمشق

قتل عنصر في قوات الامن السورية مساء الاحد في انفجار عبوة ناسفة استهدف مقر قيادة الشرطة في شارع خالد بن الوليد في وسط دمشق، في حين تواصلت عمليات القصف والاشتباكات العنيفة في اكثر من منطقة ولا سيما في حلب وحصدت 107 قتلى بحسب المرصد السوري لحقوق الانسان.

وقالت وكالة الانباء السورية الرسمية (سانا) "انفجرت مساء اليوم عبوة ناسفة ملصقة بسيارة فى مرآب مبنى قيادة الشرطة بشارع خالد بن الوليد في منطقة الفحامة بدمشق واسفر الانفجار عن استشهاد احد العناصر".

ونقلت سانا عن مصدر بوزارة الداخلية قوله ان "الانفجار وقع في سيارة متوقفة بمرآب مبنى قيادة الشرطة وادى الى استشهاد احد العناصر واصابات طفيفة اضافة لاضرار مادية بالمبنى والسيارات المتوقفة في المكان".

من جهته اعلن المرصد السوري لحقوق الانسان ان الانفجار اسفر عن قتلى وجرحى لم يحدد عددهم، مشيرا الى سماع دوي انفجار ثان في العاصمة لم تعرف طبيعته في الحال.

وقال المرصد في بيان تلقت وكالة فرانس برس نسخة منه "سقوط قتلى وجرحى اثر الانفجار الذي وقع في مدينة دمشق واستهدف مبنى قيادة الشرطة في شارع خالد بن الوليد".

وفي بيان لاحق قال المرصد "سمع دوي انفجار ثان في دمشق ولا يعرف حتى اللحظة اذا ما كان ناجما عن انفجار سيارة مفخخة"، مضيفا "اسفر الانفجار الاول بسيارة مفخخة الذي استهدف مبنى قيادة الشرطة عن تدمير كبير في المباني المحيطة بمكان الانفجار ولم يعلم حتى اللحظة عدد القتلى والجرحى الذي سقطوا خلال الانفجار وشوهدت سيارات الاسعاف في المنطقة".

وكان سكان في المنطقة اكدوا لفرانس برس سماع دوي انفجار قوي تلاه اطلاق رصاص بغزارة، مشيرين الى ان قوات الامن اغلقت الطرقات المؤدية للمكان الذي هرعت اليه سيارات اطفاء واسعاف.

وتواصلت اعمال العنف في بقية المناطق السورية وحصدت حتى مساء الاحد 107 قتلى هم 53 مدنيا بينهم 11 امرأة وطفلا و25 مقاتلا معارضا و29 جنديا نظاميا، بحسب المرصد.

اقرأ أيضا

فريق أممي يعثر على مقابر جماعية في العراق ضمن تحقيق حول جرائم داعش