الاتحاد

الإمارات

«أخبار الساعة»: دور الإمارات الإنساني يحظى بتقدير دولي



أبوظبي (وام) - أكدت نشرة «أخبار الساعة»، أن الدور الإنساني الذي تقوم به دولة الإمارات العربية المتحدة يحظى بالتقدير المتزايد من جانب المجتمع الدولي والمنظمات الأممية العاملة في المجال الخيري والإنساني لما يتميز به من صدق وديناميكية وإحساس عميق بالمسؤولية في تخفيف معاناة الفقر والتشرد واللجوء والعوز لملايين البشر حول العالم.
وتحت عنوان «تقدير دولي لدور الإمارات الإنساني» قالت النشرة، إن آخر مظاهر هذا التقدير ذلك الذي صدر عن «المنظمة الدولية للهجرة» التي أشادت بدعم دولة الإمارات ومساهماتها الإغاثية لتخفيف المعاناة عن اللاجئين السوريين في «مخيم الزعتري» في الأردن، وقبل ذلك بأيام أثنت «المفوضية السامية لشؤون اللاجئين» على دور الإمارات في تخفيف حدة معاناة اللاجئين والنازحين السوريين في الأردن سواء من خلال المستشفى الميداني أو الطرود الإغاثية أو من خلال توفير مئة بيت متنقل لهم.
وأوضحت النشرة التي يصدرها مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية»، أن التقدير الدولي لدور الإمارات الإنساني على الصعيد الخارجي لا ينبع من فراغ، وإنما لأن هذا الدور يتسم دوما بالفاعلية والإنجاز لأنه ينطلق من رؤية شاملة للعمل الإنساني تأخذ في الاعتبار أمورا عدة: أولها أن العمل الإنساني هو في الأساس عمل أخلاقي بعيدا عن أي مصالح أو أهداف سياسية، وهذا نهج دولة الإمارات دائما التي تعلي قيمة التضامن الإنساني، وتقف دائما بجوار الدول التي تواجه تحديات إنسانية أيا كان مصدرها.
وأضافت، أن ثانيها أن هذا الدور لا ينفصل عن تحقيق الأمن الإنساني العالمي الذي يتأثر بالأزمات والكوارث والصراعات السياسية والحروب، ولذلك تحرص دولة الإمارات دائما على التحرك وتقديم المساعدة إلى المحتاجين إليها في إطار مفهوم إنساني عالمي مجرد لا يفرق بين الشعوب بحسب الدين أو الجنس أو اللون أو المنطقة الجغرافية.
وأشارت إلى ثالث هذه الأمور، وهي أن هذا الدور يتسم بالشمول والتنوع حيث لا يقتصر على تقديم المساعدة أو المعونة، وإنما يدمجها ضمن جهد تنموي طويل الأجل يساعد على تنمية المناطق التي توجه إليها في الوقت ذاته فإن هذا الدور يمتد إلى العديد من الدول والمناطق في آن واحد كما هو في الأنشطة الإنسانية الأخيرة التي قامت بها الإمارات سواء في اليمن أو في مساعدة اللاجئين السوريين في دول الجوار أو في برامج المعونات والمساعدات لكل من أفغانستان وباكستان.
وقالت النشرة، إن التقدير الدولي لدور دولة الإمارات الإنساني يعد ترجمة واضحة لما تقوم به الدولة تحت قيادة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله، من جهود حثيثة للحد من آثار الكوارث والأزمات الإنسانية وتداعياتها التي تشهدها العديد من دول العالم والتخفيف من معاناة الفئات المتضررة ومساعدتها على تجاوز الظروف الصعبة التي تعيشها سواء من خلال مبادراتها الخاصة التي تقوم عليها العديد من المؤسسات والهيئات التي تحظى بالدعم والرعاية والمساندة المباشرة والمستمرة من قبل القيادة الرشيدة أو من خلال التعاون مع أجهزة الأمم المتحدة وبرامجها وصناديقها أو من خلال الترتيبات الثنائية المباشرة مع الدول التي تشهد أزمات أو كوارث طبيعية ومساعدتها على بناء إمكاناتها الوطنية في مواجهة مثل هذه التحديات مستقبلاً.
وأكدت «أخبار الساعة» في ختام مقالها الافتتاحي، أن العمل الإنساني الإماراتي على الساحتين الإقليمية والدولية أصبح مثالاً للفاعلية والكفاءة والإنجاز، ونموذجاً يشار إليه بالبنان من قبل المنظمات الدولية العاملة في هذا المجال.

اقرأ أيضا

نهيان بن مبارك: التسامح سمة إماراتية