الاتحاد

عربي ودولي

الجيش الأميركي لم يجد أدلة على سوء المعاملة في جوانتانامو

عواصم-وكالات الانباء: اعلنت القيادة الاقليمية الجنوبية في الجيش الاميركي امس الاول ان الجيش لم يجد أدلة كافية تؤكد الاتهامات بوجود تجاوزات بحق سجناء في قاعدة جوانتانامو البحرية في كوبا· وبدأ التحقيق في اكتوبر الماضي بعد ان اعتبر الجيش ان التصريحات التي ادلت بها موظفة تعمل في الجهاز القضائي في سلاح البحرية ونقلتها الصحف الاميركية بانها ''تتمتع بصدقية''· وجاء في تلك التصريحات أن بعض الحراس اساءوا جسديا أو معنويا معاملة بعض السجناء· واوضحت القيادة في بيان أن المحقق الكولونيل ريتشارد باسيت ''توصل الى عدم وجود ادلة كافية لدعم هذه الاتهامات'' التي وجهتها تلك المرأة· وحسب الموظفة فان حراسا في سجن جوانتانامو قالوا لها مثلا انهم ضربوا رأس احد السجناء بباب الزنزانة المسجون فيها أو انهم رفضوا تقديم خدمات لسجناء اخرين لاغاظتهم· واوضح البيان أن التحقيق توسع ليشمل الاتهامات التي وجهها موظف مدني في جوانتانامو تتعلق بمحادثة بين حارس واحد الاختصاصيين في عمليات التحقيق·
ومن جهة أخرى، انتقد بريطاني مشتبه في أنه إرهابي التحقيقات التي أجرتها معه الشرطة واتهم ''بريطانيا بأنها دولة بوليسية بالنسبة للمسلمين''· وكان المواطن البريطاني أطلق سراحه بعد القبض عليه بزعم تدبير مؤامرة قتل وخطف· وقال أبو بكر الذي كان يعمل في متجر لبيع الكتب الاسلامية إن الاعتقال والاحتجاز لمدة سبعة أيام ''سيؤثر علي طوال باقي حياتي''· وجاءت هذه التصريحات في لقاء مع هيئة الاذاعة البريطانية ''بي بي سي'' مساء أمس الاول بعد إطلاق سراحه مع مشتبه به آخر في وقت سابق من نفس اليوم· وألقي القبض على إجمالي تسعة أشخاص في حملة مداهمات قبيل الفجر في بيرمينجهام الاسبوع الماضي للاشتباه في أنهم إرهابيون· وذكرت تقارير إعلامية أن الرجال التسعة كانوا يخططون لخطف وقطع رأس جندي بريطاني مسلم''·

اقرأ أيضا

الأمم المتحدة تدعو لحل أزمة مئات الأطفال في سوريا بعد هزيمة داعش