صحيفة الاتحاد

الاقتصادي

العبدولي: استثمار 1·5 مليار دولار خلال 3 سنوات

القاهرة - محمود عبدالعظيم:

أكد المهندس صالح العبدولي الرئيس التنفيذي لشركة ''اتصالات مصر'' قدرة الشركة على المنافسة بقوة في سوق المحمول المصرية من خلال الخدمات المتنوعة التي تقدمها الشركة ومنها خدمات الجيل الثالث للهاتف النقال، والتي ستكون نقلة نوعية في المجتمع المصري·
وقال العبدولي في حوار مع ''الاتحاد'': إن إجمالي استثمارات الشركة منذ حصولها على الرخصة وحتى السنوات الثلاث المقبلة تتراوح بين 6 و8 مليارات جنيه (حوالي 1·5 مليار دولار) تم بالفعل إنفاق نحو 60 في المائة منها في بناء الشبكة ومحطات التقوية وتركيب الأبراج وبناء النظم المالية والإدارية وتدريب الكوادر البشرية ونظم خدمة العملاء، مشيراً إلى أن الشركة ستعمل وفق رؤية وفلسفة جديدة في مجالها·
وقال: إنه مع بدء تشغيل الشبكة لن يقتصر استخدام خدمات الجيل الثالث على تطبيق واحد وهو المكالمات المرئية، بل سيتم استخدام التطبيقات كافة بما يمثل نقلة نوعية على المستوى التعليمي والصحي والاجتماعي، وغيرها من النواحي الأساسية للمجتمع المصري·
وحول توقيت بدء عمل الشبكة، قال العبدولي: إن تقديم الخدمة من ''اتصالات مصر'' يعتمد على عدد من العوامل بعضها داخلي تحت سيطرة الشركة، وبعضها خارجي، وإذا توافرت هذه العوامل جميعها فسيكون إطلاق خدمات الشبكة الثالثة وفقاً لالتزاماتنا مع الجهاز القومي المصري لتنظيم الاتصالات ووزارة الاتصالات المصرية أواخر الشهر القادم·
وحول التطبيقات الجديدة التي تعتزم ''اتصالات'' مصر إطلاقها مع بدء تشغيل الشبكة، قال: إنه في المجال الصحي ستلعب خدمات الجيل الثالث دوراً مؤثراً، حيث نتصور أن هناك مريضاً في مكان ما بمصر يستطيع الطبيب الاستشاري في مستشفى تخصصي يبعد عنه أن يشاهد صور الأشعة بكاميرا التليفون المحمول، وأن يستعرض ملف المريض والتحاليل وغيرها·
وأضاف أن كل هذه الأشياء ستوفر مستقبلياً تطبيقات عديدة لا يمكن أن نتصورها في الوقت الحالي فمنذ عدة سنوات لم يكن المرء يتصور أن التليفون المحمول سينتشر بهذا الشكل وكان يقال: إن المحمول سيكون مقتصراً على فئة محددة لكنه تحول مع الوقت إلى إداة أساسية لا غنى عنها وهذا الشيء ينطبق أيضاً على التليفون المرئي وسيكون هو الآخر أداة أساسية يستخدمها كل شخص·
استعدادات السوق
وحول استعدادات السوق المصرية لاستقبال خدمات الجيل الثالث خاصة على صعيد التطبيقات غير التقليدية والتكلفة الاقتصادية والأجهزة المطلوبة لهذه التطبيقات قال العبدولي: إن معظم أجهزة المحمول الحديثة الموجودة حالياً بالسوق تعمل على الجيل الثالث وهناك عدد كبير منها في أيدي الشباب المصري ويمكن التعرف إلى هذه الأجهزة بمجرد مشاهدتها فهي عادة بها كاميرتان واحدة أمامية والأخرى خلفية·
