الاتحاد

الإمارات

أبوظبي للإعلام تطلق أول عرض حصري لفيلم رحلة إلى مكة في أبوظبي

لقطة من فيلم  رحلة إلى مكة

لقطة من فيلم رحلة إلى مكة

سيكون الجمهور حتى يوم السبت المقبل على موعد مع العرض الأول لفيلم ''رحلة إلى مكة'' في قصر الإمارات بأبوظبي، الذي يعد أول إنتاج سينمائي باستخدام كاميرات آي ماكس لتصوير شعائر الحج من على متن مروحية تحلق بارتفاع 200 قدم فوق الأراضي المقدسة بمكة، كما يمثل المرة الأولى التي يدخل فيها طاقم تصوير ''آي ماكس'' إلى المسجد الحرام·
وأعلنت مساء أول من أمس في مؤتمر صحفي شركة ''ايميج نيشن'' المملوكة بالكامل لشركة أبوظبي للإعلام عن إطلاقها العرض الحصري الأول عالمياً لفيلم ''رحلة إلى مكة'' في أبوظبي، وهو عمل تاريخي ضخم أنتجته شركة ''كوزميك بيكتشرز'' وشركة ''إس كاي فيلمز'' ووزعته الأخيرة بالشراكة مع ''ناشيونال جيوغرافيك'' بكلفة مالية بلغت 13 مليون دولار·
ويدور الفيلم الذي تم تصويره بتقنية ''آي ماكس'' فائقة الوضوح، حول رحلة ابن بطوطة الأولى لأداء مناسك الحج في الأراضي المقدسة في عام 1325م بالإضافة لمناسك الحج في وقتنا الحاضر·
وبدأ عرض الفيلم أمس باللغتين العربية والإنجليزية للمرة الأولى عالمياً بشكل حصري ومجاني للجمهور في الجزء الخارجي من فندق قصر الإمارات·
ومن خلال ثلاثة عروض منفصلة أمس خصص واحد منها للسيدات فقط أتاحت شركة ''إيميج نيشن'' الفرصة لجميع الأشخاص في أبوظبي لحضور عمل سينمائي مميز يجسد قصة تاريخية رائعة لأحد أعظم الرحلات للديار المقدسة، وبما يمكن متابعيه من الاستمتاع بمشاهدة تجربة سينمائية غنية وفريدة تجسد روح التراث الديني والثقافي في العالم العربي·
ويعتبر فيلم ''رحلة إلى مكة'' عملاً وثائقياً تاريخياً فريداً، تم تصويره باستخدام أحدث تقنيات آي ماكس التصويرية في كل من المملكة العربية السعودية والمغرب باللغتين العربية والإنجليزية بالإضافة للغة البربرية التي ظهرت في بعض الحوارات الخلفية للعمل·
ويروي الفيلم قصة الرحالة الشهير ابن بطوطة الذي توجه من مدينة طنجة المغربية في رحلته الأولى إلى مدينة مكة المكرمة لأداء مناسك الحج بين عامي 1325م و1326م، حيث كانت رحلته شاقة وطويلة، ولكنها استعرضت صوراً للحضارة الإسلامية المزدهرة في القرن الرابع عشر والتي اختتمت بأداء ابن بطوطة مناسك الحج للمرة الأولى·
وقدّم الفيلم في النهاية صورة شاملة للحج ولرحلة الحجاج لمكة في عصرنا الحاضر والتي يؤديها سنوياً ما يربو على الثلاثة ملايين حاج من مختلف أرجاء المعمورة، في شعيرة إسلامية مهيبة دأب المسلمون على القيام بها منذ أكثر من 1400 سنة·
وقال إدوارد بورجيردينغ المدير التنفيذي لشركة أبوظبي للإعلام و''شركة إيميج نيشن'' أبوظبي إن ''فيلماً بحجم وقيمة ''رحلة إلى مكة'' تتوافر فيه جميع سبل التعليم والترفيه، إضافة إلى جذب وتوحيد شرائح مختلفة من المشاهدين بأسلوب بسيط ومشوق· إنه غني بمحتوى سينمائي مميز يمثل مستوى راقياً للرواية القصصية''·
وأضاف بورجيردينغ في المؤتمر الصحفي الذي حضره محمد خلف المزروعي رئيس مجلس إدارة شركة أبوظبي للإعلام وإيميج نيشن أبوظبي ''إننا في شركة إيميج نيشن، نؤمن بأن الإعلام هو وسيلة تعليمية فعّالة· وفيلم رحلة إلى مكة سيمنح آلاف المشاهدين من طلبة المدارس والأطفال والجمهور في دولة الإمارات العربية المتحدة خلال يومي عرضه فهماً أوضح عن ماهية واحد من أركان وشعائر الديانة الإسلامية السمحة· وتشجيعاً لهذا الدور التعليمي فقد قامت الشركة بتوزيع عدة آلاف من المواد التعليمية التي صممت خصيصاً لتساعد المعلمين في شرح تاريخ ابن بطوطة وتخلق مشاركات تفاعلية حول رحلته وحول الرحلة الروحانية ومناسك فريضة الحج''·
وأكد أن رؤية ايميج نيشن تتجسد في فتح نافذة على الثقافة الشرق أوسطية، بما يمكن المشاهدين حول العالم من التعرف على التراث الغني والحيوي للمنطقة وإعطائه ما يستحق من تقدير واحترام·
وأفاد بورجيردينغ ''لقد تمكنا خلال أربعة أشهر من العمل المضني في شركة إيميج نيشن من عقد عدة شراكات لتمويل وتطوير وإنتاج محتوى إعلامي راق ومتميز مع شركات إعلامية رائدة حول العالم مثل: ''بارتيسبانت ميديا'' ''هايد بارك انترتينمنت'' و''ناشيونال جيوغرافيك فيلمز''، حيث ستطلق هذه الشركات بالتعاون مع إيميج نيشن مكاتب تمثيلية لها في مدينة أبوظبي''·
وأكد جاك ايبرتز رئيس شركة ناشيونال جيوغرافيك فيلمز والمنتج المنفذ لفيلم رحلة إلى مكة أن الفيلم ''سيساعد على ردم الفجوة بين الشرق والغرب والانفتاح على الآخر· كما سيمكن الغرب من فهم شعائر الحج، والتعرف على ابن بطوطة الرحالة العربي غير المعروف لديهم كما هو الرحالة مارك بولو الذي كان ترحاله أقل بكثير من ابن بطوطة''·
من جانبه، قال تاران دافيز، المنتج والمؤسس المشارك والمدير التنفيذي لشركة كوزميك بيكتشرز إن الفيلم ''يجسد السلام لأن الحج عبارة عن شعيرة سلام وسماحة· ونحن نريد أن نوجه أنظارنا لأبعد مما تشمله تغطية وسائل الإعلام الغربية عند حصول تدافعات في الحج· فكروا في الثلاثة ملايين مسلم الذين يتوافدون سنوياً لأداء هذه الشعيرة الروحانية المميزة في الأراضي المقدسة بمكة''·
وأضاف ''لقد استغرق الأمر منا سنوات عدة، ولكن لحسن الحظ تمكنا بعد فترة من الوصول لعدد من المستثمرين المتحمسين الذين جعلوا من فكرة هذا الفيلم حقيقة''·
وقال دومينيك كونينجام ريد، منتج فيلم ''رحلة إلى مكة'' ورئيس شركة كوزميك بيكتشرز: ''عندما بدأنا العمل قبل أربع سنوات لإنجاز فيلم رحلة إلى مكة، أردنا عرض قصة رجل يهدف للوصول إلى مكة المكرمة لأداء مناسك الحج على شاشة آي ماكس العملاقة التي تقدم أفضل تجربة سينمائية على الإطلاق بشاشتها التي يقارب ارتفاعها 25 متراً''·
وأسهمت مكتبة الملك عبدالعزيز العامة ومركز الملك فيصل للبحوث والدراسات الإسلامية وبدعم من خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود في تذليل العقبات اللوجستية، وفقاً لريد، الذي لفت إلى أن موظفي المكتبة بذلوا جهوداً كبيرة مع طاقم الإنتاج للحصول على 85 تصريحاً شخصياً لازماً قبل مباشرة العمل في الديار المقدسة لفريق العمل المسلم المكون من 80 شخصاً يمثلون أكثر من 30 جنسية مختلفة·
والفيلم من تمثيل شمس الدين الزينون الذي قام بدور ابن بطوطة، حسام جانسي، نديم صوالحة ونبيل الوهابي· ومن إخراج بروس نيبور وإنتاج تاران دافيز، دومينيك كونينجام ريد وجونثان باركر وشركتي الإنتاج كوزميك بيكتشرز وإس كاي فيلمز والمنتج المنفذ للعمل جاك إبيرتز·
ويشار إلى أن طاقم عمل الفيلم قد فجع بفقدان الممثل شمس الدين الزينون الذي قام بدور ابن بطوطة في الفيلم·

