الاتحاد

الاقتصادي

2,3 مليار درهم مكاسب الأسهم المحلية




شهدت أسواق الأسهم المحلية خلال الأسبوع الماضي أداءً متضارباً تحت تأثير صدمة الانخفاض الكبير بجلسة نهاية الأسبوع قبل الماضي· ففي الوقت الذي تماسكت فيه الشركات الكبيرة مثل اعمار العقارية، دبي للاستثمار، ارابتك، بنك دبي الإسلامي، الدار العقارية، والامارات للاتصالات حيث تحركت معظمها في نطاقات محددة وبدت كأنها تحاول التماسك عند مستويات الأسعار الحالية لها، انجرفت العديد من الشركات الجيدة أيضاً لتيار الانخفاض الذي بدا الأسبوع قبل الماضي ومنها ما كان لنتائجه المالية تأثير ومرجع لهذا الانخفاض فشهد خلال الأسبوع الماضي تسجيل العديد من الأسهم لمستويات جديدة من الانخفاض لم تشهدها من قبل·
وقال التقرير الأسبوعي لشركة ''أمانة كابيتال'' عن أسواق المال في دولة الإمارات: انخفض سهم ابار على الرغم من الإعلان عن تحقيق أرباح 92,8 مليون مقابل 608,1 مليون درهم العام السابق بنسبة 5,8 ويغلق عند 1,62 درهم بعد أن سجل ادنى سعر عند 1,49 درهم علماً بأن أرباح العام السابق تتضمن ايرادات فوائد على الودائع الخاصة بالاكتتاب بلغت 603 ملايين درهم، كما سجل سهم ابوظبى الوطنية للطاقة أدنى سعر له عند 1,77 درهم قبل ان يغلق عند نفس سعر الاسبوع قبل الماضي 1,83 درهم على الرغم من تحقيق أرباح بلغت 455,2 مليون درهم مقابل 842,8 مليون درهم العام السابق علماً بأن أرباح العام السابق تضمنت 602 مليون درهم إيرادات فوائد على الودائع الخاصة بالاكتتاب ايضا· ولم يكن أداء أسهم املاك للتمويل، الاسلامية للتأمين ''سلامة''، ارامكس ، ودبي الإسلامية للتأمين ''امان'' أفضل حالاً من الأسهم المتراجعة وهو ما دفع المستثمرين للتخوف وترقب ما ستسفر عنه الأيام القادمة وهو ما ظهر جلياً في انخفاض احجام التعاملات وان شهدت نشاطا طفيفا بعد ادراج سهم الخليج للملاحة·
اما عن توزيعات الشركات المقترحة التي تم الإعلان عنها حتى نهاية الأسبوع فقد بلغ اجماليها 14,6 مليار درهم (بما يشمل 1,1 التوزيع الأول لسهم اتصالات في يوليو 2006) ومن المقترح توزيع 11,4 مليار درهم منها كتوزيعات نقدية بنسبة 78 % حيث من المنتظر إعادة ضخ هذه السيولة مرة أخرى إلى السوق وهو ما يعكس وجود تحول في سياسات مجالس إدارات الشركات بالمقارنة بالعام الماضي· ولا يزال المستثمرون في انتظار توزيعات العديد من الشركات التي لم تعلن حتى الآن وعلى رأسها اعمار، واتصالات·
وشهدت قيمة التعاملات تراجعا ملحوظا في ظل تردد المستثمرين في الدخول للأسواق حيث انخفضت بنسبة 34% وبلغت قيمتها 4 مليارات درهم مقابل 6 مليارات درهم الأسبوع قبل الماضي، أما عن كمية التعاملات فقد كان لإدراج سهم الخليج للملاحة تأثير كبير عليها إذ ارتفعت بنسبة 47,7 % حيث تم تداول 1,2 مليون سهم مقابل 0,8 مليون سهم الأسبوع قبل الماضي، واستحوذت سوق دبي على 89,1 ، 89,7 % من اجمالي كمية وقيمة التداول واحتل سهم الخليج للملاحة قائمة انشط الشركات من حيث الكمية بعد تداول 630,8 مليون سهم بنسبة 61,4 % من تداولات سوق دبي، فى حين احتل