ومن الناحية الاقتصادية ستكون الخدمات متاحة لنظم الاشتراك الشهري بنظام الفاتورة وكذلك لحاملي الكروت المدفوعة مسبقاً والأسعار في سوق المحمول في مصر انخفضت بمجرد الإعلان عن إنشاء الشبكة الثالثة استعداداً للمنافسة والمواطن المصري هو المستفيد من ذلك بالدرجة الأولى و''اتصالات'' عندما تقدمت للحصول على الترخيص كانت لديها دراسة جيدة للأسعار الموجودة وقتها والآن هي تدرس يومياً الأسعار الجديدة التي تنخفض بشكل مستمر وتعد حالياً العروض التي ستطرح على العملاء وستكون بشكل تنافسي·
وأضاف: قد يقرر العميل الاشتراك في خدمة الجيل الثالث وعندها يحصل تلقائياً على خدمة الجيل الثاني معها ويستفيد من جميع التطبيقات الجديدة التي سيتم تحميلها تباعاً على تكنولوجيا الجيلين الثاني والثالث أو قد يشترك في الجيل الثاني فقط وعندها يحصل على هذه التكنولوجيا على جميع الخدمات المتعلقة بها فقط·
وحول الخطة الزمنية التي اعتمدتها ''اتصالات مصر'' لتغطية جميع المناطق السكنية في مصر بخدمات الجيل الثالث قال: إن التغطية ستكون على مستوى جميع المناطق السكنية في أواخر العام الثالث من إطلاق الشبكة أي في الربع الأخير من عام ·2009
وأوضح أن الاشتراطات البيئية والصحية واحدة بالنسبة للجيلين الثاني والثالث والبرتوكول الذي أصدرته الحكومة المصرية الخاص بمحطات الجيل الثاني هو نفسه الذي سيستخدم في إنشاء محطات الجيل الثالث مؤكداً أن ''اتصالات'' تطبق من جانبها معاملات أمان أكبر مما جاء في المواصفات الدولية عند إنشاء محطات المحمول، بمعنى أنه إذا جاء في المواصفات الدولية أن الهوائي يجب أن يبعد مسافة معينة عن الإنسان فإن ''اتصالات'' تزيد على هذه المسافة حتى تحقق معدلات عالية من الأمان·
وحول ما تردد عن وجود مشكلات في الربط مع الشبكتين الحاليتين أو في تطبيق اتفاقيات التجوال المحلي قال: إن هناك أموراً تحت سيطرة الشركة وأخرى خارج سيطرتها ومسألة الربط مع الشبكتين الحاليتين للمحمول وتنفيذ التجوال المحلي معهما هي من الأمور التي تقع خارج سيطرة ''اتصالات مصر'' و لكي تنطلق شبكة ''اتصالات'' في موعدها أن تحقق هذا الربط مع الشركتين القائمتين ''موبينيل وفودافون''، أما موضوع التجوال المحلي فهو مأخوذ به في كل دول العالم·
وحول إتاحة الشبكة الثالثة خدمة الدخول على الإنترنت عبر الهاتف الجوال قال: إن تطبيقاً مثل هذا يحصل عليه المشترك وهو في وضع الحركة بدلاً من الالتزام بمكان محدد وهو أمر يعطيه بعداً آخر للحصول على الخدمة، حيث تعطي المشترك الخدمة في أي وقت وأي مكان وبسرعة عالية وبشكل آمن تماماً وبالتالي لم تعد هناك أي ميزة للتليفون الثابت مقابل التليفون المحمول·
وأكد العبدولي أن ''اتصالات مصر'' اعتمدت خطة متكاملة في إطار إستراتيجية خدمة المجتمع التي تطبقها ''اتصالات'' في أي دولة تعمل فيها، حيث تعتبر خدمة المجتمع المحلي الذي توجد به جزءاً من التزامها تجاه هذه المجتمعات فالقضية ليست تحقيق أرباح فقط بل خدمة المجتمع، وفي هذا الإطار لدينا خطة شاملة لدعم أنشطة رياضية وصحية واجتماعية سنعلن عنها مع انطلاقتنا نهاية الشهر القادم·
''