عربي ودولي

الاتحاد

إسرائيل تخرق الاتفاق وتغلق المعابر مع غزة

القدس المحتلة، غزة (وكالات)
أعلن الجيش الإسرائيلي امس إغلاق المعبرين اللذين يربطان بين إسرائيل وغزة حتى إشعار آخر بعد اطلاق صاروخ من القطاع الجمعة. وقالت الناطقة باسم الجيش لوكالة فرانس برس إن «نقطتي عبور الأفراد والبضائع ايريز (بيت حانون) وكيريم شالوم (كرم ابو سالم) أغلقتا حتى أشعار آخر، باستثناء المساعدة الإنسانية».واعتبرت حركة حماس التي تسيطر على قطاع غزة أن اغلاق المعبرين «تصرف غير مسؤول» و»يخالف ما تم التوصل اليه عند وقف اطلاق النار» الذي أبرم في 26 أغسطس ووضع حدا لحرب استمرت خمسين يوما.وقال موسى ابو مرزوق نائب رئيس المكتب السياسي لحركة حماس، إن «اغلاق معبري كرم أبو سالم وبيت حانون تصرف صبياني غير مسؤول وما يقوم به الاحتلال من اجراءات على المعبرين يخالف ما تم التوصل إليه عند وقف إطلاق النار».وأضاف ابو مرزوق ان «ما قدمه الاحتلال من تبرير رسالة مرفوضة». وبعد أن تساءل «أين السلطة الفلسطينية من قيامها أيضا بمسؤولياتها»، طالب ابو مرزوق «بالبدء بفتح معابر اخرى لا اغلاق ما هو موجود ولا يلبي حاجات الإعمار ولا بأي شكل من الأشكال».ودعت وزارة الداخلية الفلسطينية في غزة السلطات المصرية إلى الإسراع في فتح معبر رفح البري مع القطاع أمام سفر الحالات الإنسانية. وقال المتحدث باسم الوزارة إياد البزم، في بيان صحفي، إن «عدد أيام إغلاق معبر رفح البري من قبل السلطات المصرية خلال العام الحالي وصل 189 يوماً، في ظل إغلاق المعبر حالياً لليوم التاسع على التوالي». وطالب البزم السلطات المصرية بـ «تقدير حجم المعاناة والكارثة التي يعيشها أبناء شعبنا جراء استمرار إغلاق المعبر». وأشار إلى وجود «آلاف الحالات الإنسانية المُلحة للسفر من المرضى والطلبة وأصحاب الإقامات والجوازات الأجنبية». وكانت السلطات المصرية أغلقت معبر رفح البري في 25 أكتوبر الماضي بعد إعلانها حالة الطوارئ في شبه جزيرة سيناء التي قتل فيها 30 جنديا مصريا في هجوم انتحاري.
من جانبه، دعا رئيس الوزراء الفلسطيني رامي الحمد الله امس المجتمع الدولي والدول المانحة إلى سرعة تنفيذ تعهداتها، لتمويل إعادة إعمار قطاع غزة. وطالب الحمد الله، خلال لقائه الأحد ممثل الاتحاد الأوروبي جون راتر في رام الله، بضرورة الإسراع في إعادة إعمار غزة وإنهاء ما وصفه معاناة سكانه.

اقرأ أيضا

«الصحة الأوروبية»: تسجيل 50 ألف حالة وفاة بفيروس كورونا