سهم اعمار العقارية قائمة أكثر الشركات نشاطا من حيث القيمة بعد تداول 1,7 مليار درهم مستحوذا على 46,6 % من اجمالى قيمة التداول بسوق دبي· أما في سوق ابوظبي فقد احتل سهم اركان لمواد البناء قائمة انشط الشركات من حيث الكمية بعد تداول 27,3 مليون سهم مستحوذا على 21,6 % من اجمالي كمية التداول به في حين استحوذ سهم مصرف ابوظبي الإسلامي على قائمة انشط الشركات من حيث القيمة بعد تداولات بلغت قيمتها 77,5 مليون درهم مستحوذا على 18,8 % من اجمالي قيمة التداول بسوق ابوظبي·
وشهدت حركة المؤشرات ارتفاعا طفيفا حيث ارتفع مؤشر سوق أبوظبي 4,22 نقطة بنسبة 0,14 % ليغلق عند 2951,7 نقطة، كما ارتفع مؤشر سوق دبي 13,03 نقطة بنسبة 0,31 % ليغلق عند 4166,56 نقطة، وهو ما انعكس فى ارتفاع مؤشر سوق الامارات الصادر عن هيئة الاوراق المالية والسلع 18,41 نقطة بنسبة 0,46 % ليغلق عند 4028,75 نقطة محققا ارتفاعا في رأس المال السوقى بلغ 2,3 مليار درهـم (منها 0,4 مليار درهم بسوق ابوظبي ، 1,9 مليار درهم بسوق دبي)·
وشهد أداء القطاعات تبايناً واضحاً، وكان قطاع البنوك ابرز القطاعات وأكثرها تأثيراً ايجابياً على أداء المؤشر حيث نجح في تعويض حوالى 50 % من خسائر الأسبوع قبل الماضي وارتفع بنسبة 1,4 % وارتفعت قيمته السوقية 3,2 مليار درهـم متأثراً بارتفاع كل من سهم بنك دبي الوطني بنسبة 14,4 % وأغلق عند 10,75 درهم لترتفع قيمته السوقية 1,8مليار درهم، وسهم بنك الامارات الدولي بنسبة 5,5 % واغلق عند 14,45 درهم لترتفع قيمته السوقية 1,7 مليار درهم، وسهم بنك ابوظبي الوطني بنسبة 5 % وأغلق عند 24,35 درهم لترتفع قيمته السوقية 1,4 مليار درهم، إلا أنه على الجانب الاخر قد تأثر بالانخفاض الذي شهده مصرف ابوظبي الاسلامي الذي انخفض بنسبة 5 % ليغلق 49,80 درهم وتنخفض قيمته السوقية 0,4 مليار درهم·
وارتفع قطاع الاستثمار والخدمات المالية بنسبة 2,9 % لترتفع قيمته السوقية 0,4 مليار درهم متأثرا بارتفاع سهم الخليجية للاستثمارات العامة بنسبة 9,2 % لتغلق عند 8,92 درهم وترتفع قيمتها السوقية بـ 0,3 مليار درهم· كما ارتفع قطاع النقل بنسبة 6,1 % لترتفع قيمته السوقية 0,2 مليار درهم متأثرا بإدراج سهم الخليج للملاحة الذي ارتفع بنسبة 32 % وأغلق عند 1,32 درهم لترتفع قيمته السوقية 0,5 مليار درهم·
أما على الجانب الآخر فقد كان قطاع العقارات أكثر القطاعات انخفاضا بنسبة 0,5 % وانخفضت قيمته السوقية بـ 0,5 مليار درهم متأثراً بانخفاض سهم اعمار العقارية بنسبة 0,4 % ليغلق عند 12,95 درهم وتنخفض قيمته السوقية 0,3 مليار درهم·
وانخفض قطاع الطاقة بنسبة 2,8 % لتنخفض قيمته السوقية 0,3 مليار درهم متأثراً بانخفاض كل من سهمى دانة غاز الذي انخفض بنسبة 2,2 % واغلق عند 1,31 درهم لتنخفض قيمته السوقية 177 مليون درهم، وكذلك ابار للاستثمار البترولي الذي انخفض بنسبة 5,8 % وسجل ادنى سعر له عند 1,49 درهم قبل أن يرتد صعوداً إلى 1,69 درهم ويغلق عند 1,62 درهم·


اقرأ أيضا

محمد بن راشد يصدر مرسوماً بتشكيل مجلس أمناء «دبي للتحكيم الدولي»