الاتحاد

الإمارات

مسؤولون ومواطنون: القيادة تتفانى في خدمة الوطن والمواطنين

طرق بحاجة إلى تعبيد في منطقة الجرف (الاتحاد)

طرق بحاجة إلى تعبيد في منطقة الجرف (الاتحاد)

صلاح العربي (عجمان) - ثمن مسؤولون ومواطنون من إمارة عجمان، مبادرات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، الرامية إلى تطوير شبكات الطرق في مختلف مناطق الدولة، لا سيما مشروع الطرق الذي سيتم تنفيذه في منطقتي الجرف والحميدية بعجمان.
واعتبروا أنه سيشكل نقلة نوعية في المنطقتين لتسهيل حركة المرور في معظم شوارع المنطقتين الرئيسية، ويخفف كثيراً من أي ازدحامات قد تحدث، ويخفف كذلك الضغط على الشوارع الرئيسية ويخدم أهالي المنطقتين.
وعبر المواطنون عن فرحتهم بإقرار لجنة متابعة تنفيذ مبادرات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله، ترسية أعمال مشاريع طرق داخلية في إمارة عجمان في منطقتي الجرف والحميدية بتكلفة 35 مليون درهم.
وأشادوا بتوجيهات صاحب السمو رئيس الدولة، وبمتابعة الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، لعمل اللجنة، ومؤكدين ثقتهم الكبيرة في القيادة الرشيدة التي تتفانى في خدمة الوطن والمواطنين .
ربوع الوطن
وقال العميد علي عبدالله علوان القائد العام لشرطة عجمان، إن مبادرات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله، تأتي دائماً في وقتها، معبراً عن فرحته بوصفه مواطناً وأحد المسؤولين في الإمارة بهذه المكرمة الغالية، وأنها أدخلت السرور على جميع سكان منطقتي الجرف والحميدية، إضافة إلى سكان عجمان بصفة عامة.
وأوضح علوان أن تنفيذ هذه الطرق سوف يسهم بشكل كبير في تخفيف الازدحام عن الشوارع الرئيسية القريبة من المنطقتين، الأمر الذي يفيد أجهزة المرور كثيراً في التقليل من الحوادث المرورية، ويجعل هناك انسيابية مرورية في الطرق الرئيسية المحيطة بالمنطقتين، مضيفاً أنه يثمن مبادرات صاحب السمو رئيس الدولة، فسموه دائماً صاحب مكرمات ومبادرات عظيمة.
وعبر العميد الشيخ سلطان بن عبدالله النعيمي نائب القائد العام لشرطة عجمان، عن سعادته بمبادرة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله، مشيراً إلى أن مبادرات سموه واضحة وصريحة ومباشرة، وهي الوصول للمواطن أينما كان في ربوع الوطن، وأن إنشاء مشاريع الطرق المختلفة كلها يسهم في رقي الوطن ورفعته، لا سيما أن مشاريع طرق منطقتي الجرف والحميدية سوف تخفف الضغط على الشوارع الرئيسية بالمنطقتين، كما أن المشاريع المختلفة التي يتم إنجازها لشبكات الطرق، تسهل على المواطنين والمقيمين الانتقال بين مناطق الدولة بكل يسر وأمن.
سند عيالنا
وقالت المواطنة إيمان الحمادي، إن توجيهات صاحب السمو رئيس الدولة للجنة تنفيذ المبادرات برصف وتطوير طرق منطقتي الحميدية والجرف في عجمان بتكلفة 35 مليون درهم، سوف تساهم في تطوير المنطقتين بشكل كبير وتخفف كثيراً من الازدحام المروري في المستقبل، مضيفة “إن مبادرات رئيس الدولة أثلجت صدور الناس، ونحن ندعو لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، بطول العمر، ولشيوخنا أيضاً بطول العمر والصحة، وتنفيذ المساكن والطرق وفّر لنا حياة كريمة في منطقتنا، وصاحب السمو رئيس الدولة سندنا وسند عيالنا الذين تلقوا التعليم في المدارس والجامعات، ونشكر اللجنة على جهودها لمعرفة احتياجات المواطنين، كما نود تلبية طلبنا بتنفيذ طرق داخلية وحديقة، وأشكر لكم حضوركم للمنطقة”.
