الاتحاد

عربي ودولي

دعوة إلى تجمع حاشد في ذكرى اغتيال الحريري




بيروت -اف ب : دعت قوى 14 مارس اللبنانيين إلى ''التلاقي جموعا حاشدة'' في ساحة الشهداء في وسط بيروت في الرابع عشر من الشهر الجاري لإحياء الذكرى الثانية لاغتيال رئيس الوزراء السابق رفيق الحريري·وأصدرت قوى ''14 مارس '' بيانا في ختام اجتماع عقدته في منزل سعد الحريري نجل رفيق الحريري وزعيم تيار المستقبل جاء فيه أن هذه القوى ''تدعو اللبنانيين الذين أحبوا رفيق الحريري إلى إحياء ذكراه الثانية والتلاقي جموعاً حاشدة في بيروت العاصمة في ذكرى استشهاده''·
واعتبر البيان أن ''المحكمة الدولية التي يفترض أن تنظر في اغتيال الحريري لا تزال تتعرض لمحاولات إجهاضها من الداخل والخارج حماية للقتلة ومزيد من الإهانة لجميع الشهداء''· وأضاف البيان أنه مضت سنتان ''والقتلة يسرحون ويمرحون ويجهدون لإعادة لبنان إلى قبضة الوصاية وقيد الهيمنة''· وتتخوف الأوساط السياسية والأمنية من حصول احتكاك بين الحشود التي دعيت إلى المشاركة في الاحتفال بهذه الذكرى وبين ناشطين من المعارضة يعتصمون في ساحتي الشهداء ورياض الصلح منذ أكثر من شهرين للمطالبة بإسقاط الحكومة الحالية·

اقرأ أيضا

إقالة مفاجئة لقائد "الحرس الثوري" الإيراني