الاتحاد

أخيرة

إماراتية تكتشف ثغرة ببرنامج في «الايرباص»

الطالبة بجامعة الإمارات أثناء التدريب في شركة الطيران  (من المصدر)

الطالبة بجامعة الإمارات أثناء التدريب في شركة الطيران (من المصدر)

العين (الاتحاد) - نجحت طالبة مواطنة بجامعة الإمارات في استبدال أحد برامج بشركة أيرباص الأوروبية بمجال الطيران في تولوز، أثناء تدريبها بعد اكتشافها وجود ثغرة في البرنامج المستخدم. ويتمحور تدريب ودراسة الطالبة تسنيم الراوي النقبي حول تأثير دخول الهواء على محركات الطائرة، وكانت الشركة تستخدم برنامجاً ألمانياً في هذه الحسابات، وأثناء العمل التدريبي للطالبة وجدت أن هناك برنامجاً آخر يقدم حسابات أدق وأسرع من البرنامج الألماني.
واستطاعت طالبة كلية الهندسة/ قسم الميكانيكا إقناع الوفد الألماني بعد الاجتماع معه بوجهة نظرها، وتم الأخذ برأيها واستبدال البرنامج القديم بالذي اقترحته لتطوره ودقة الحسابات التي يعطيها.
وكانت النقبي قد أكملت دورة مكثفة بشركة “ايرباص” بمجال الطيران، وذلك في مقرها بمدينة تولوز الفرنسية، ضمن برنامج البعثات السنوية اليي يتبناه مجلس أبوظبي للتعليم مع وحدة مبادلة لصناعة الطيران.
وأكد الدكتور عبدالله الخنبشي مدير جامعة الإمارات مدى الجدية التي يتميز بها طلبة الجامعة خلال مشوارهم التعليمي والتحصيلي، وهو ما يعد مؤشراً ودليلاً قوياً على البرامج الدراسية الهادفة في تمكين الدارسين من الاستفادة من الفرص العلمية الواسعة، خصوصاً في كليات الجامعة التطبيقية والعملية.
جاء ذلك خلال لقائه أمس بالطالبة تسنيم الراوي النقبي من كلية الهندسة/ قسم الميكانيكا، والتي أمضت دورة تدريبية مكثفة بمدينة تولوز مقر الشركة. وقال المدير إن الطالبة المتدربة استطاعت أن تثبت ذاتها وقدرتها في ميدان تخصصها، الأمر الذي يؤكد أن لكيلة الهندسة برامج دراسية مميزة في الحقول الهندسية المتعددة. وأشار إلى جهود تسنيم الراوي النقبي من خلال مشاركتها في الدورة المكثفة، والتي استطاعت معها إبراز دور فتاة الإمارات والذي يعد وجهاً مشرقاً وكان مدير الجامعة قد استعرض مع الطالبة فعاليات الدورة التي شاركت فيها، واستطاعت من خلالها أن تتوصل إلى استبدال أحد برامج الشركة. وكانت الطالبة النقبي قد أكملت دورة مكثفة بشركة ايرباص بمجال الطيران، في مقرها بمدينة تولوز الفرنسية، وذلك ضمن برنامج البعثات السنوية الذي يتبناه مجلس أبوظبي للتعليم مع وحدة مبادلة لصناعة الطيران.
وأفادت النقبي “أن برنامج الدورة كان مميزاً وحافلاً بالمعلومات الجديدة، وكنا نعامل أثناء هذه الدورة على أننا من موظفي الشركة مما أضاف خاصية للبرنامج”.

اقرأ أيضا