صحيفة الاتحاد

الاقتصادي

مؤسسة محمد بن راشد لدعم مشاريع الشباب تختتم برنامج تقييم الأفكار



دبي - الاتحاد: اختتمت مؤسسة محمد بن راشد لدعم مشاريع الشباب مؤخراً برنامجها التدريبي ''تقييم فكرة مشروع وإعداد خطة عمل'' والذي أطلقته المؤسسة نوفمبر الماضي بالتعاون مع جامعة دبي، حيث ركز البرنامج حول المهارات والخبرات الأساسية اللازمة لبدء المشاريع الناجحة، وخلال حفل أقامته المؤسسة بمقر غرفة تجارة وصناعة دبي بهذه المناسبة وحضره جميع المشاركين بالتدريب، وجه عبد الباسط الجناحي المدير التنفيذي لمؤسسة محمد بن راشد لدعم مشاريع الشباب التهنئة للمتدربين لإتمامهم البرنامج بنجاح والتزامهم خلال التدريب والذي عكس حرص المشاركين على تحقيق أفضل استفادة ممكنة من ورائه، كما توجه بالشكر إلى كل من ساهم في إنجاح البرنامج، وبشكل خاص جامعة دبي لما قدموه من وقت وجهد·
وطالب الجناحي الجيل الجديد من أبناء الإمارات بالتحلي بالعلم والشجاعة الموضوعية اللازمين لاقتحام عالم الأعمال الخاصة أسوةً بالرعيل الأول من رجال الإعمال الإماراتيين الذين شاركوا بفاعلية في بناء اسم وسمعة دولة الإمارات كمركز عالمي رائد للأعمال·
وقال: تحرص المؤسسة على منح الشباب فرصة اكتساب معارف جديدة وتعمل على توعيتهم على ضرورة اعتماد الأسس العلمية كمطلب أساسي لإطلاق المشروعات الناجحة، وذلك في إطار سعي المؤسسة إلى رفع مستوى دراية الشباب بمتطلبات العمل التجاري وكيفية التعاطي مع تلك المتطلبات بكفاءة تؤكد فرص استمرارية الأعمال·
وأوضح الجناحي أهمية البرنامج الذي تضمن التعريف بالقواعد والأسس والمهارات العلمية في مجال تقييم المشروعات عبر منهج علمي دقيق، مشيراً إلى قيمة البرنامج في التوعية بركائز التفكير الموضوعي خاصة في المراحل الأولى من التقييم وسبل الإعداد لمراحل ما بعد التشغيل والإعداد السليم للمشروعات، مؤكدا أن المرحلة الاستهلالية من عمر أي مشروع هي المرحلة التي يتحدد فيها بشكل كبير قدرته على الاستمرار والإتيان بالنتائج المرجوة·
وتضمن البرنامج الذي تم إطلاقه في نوفمبر الماضي وحضره حوالي 35 متدربا، ثمانية موضوعات أساسية غطت معظم الجوانب المتعلقة بقطاع الأعمال الناشئة ومنها: أساليب تطوير الأفكار، صياغة خطط العمل الفعالة، التحليلات الاقتصادية وأهميتها لقطاع الأعمال، التسويق، المحاسبة والتعاملات المالية، إضافة إلى موضوع التمويل وموارده المختلفة·
من ناحيتهم، أعرب المتدربون عن تقديرهم للمستوى الذي جاء عليه البرنامج من ناحية المحتوى، وقالوا إن التدريب ساعدهم على اكتشاف جوانب مهمة في مجال الإعداد للمشروعات وتقييم أفكارها، مشيرين إلى قيمة هذا التدريب خاصة للراغبين في الإقدام على إطلاق مشاريعهم الخاصة·
وقالت منى سالم الباغش وهي إحدى المتدربات: من ضمن المواضيع التي أثارت إعجابي في البرنامج طريقة العرض حيث يعتمد البرنامج على الجانب العملي أكثر من النظري
والاستفادة من خبرات الآخرين· كما يعتبر البرنامج حلقة تواصل مع مؤسسة محمد بن راشد لدعم مشاريع الشباب يمكن من خلاله أن يستفيد المتدربون من الخبرات و التسهيلات التي توفرها المؤسسة للمواطنين·