الاتحاد

الرياضي

مونشنجلادباخ يهزم إينتراخت بثنائية نظيفة



برلين (أ ف ب، د ب أ) - حرم بوروسيا مونشنجلادباخ ضيفه إينتراخت فرانكفورت صاحب المركز الثاني من تقليص الفارق مع بايرن ميونيخ المتصدر بفوزه عليه 2-صفر أمس في المرحلة السابعة من الدوري الألماني لكرة القدم.
على ملعب بوروسيا بارك، تقدم صاحب الأرض بهدف مبكر بتسديدة بعيدة المدى من القدم اليسرى للدولي الفنزويلي خوان أرانجو عانقت سقف الشبكة في الزاوية اليسرى (8). وعزز بوروسيا مونشنجلادباخ تقدمه بعد تمريرة من نوردتفايت إلى الهولندي لوك دي يونج تابعها بيسراه في أسفل الزاوية اليسرى لمرمى الحارس الدولي مارك- أندريه تر شتيجن (24).
وبعد أن عادل الرقم القياسي لأفضل بداية في تاريخ (بوندسليجا) الممتد لخمسين عاما، احتفل بايرن ميونيخ بمعنويات عالية أمس في مهرجان أكتوبر بمدينة ميونيخ. وسجل لاعب خط الوسط فرانك ريبيري ثنائية قاد بها بايرن ميونيخ إلى الفوز على هوفنهايم 2-صفر أمس الأول، ليكون بايرن قد حقق بذلك الفوز في جميع مبارياته السبع الأولى في “البوندسليجا” هذا الموسم.
وبالنظر إلى فارق الأهداف، يكون بايرن ميونيخ قد حقق بذلك أفضل بداية على الإطلاق لفريق في “البوندسليجا”. وجاء الفوز في مباراة أمس الأول ليصالح بايرن ميونيخ جماهيره بعد الكبوة الوحيدة التي تعرض لها الفريق ومديره الفني يوب هاينكز هذا الموسم، وهي الهزيمة أمام باتي بوريسوف البيلاروسي 3-1 يوم الثلاثاء الماضي ضمن منافسات دوري أبطال أوروبا.
وقبل عامين، كان لويس فان جال المدير الفني لبايرن ميونيخ قد ألغى مشاركة الفريق في المهرجان بسبب سوء عروض الفريق ونتائجه حينذاك، ولكن النتائج التي حققها الفريق حتى الآن في الموسم الجاري كان لها دور كبير في رفع معنويات اللاعبين وتحفيزهم على الاحتفال في مهرجان أكتوبر. وقال لاعب خط الوسط باستيان شفاينشتايجر: “لا يمكننا إلا أن نسعد بتحقيق سبعة انتصارات، ستكون الأجواء لطيفة الآن في مهرجان أكتوبر، لأننا نلعب بشكل جيد، باستثناء المباراة أمام بوريسوف”. وكانت الشائبة الوحيدة في انطلاقة بايرن هي الجدل الذي أثير بين المدير الفني هاينكز ومدير الكرة ماتياس سامر الذي انتقد أداء الفريق في المباراة التي فاز فيها على فيردر بريمن الأسبوع الماضي. وشعر هاينكز بأن الانتقادات العلنية للفريق من جانب ماتياس لم تكن في محلها، ليدفع ذلك إداريي النادي للاجتماع بهما من أجل تصفية الأجواء بينهما. وقال كارل-هاينز رومينيجه رئيس النادي أمس الأول إنه يجب أن يعمل هاينكز وسامر معا في أجواء من “الوئام والثقة والصدق. وأضاف: “أعتقد أننا أجرينا حوارا جيدا، فقد كان مفتوحا للغاية وصادقا، إنني أرى أنه جرى التعامل بشكل مناسب مع هذا الأمر وأن وسائل الإعلام ستقوم بدورها في طي هذه الصفحة، لأنها لم تعد قضية بالنسبة لنا”، كذلك فضل أولي هوينيس رئيس النادي عدم الحديث كثيراً والانشغال بنشوة الانتصارات المبكرة حيث يضع في اعتباره حقيقة أن بايرن ميونيخ كان قد حقق ستة انتصارات خلال سبع مباريات في الموسم الماضي ولكنه أخفق في النهاية في التتويج باللقب الذي كان من نصيب بوروسيا دورتموند. وقال هوينيس: “ما فائدة تحقيق أفضل بداية في التاريخ إن لم تتوج بطلا في النهاية؟، فلنكتف بذلك، لدينا 21 نقطة وهذا هو الأهم في إحصائيات اليوم”.
ويحصل لاعبو بايرن على راحة لمدة أسبوعين قبل أن يحل الفريق ضيفا على فورتونا دوسلدورف، الصاعد حديثا لدوري الدرجة الأولى في 20 أكتوبر الجاري.

اقرأ أيضا

منصور بن زايد: بطولة زايد الرياضية تجسد قيم التسامح الراسخة في الإمارات