الاتحاد

الإمارات

بلدية دبي ترفع المعايير الغذائية الصحية لفنادق ثلاث نجوم

دبي (الاتحاد) - نظم قسم التفتيش الغذائي بإدارة الرقابة الغذائية ببلدية دبي لقاء جمع مديري ومسؤولي المؤسسات الغذائية العاملة في فنادق فئة ثلاث نجوم والشقق الفندقية الفاخرة بإمارة دبي.
ويأتي ذلك ضمن خطة إدارة الرقابة الغذائية الاستراتيجية للعام 2012 لضمان رفع المستوى الصحي والفني للمؤسسات الغذائية العاملة في تلك الفئة من الفنادق.
وتشكل هذه المؤسسات الغذائية نسبة 38% من الفنادق العاملة في إمارة دبي مما يدل على أهميتها في دعم قطاع السياحة والأغذية في الإمارة. وهي تشهد إقبالاً كبيراً من الزوار والمقيمين، ما يمثل أهمية قصوى لضمان سلامة وصحة الأغذية بهذه المؤسسات بما يتوافق مع رؤية إدارة الرقابة الغذائية.
وقدم المهندس سلطان علي الطاهر رئيس قسم التفتيش الغذائي عرضا توضيحيا عن دور إدارة الرقابة الغذائية استعرض فيه باختصار عدد المؤسسات الغذائية في إمارة دبي وتصنيفها وفق درجة خطورة نشاطها. وتشكل المؤسسات الغذائية عالية الخطورة النسبة الأعلى تصل إلى ما يقارب من 55% والتي يندرج تحتها نشاط الفنادق. وهذا ما يزيد من أهمية الرقابة الغذائية داخل الفنادق وضرورة السيطرة عليها خلال السلسلة الغذائية بدءا من المورد للمواد الغذائية الأولية والتسلم ونهاية بالمنتج النهائي.
وشرح أهمية دور إدارات الفنادق في تعزيز سلامة الأغذية من خلال تطبيق النُظم الفعالة للرقابة على الأغذية المعتمدة، والتي تعتبر أمراً ضرورياً لحماية صحة المستهلكين. ونوه علي إلى أن مسؤولية ضمان سلامة الأغذية وصلاحيتها للاستهلاك هي مسؤولية مشتركة بما فيها الجهات المعنية بتصنيع وتجهيز الأغذية، والجهات المعنية بنقل الأغذية وتداولها، وكذلك المستهلكون.
كما شدد على أهمية دور الإدارات المختلفة في الفنادق في عملية الرقابة الغذائية كشريك أساسي في منظومة سلامة الأغذية لما تمثله الفنادق من أهمية كوجه سياحي لإمارة دبي.
واستعرض الطاهر الخطة الزمنية التي تم وضعها لرفع المستوى الصحي والفني لهذه المؤسسات والتي تم تقسيمها إلى ثلاث مراحل. المرحلة الأولى خاصة بتطبيق برنامج الشخص المسؤول PIC والذي يتطلب تحديد شخص يمثل حلقة الوصل بين المؤسسة وإدارة الرقابة الغذائية ويشرف على العمليات اليومية التي تتم في هذه المؤسسات ويتأكد من سلامة الممارسات الصحية، ومن استيفاء هذه المؤسسات للمواصفات الفنية.
كما يشرف على التدريب والتأهيل المستمر للعاملين في المؤسسة، ويتوجب على الشخص المسؤول أن يكون مؤهلا ضمن البرنامج المعتمد من قبل إدارة الرقابة الغذائية والذي يتم تنفيذه من قبل شركات التدريب المعتمدة، علماً انه تم تنفيذ 95% من هذه المرحلة . أما المرحلة الثانية فتستوجب تطبيق المتطلبات الأساسية لسلامة الأغذية في المطابخ للمؤسسات المستهدفة. وتشمل المتطلبات الأساسية عددا من البرامج من أهمها برنامج النظافة، برنامج مكافحة الحشرات، نظام تسلم المواد الأولية، وغيرها من البرامج والتي تعتبر الأساس في تطبيق أنظمة سلامة الأغذية المبنية على مبدأ تحليل المخاطر.
أما المرحلة الأخيرة والتي تنتهي أواخر سبتمبر 2013 فتتطلب تطبيق برنامج لإدارة سلامة الأغذية في هذه المؤسسات، بحيث يتم التعامل مع الأغذية وفقا للمخاطر التي قد ترتبط بكل نوع من أنواع الأغذية أو عمليات التحضير.

اقرأ أيضا

محمد بن راشد ومحمد بن زايد يشهدان إطلاق مبادرة تطبيق «عضيدك»