··وتعتزم مواصلة الاستثمار رغم الأزمة العالمية


أبوظبي (رويترز) - قال الرئيس التنفيذي لشركة أبوظبي للإعلام إن الشركة ستمضي قدما في خطط الاستثمار في الأفلام والسعي لاقتناص فرص من خلال عمليات استحواذ ومشروعات مشتركة رغم التباطؤ الاقتصادي العالمي·
وقالت الشركة المملوكة لحكومة أبوظبي والتي تأسست في سبتمبر 2007 إنها ستنفق مليار دولار على الأقل خلال السنوات الخمس المقبلة لانتاج أفلام· وقال ادوارد بورجردينج للصحفيين الليلة الماضية ''في ضوء مناخ اليوم فان السوق سانحة للمشترين والفرص متاحة· وقد أبرمنا ثلاث صفقات وعلينا المضي قدما في تنفيذها ولكننا في الوقت نفسه نتطلع إلى (مزيد من) الصفقات·'' وردا على سؤال عما إذا كانت الشركة ستحد من الإنفاق بسبب الأزمة العالمية قال ''لا شيء من هذا سيتغير· ونحن نعكف على تنفيذ خططنا''·
وستعلن الشركة قريبا خططا للعمل مع صانعي أفلام عرب· ومضى قائلا قبيل بدء العرض الأول لفيلم ''رحلة إلى مكة'' في أبوظبي ''نريد دعم صانعي الأفلام العرب وقصصهم''·
وقد أبرمت ايميج نيشن التابعة لشركة أبوظبي للإعلام اتفاقات شراكة لتمويل وتطوير وانتاج محتوى مع شركات مثل بارتيسبانت ميديا وهايد بارك انترتينمنت وناشيونال جيوجرافيك· وقال بورجردينج ''كل من هذه الشركات ستشارك ايميج نيشن في فتح مكتب في أبوظبي يتركز نشاطه في صناعة السينما''

اقرأ أيضا

"شباب الفضاء": 5 عوامل للنجاح في ريادة القطاع عالمياً