الاتحاد

عربي ودولي

إقامة أول معسكر لإيواء آلاف النازحين بالأراضي السورية

متطوعون ينصبون الخيام في مخيم قاح للنازحين وهو الأول من نوعه داخل الأراضي السورية (أ ف ب)

متطوعون ينصبون الخيام في مخيم قاح للنازحين وهو الأول من نوعه داخل الأراضي السورية (أ ف ب)

عواصم (وكالات) - بدأ متطوعون إقامة أول معسكر من الخيام في بلدة قاح داخل الأراضي السورية ناحية الحدود مع تركيا، حيث يحتشد آلاف السوريين الفارين من القتال، وقالوا إنه سيكون أكبر مخيم حيث بدأ تركيب وإشغال الخيام أمس. في وقت أفادت فيه تقارير إعلامية تركية بأن 412 سورياً بينهم لواءان في الجيش النظامي و10 مصابين، عبروا ظهر أمس إلى الأراضي فراراً من الحرب الأهلية الدائرة في بلادهم. من ناحيتها، أعلنت المفوضية السامية لشؤون اللاجئين التابعة للأمم المتحدة أن عدد السوريين اللاجئين في مصر وصل إلى أكثر من 40 ألف شخص.
وأفادت تقارير بأن عدداً من الجرافات بدأت تسوي الأرض بينما يقوم متطوعون بشد ونصب الخيام، في مبادرة لإقامة أول معسكر للنازحين الذين لم يتمكنوا من العبور إلى الأراضي التركية. وقال مقاولون إن مخيم قاح سيكون الأكبر عند اكتماله، لإيواء آلاف النازحين السوريين بمحاذاة الحدود التركية. وذكروا أن المئات من الأسر النازحة من القتال إلى منطقة الحدود مع تركيا، تقيم حالياً في مدارس أو عند أقرباء، بينما يقيم بعض الفقراء تحت أشجار الزيتون في المزارع. وذكر ناشط يدعى شيخ عمر رحمن (30 عاماً) والذي سيكون مسؤولاً عن هذا المخيم القريب من معقل لمقاتلي الجيش السوري الحر، إنه صعق بمأساة هذه الأسر النازحة مبيناً أنه تمكن من جمع تبرعات من السكان المحليين وأموال من الخارج لدعم الثورة وبناء هذا المخيم. وقال إن المخيم هو مبادرة محلية يتم تنفيذها بمساعدة مالية ليبية. وبدأت أشغال البناء بالمخيم منذ 10 أيام على منطقة جبلية من قاح قرب قاعدة أتيم للجيش الحر المعارض.
في الأثناء، أعلنت مفوضية اللاجئين بالأمم المتحدة، في بيان لها أمس، أن أعداد السوريين المسجلين لديها في الأراضي المصرية لم تتخط الألف شخص حتى نهاية يونيو الماضي، ملاحظة أن الذين يطلبون اللجوء لدى مكتب المفوضية بالقاهرة بدأ يتزايد خلال الفترة الأخيرة، نتيجة للجهود التي بذلها المكتب في التواصل مع اللاجئين السوريين وممثليهم. وأوضحت أنه تم تسجيل 3767 سوريا حتى الأول من الشهر الحالي. وأشار البيان إلى أن المفوضية تتوقع أن يصل عدد السوريين المسجلين لديها في مصر إلى نحو 12 ألف شخص، بحلول نهاية العام إذا استمر التسجيل بمعدله الحالي.

اقرأ أيضا

زيادة في الأخبار المضللة قبل أسبوع من انتخابات البرلمان الأوروبي