الإمارات

الاتحاد

«الصحة»: 9% نسبة التوطين من 4167 ممرضاً وممرضة

مجموعة من الممرضات يخضعن لبرنامج تدريبي (الاتحاد)

مجموعة من الممرضات يخضعن لبرنامج تدريبي (الاتحاد)

vسامي عبد الرؤوف (دبي)
كشفت وزارة الصحة أن الكوادر التمريضية المواطنة التابعة للوزارة تبلغ 368 ممرضا وممراضة من المواطنين، وهو ما يشكل ما نسبته %9 من العدد الإجمالي البالغ 4167 وهم يساهمون في تقديم الخدمات الصحية في 15 مستشفى و67 مركزا صحيا موزعة من دبي وحتى الفجيرة. وقالت عائشة المهري، مدير إدارة التمريض بالوزارة، في تصريح خاص لـ «الاتحاد»، إنه «تم الانتهاء من تقييم احتياجات المؤسسات التابعة لوزارة الصحة من الكادر التمريضي لسد النقص وإمدادها بالكفاءات التمريضية المناسبة، كما تم حصر التخصصات المطلوبة لسد النقص». وأضافت: قد تم تحديد النقص من الكوادر التمريض بناء على عدة عوامل، أهمها معيار عدد المرضى مقابل عدد التمريض حيث تختلف النسبة في الأقسام الحرجة عن الأقسام العامة، نسبة إشغال الأسرة في كل مستشفى، إجمالي عدد المترددين في المراكز الصحية وساعات العمل في تلك المراكز .وفي الوقت الذي رفضت فيه المهري الإفصاح عن أعداد النقص في كوادر التمريض في المرافق الطبية التابعة للوزارة، أكدت أن هناك مجموعة من التحديات التي تواجه الوزارة في مجال التمريض والاحتفاظ بالكوادر التمريضية وخاصة المواطنة منها، من اهم هذه التحديات منافسة القطاعات الأخرى لاستقطاب خريجي الثانوية، والنقص في بعض التخصصات التمريضية.
وأشارت مديرة إدارة التمريض بوزارة الصحة إلى أن الوزارة تعمل على تذليل جميع العقبات المؤدية للعزوف عن مهنة التمريض، وذلك من خلال التنسيق مع الجهات المعنية وتطوير المسارات الوظيفية ونظام للحوافز والترقيات، وزيادة سلم الرواتب وغيرها من الحوافز، الأمر الذي يعمل استقطاب الفتيات الإماراتيات للالتحاق بالمهنة، وزيادة كفاءة الخدمات التي يقدمنها.

كادر مع موضوع سامي/ الممرضات
مبادرات
قالت عائشة المهري مدير إدارة التمريض بوزارة الصحة أن الوزارة تركز حالياً على تبني مبادرات تعمل على رفع مستوى التعليم المهني والأكاديمي والذي سيشجع لاحقا الممرضين للعمل على التطور الوظيفي (علميا وعمليا) بشكل محفز ومستمر، مشيرة إلى حرص وزارة الصحة على توفير الخدمات الصحية لجميع فئات المجتمع، كما تحرص على تيسيرها لهم وفقا لأرفع المستويات المعروفة من خلال تمكين الكوادر الطبية والصحية العاملة بها.

اقرأ أيضا