ألوان

الاتحاد

«مبادر».. شباب إماراتي يدعم أصحاب المشاريع الصغيرة والمتوسطة

جانب من معرض "شكر" (تصوير عبدالعظيم)

جانب من معرض "شكر" (تصوير عبدالعظيم)

خديجة الكثيري (أبوظبي)
حقق ثلاثة من شباب الدولة الحلم الذي راودهم خلال مراسلاتهم الجامعية مع جامعة الإمارات العربية المتحدة، وذلك بإنشاء مشروع ريادي تجاري، تحول إلى حقيقة، بعد أن قرروا عقب التخرج تنفيذ الفكرة، متحلين بالإرادة والعزيمة وتحدي الصعاب، وليكونوا بمشروعهم «مبادر» النواة التي تساعد وتساهم في إطلاق العديد من مشاريع الشباب الإماراتي في المستقبل.
(الاتحاد) التقت الشباب الثلاثة وهم: محمد المقبالي، وخولة المزروعي، وحنان فيصل، لتتعرف إلى تفاصيل هذه المبادرة.
تقول خولة المزروعي رئيسة مؤسسة مبادر، إنها مؤسسة وطنية تهدف إلى تقديم خدمات متكاملة لدعم رواد الأعمال وأصحاب المشاريع الصغيرة والمتوسطة، وتحمل رؤية وهدفاً هما مساعدة الشباب المبدع الواعد ليجد له مكاناً في عالم الابتكار والريادة والأعمال، من خلال البدء بمشاريع صغيرة ومتوسطة، وإقامة معارض تقوم على خلق أجواء تجارية وتسويقية تدعم الجيل المقبل من رواد الأعمال الإماراتيين الراغبين بخوض تجربة عالم الأعمال، ففي الوقت الذي يشرع فيه المشاركون بمشاركة أعمالهم الخاصة، فمن الأهمية أن نوفر ونهيئ لهم بيئة الأعمال المناسبة التي تساعدهم على الإبداع.
وتضيف أن أول أنشطة المؤسسة هو معرض «شكر» الذي افتتح الأسبوع الماضي في باحة المركز التجاري بالعاصمة أبوظبي، وشهد مشاركة واسعة من مجموعة من الشباب الإماراتي أصحاب مشاريع جديدة ومتميزة، سوقوا لها من خلال «الانستغرام» ووسائل التواصل الاجتماعي، ووجدت أصداء واسعة.
وافتتح المعرض سند المقبالي رئيس جمعية رواد الأعمال الإماراتيين، حيث أشاد بالمعرض وفكرته المميزة، وشجع حماس الشباب المشارك ورغبته بالتميز، كما وجه باستمرار مشاريع «مبادر»، مؤكداً إمكانية التعاون والمشاركة مع جميعة رواد الأعمال الإماراتيين في المستقبل، التي لا تتأخر في تقديم الدعم والمساندة لكل الشباب الإماراتي من أصحاب المشاريع الصغيرة والمتوسطة
وتضيف المزروعي، أطلقنا على المعرض الأول لمبادر الذي حضره أعضاء مجلس إدارة الجمعية، اسم «شكر» وهي باللهجة المحلية وتعني «سكر»، نسبة إلى فكرة المشاريع المشاركة في المعرض والتي كانت عبارة عن الحلويات والسكاكر المختلفة، وكل حسب طريقة صنعها وطبخها وأشكالها، كما كان أغلبها صنع بيتي مميز، واعتمدوا على أساليب وأفكار مميزة لإنتاج المعروضات وتغليفها وتقديمها لأول مرة عبر معرض «شكر».
وأكدت أن المعرض حظي بإقبال كبير من الجماهير، كونه أقيم في باحة مركز تجاري أتاح للزوار التعرف إليه، كما لاقى استحساناً كبيراً وإعجاباً من الجمهور الذي أعجب بالمنتجات المختلفة وطالب بالتواصل معها، فضلاً تلقي عن طلبات المشاركة من قبل عدد كبير من أصحاب المشاريع المختلفة والتي لم تجد لها فرص للتسويق والعرض.
وقالت إن مبادر تخطط للإعداد لمعارض أخرى في مجالات لمشاريع العطور ومنتجاتها سيتم إطلاقها خلال الأيام المقبلة.

اقرأ أيضا