صحيفة الاتحاد

الاقتصادي

إنشاء تطلق مشروع أبراج كراتشي المالية





الشارقة - ''الاتحاد'': دشن فخامة برويز مشرّف، رئيس جمهورية باكستان بحضور الشيخ طارق بن فيصل القاسمي، رئيس مجلس إدارة ''إنشاء القابضة'' ورئيس مجموعة الإمارات الاستثمارية، مشروع أبراج كراتشي المالية الذي يضم أطول برجين في باكستان توأمين مؤلفين من 37 طابقا· وفيما لم يكشف عن حجم استثمارات المشروع، أوضحت إحصاءات أن حجم الاستثمارات الإماراتية في باكستان تبلغ أكثر من 9,5 مليار دولار، ومن المتوقع أن ترتفع خلال العام الجاري إلى 15 مليار دولار·
وأشاد برويز مشرف بالاستثمارات الإماراتية في باكستان، والتي تدل على فرص الاستثمار الكبيرة المتوفرة، والفوائد الممكن تحقيقها للمستثمرين من جهة، وعلى الاقتصاد الوطني من جهة أخرى، ورحب بالشراكة الاستراتيجية بين ''إنشاء القابضة'' والشركة اللوجيستية الباكستانية، واعتبرها مثالا يحتذى بها للتعاون بين القطاعين الخاص والعام وإمكانيات خلق ترابط بين هذين القطاعين تتجاوز الأطر المحلية''·
وتقع أبراج كراتشي المالية عند طريق شنديغار، حيث ستحتل مساحة 15 هكتارا، فيما تصل المساحة المبنية إلى 1,4 مليون قدم مربع، والمساحات التجارية إلى 1,07 مليون قدم مربع، ومساحات التجزئة إلى 75,000 قدم مربع، كما ستضم مواقف لأكثر من 1850 سيارة· وتم تشكيل شركة مشتركة تحت مسمى (إنشاء إن إل سي) لتنفيذ المشروع·
وقال الرئيس مشرف: ''لطالما حلمنا أن تكون باكستان بلدا يستقطب رؤوس الأموال والاستثمارات، وتصبح مركزا ماليا واقتصاديا متميزا··· ولعلنا اليوم نشهد بداية تحقيق الحلم إذ نفخر باحتضان أبراج كراتشي المالية، كما نعتز بكل الاستثمارات الخليجية في بلدنا''·
وأضاف مشرف: ''ستعمل باكستان كل ما بوسعها لتواكب التطور والنمو في العالم خصوصا على صعيد البناء والعمران، ولن نوفر جهدا من أجل تهيئة البلاد لاستقبال كل الاستثمارات الواعدة، إن كان على صعيد تجهيز البنية التحتية، أوالقوانين الميسرة أوالخطط التي تضمن للمستثمرين حقوقهم، وبالتالي تشجعهم على الاستثمار في هذه البقعة من العالم· فإن باكستان تملك عوامل جذب متعددة، قد لا تتوفر في العديد من الأماكن الأخرى، مما يجعل منها المكان الأمثل للاستثمار وإقامة المشاريع''·
وقال الشيخ طارق بن فيصل القاسمي: ''إن هذا المشروع لا يعكس التعاون الاقتصادي والاستثماري بين بلدينا وحسب، وإنما يظهر أصالة وقوة العلاقة بين بلدين عاشا لفترة طويلة تاريخا عريقا مشتركا''·
وأضاف: ''آمل أن يسهم ما تقوم به (إنشاء القابضة) في كراتشي في تعزيز أسس التعاون بين دولة الإمارات العربية المتحدة وباكستان''·
وكان الشيخ طارق بن فيصل القاسمي قد التقى برفقة مجموعة من المستثمرين الإماراتيين شوكت عزيز، رئيس وزراء باكستان، في إسلام آباد أوائل عام ،2006 حيث تم التوقيع على مذكرة تفاهم تقوم بموجبها المجموعة بتطوير عدة مشاريع عقارية في باكستان·
واعتبر القاسمي أن ''أبراج كراتشي المالية'' هي إحدى ثمار العلاقة التي بين (إنشاء القابضة) والشركة اللوجستية الوطنية الباكستانية التي عمل الطرفان على توطيد أواصرها· كما أنها مؤشر لما سيكون عليه مركز باكستان المالي الجديد·
ومن المتوقع البدء بعملية البناء مع نهاية الأسبوع الجاري· وكانت (إنشاء إن إل سي'' قد اشترت أرض المشروع من هيئة السكك الباكستانية وفق نظام المزايدة العلنية، حيث فازت بها من هيئة السكك الباكستانية وحكومة سينده·
ونوّه القاسمي بالاستثمارات الخليجية في باكستان بالنظر إلى نوعيتها وتنوع قطاعاتها وحجمها، وقال: ''لطالما تطلعنا في إنشاء القابضة نحو الاستثمار في مشاريع قيمة، مما يعني خلق فرص عمل جديدة، وابتكار أفكار مميزة، وإيجاد التكامل بين الأعمال والتجارة والاستثمارات بين البلدان''· وأضاف: ''كان هدفنا وما يزال إضافة قيمة مميزة إلى ما نقوم به من أعمال ومشاريع''·
وتعتبر شركة إنشاء القابضة تحالفا بين مجموعة الإمارات الاستثمارية التي تستحوذ على حصة الأغلبية، وشركة أبراج كابيتال التي تعتبر ثاني أكبر مساهم في الشركة، بالإضافة إلى مجموعة من رجال الأعمال والمستثمرين في المنطقة·
وتركز الجزء الأكبر من الاستثمارات الإماراتية خلال السنوات الماضية في قطاع العقارات بما في ذلك المشاريع السكنية، ومراكز التسوق والاتصالات·