البنية التحتية
وقال عبدالعزيز السويدي نائب مدير مواصلات الإمارات فرع عجمان، إن مبادرات صاحب السمو رئيس الدولة والخاصة بتجديد البنية التحتية والطرق في هذه المناطق، تسهم في حل مشاكل أبناء هذه المناطق الذين عانوا على مدى سنوات سوء حال الطرق، وأضاف أن معظم طرق المنطقتين ظل خلال السنوات الماضية ترابياً، الأمر الذي شكل ضغطاً على الطرق الرئيسية المحيطة بهما.
وأشار إلى أن هذه المبادرة تؤكد حرص القيادة ممثلة في صاحب السمو رئيس الدولة حفظه الله، على توفيـر الحيـاة الآمنــة والكريمة لكل أبناء الوطن، موضحاً أن عجمان من أكثر إمارات الدولة التي حظيت بمشروعات بنية أساسية ومساكن خلال السنوات الماضية.
وأوضحت المواطنة خديجة إبراهيم، أن منطقة مثل الجرف أو الحميدية عانت طويلاً مشاكل مزمنة في الطرق، والآن سوف تتغير الصورة بشكل كبير، خصوصاً بعد الإعلان عن مشاريع طرق في المنطقتين بتكلفة 35 مليون درهم ضمن مبادرات صاحب السمو رئيس الدولة حفظه الله، إضافة إلى المشاريع التي تنفذها الحكومة المحلية لإمارة عجمان، وهذا من شأنه القضاء تماماً على مشاكل الازدحام في المدينة التي تسببت في مئات الحوادث خلال السنوات الماضية.
وقال المواطن محمد يوسف “إن مبادرة صاحب السمو رئيس الدولة أثلجت صدورنا وأسعدتنا كثيراً، لا سيما أنها تسهم في حل كثير من مشكلات الطرق في منطقتي الحميدية والجرف والتي ظل يشكو منها السكان طيلة الفترة الماضية، لأنها غير ممهدة وغير مرصوفة، مشيراً إلى أن هذه المبادرة ليست غريبة على سموه، وأن مبادرات صاحب السمو رئيس الدولة حفظه الله، تصُب في طريق النهضة والتنمية المستدامة وتوفير البنية التحية من طرق وجسور وتوفير العيش الكريم للمواطنين وضمان مقومات الاستقرار الأسري، وتزيد المجتمع تماسكاً وترابطاً، ليشهد التاريخ على إنجازات ميدانية تنفَّذ على أرض الواقع، على أرض دولة العطاء والخير، دولة المغفور له بإذن الله تعالى الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، المؤسس الذي غرس في نفوس أبناء الدولة حب الوطن والتضحية من أجله”.
عطاء سموه
بدوره، قال المواطن محمد إبراهيم: «أطال الله في عمر صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، على ما يقدمه من مبادرات للمواطنين، وتفقده لاحتياجاتهم، وأشكر أعضاء اللجنة على إقرارهم تنفيذ هذه المشاريع ومتابعة تنفيذها”. موضحاً أن المبادرات التي أمر سموه بتنفيذها للمواطنين كثيرة وكل يوم يزيد عطاء سموه وكأنه نهر من العطاء لا ينضب أبداً.
وأشار إلى أن هذه “المبادرات مجتمعة تصب في تأمين مقومات العيش السعيد، وسمــوه، هو أبوـنا وما يقصـر فينا، وهو على العين والراس، وفضلهم ما ننسـى، ومالنا غيـرهـم بعـد اللـه واللــه يحفـظ دولتـنا بالأمن والأمان، إن سموه خير خلف لخير سلف».
وقالت المواطنة شيخة الجنيبي «أتوجه بالشكر الجزيل إلى مقام صاحب السمو رئيس الدولة وإخوانه، على هذه المكرمات والمبادرات التي تُدخل الفرحة إلى قلوبنا، وتنفيذ الطرق الحديثة سيخفف من الحوادث والازدحام، خاصة طرق الجرف والحميدية، وتوفير الإنارة لهذه الطرق والتي توفر الأمان للطريق، وهذا دليل اهتمام ورعاية، فدولتنا أصبحت من أفضل الدول في العالم بفضل جهود القيادة الرشيدة فيها».

اقرأ أيضا