الاتحاد

أخيرة

طفل فاتته الحافلة فقاد سيارة والدته إلى المدرسة

لم يستسلم طفل أميركي في السادسة من عمره للظروف إذ قرر الذهاب إلى مدرسته بأي ثمن رغم أن الحافلة فاتته· وبتلقائية شديدة استقل الطفل سيارة والدته وقادها لمسافة تزيد على 16 كيلومترا على الطريق المؤدي إلى مدرسته· وقبل أن يصل الطفل للمدرسة بدقائق قليلة انحرفت السيارة لتصطدم بعمود إنارة وتلحق بها أضراراً بالغة في حين نجا الطفل من هذه المغامرة دون إصابات·
وردا على سؤال حول الطريقة التي تعلم بها هذا الطفل قيادة السيارات قال أحد رجال الشرطة في تصريحات نشرتها صحيفة ''واشنطن بوست'' أمس الاول ''من خلال ألعاب الفيديو''· وقال تشوك ويلكينس مسؤول الشرطة بولاية فيرجينيا: ''إنها لمعجزة بحق أن أحدا لم يمت''· وكان الطفل واقفا تقريبا أثناء القيادة بسبب صغر حجم جسده كما نجح في اختيار السرعة المناسبة مع ساعة الذروة الصباحية· ووفقا للصحيفة فقد طلب قائد سيارة واحد على الاقل من الطفل التوقف· وعندما أوقفت الشرطة ''السائق الصغير'' بالقرب من مدرسته انفجر في البكاء بشكل انتزع تعاطف الجميع· ومن المنتظر أن تقوم الشرطة بالتحقيق مع والدي الطفل· ووفقا لمعلومات الصحيفة فإن والد الطفل كان في عمله عندما استقل ابنه السيارة في حين أن الأم كانت نائمة·

اقرأ أيضا