رأي الناس

الاتحاد

خليفة .. أياد بيضاء

تميزت علاقة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، بشعبه، بالبساطة، على خطى المغفور له بإذن الله تعالى الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان،
وسخّر صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، كل طاقات الدولة ومواردها لخدمة شعبه، فصار من أسعد الشعوب، وتبوأت الإمارات في عهده أعلى المراكز في التنافسية، وهي من البلدان التي تحافظ على البيئة، وفيها من المحميات الطبيعية، ومن الغابات ما لا تصدقه العين، ففي الإمارات تعيش قطعان الغزلان والصقور وطيور الحبارى والصقور وكل أنواع الحيوانات، واقتحمت الإمارات كل المجالات حتى دخلت مجال الفضاء.
وقدم صاحب السمو رئيس الدولة، حفظه الله، لشعبه كل وسائل الأمن والاستقرار والراحة والرفاهية، وحقق للإنسان الإماراتي طموحاته في مستقبل باهر ومشرق.. الإنجازات في عهد سموه أكبر وأكثر من أن تسعها صفحات كتاب، فهي تتحدث عن نفسها.
وأينما ذهب المتابع والزائر للإمارات، وجد قبساً من أياديه البيضاء التي شملت كل ربوع الوطن، بل تجاوزت الحدود لتصل إلى أقاصي الدنيا، وترتفع أكف المحتاجين والمنكوبين في مشارق الأرض ومغاربها، بالدعاء لسموه على مواساته للمكلومين، وأيادي الخير التي امتدت تقدم العون والدعم اللامحدود، بل أقيمت مدن كاملة في كثير من البلدان بعطاء خليفة. وها هي دولة الإمارات في ظل القيادة الرشيدة لحكامها، وعلى رأسهم صاحب السمو الشيخ خليفة، تشهد المزيد من المنجزات التنموية في مختلف القطاعات والمجالات كافة من أجل تحقيق الرفاهية للفرد وتنمية وتحسين وضعه وبناء مستقبله.
إسماعيل حسن - أبوظبي

قلب الوطن
خليفة في قلب الوطن والوطن في قلب خليفة .. خليفة والوطن لا ينفصلان .. علاقة حب بين القائد العظيم وأرضه وشعبه .. خليفة قائد السفينة المظفرة .. سفينة الإمارات التي تبحر في أمان وثقة وسط أمواج عالمية وإقليمية عاتية لتصل بالشعب الأبي إلى بر الأمن والأمان والسعادة .. نحن أسعد شعب لأننا سعداء بقائدنا الذي يعطي وطنه بلا حدود والذي حقق للإمارات نقلة عملاقة منذ تولي سموه مقاليد الحكم قبل 10 سنوات .. عشر سنوات من العطاء .. عشر سنوات ندعو الله تعالى أن تبلغ المئة وأكثر ونحن مع خليفة وهو معنا قائداً ومعلماً وأباً حانياً يحقق للوطن الإنجاز تلو الإنجاز والنصر تلو النصر في كل مجال .. عاشت الإمارات وعاش خليفة.
منى البلوشي - أبوظبي

اقرأ أيضا