صحيفة الاتحاد

الرياضي

في ثامن حفلات الكرنفال بـ«ميدان»

محمد حسن (دبي )

ينظم مضمار ميدان في السادسة والنصف من مساء اليوم فعاليات الحفل الثامن لكرنفال كأس دبي العالمي الذي يتضمن إقامة أربع بطولات تشمل بلانشين (للفئة الثانية) المخصصة للمهرات والأفراس فقط، زعبيل مايل (للفئة الثانية) دبي ملينيوم ستيكس (للفئة الثالثة)، وميدان سبرنت (للفئة الثالثة)، وخصصت جميع الأشواط للخيول المهجنة الأصيلة.
ويعتبر الشوط الأول لمسافة 1400 متر خارج ترشيحات الجماهير، وخصص لخيول التكافؤ، وتشارك فيه 13 خيلاً ويتصدر الترشيحات «العريف» (دي كوك / كرولي) الذي أنجز فوزاً رائعاً في مشاركته الأخيرة، وينافسه كل من بوشارت ورافنز كورنر.
وتعود نجمة جودلفين «فيري سبيشال» (بن سرور/ كرولي) للعام الثاني على التوالي للدفاع عن لقبها في بطولة بلانشين التي نالت شرف الفوز بها في الموسم الماضي.
ولم تخرج «فيري سبيشال» المركزين الأول والثاني في 8 من مشاركاتها العشرة، وتواجه هنا 6 منافسات سبق أن تغلبت عليهن جميعاً في ظهورها الأول لهذا الموسم بسباق كيب فيردي للفئة الثانية، ما يجعل مهمتها غاية في السهولة على الرغم من أن السباق يقام على مسافة أطول بواقع فيرلونج واحد، وهي ليست مشكلة بالنسبة لها.
وتشكل وصيفتها في سباق كيب فيري، ممثلة بريطانيا «أوبل تيارا» الخطر الأكبر إذ لم تخسر منها سوى بنصف طول فقط لكنها تختبر هذه المسافة للمرة الأولى.
وهناك الثالثة خلفهما والممثلة الثانية لبريطانيا «مفرحة» للشيخ جمعة بن دلموك آل مكتوم، التي تشكل تحدياً حقيقياً على هذه المسافة التي سبق أن فازت فيها بسباق الفئة الثالثة في نيوماركت، ويمكن أن تقلب الطاولة هنا بسهولة! ويصعب أن يخرج السباق من هذا الثالوث. ويواجه نجم السرعة البطل «ارتجال» (الرايحي/ كرولي) لسمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم، مهمة سهلة في الشوط الرابع لسباق ميدان للسرعة (1000 متر عشبي) لا سيما في غياب بطل السباق في العام الماضي «فتيان» لسموه أيضاً.
ويعتبر «ارتجال» أفضل خيول السرعة على المسار العشبي في الوقت الحاضر، خاصة أنه يحمل لقب سباق «القوز سبرنت» للفئة الأولى في أمسية كأس دبي العالمي وقد استعد لهذا السباق بفوز سهل على ذات المضمار والمسافة في افتتاح الكرنفال يوم 5 يناير الماضي.
من أبرز منافسيه هناك «سول باور» (10 سنوات) الذي خاض مشاركتين بالكرنفال ومستواه يتطور، وممثل إسطبلات جبل علي «سبيد هوك» (دروبا/ هيز) لخليفة بن دسمال، والذي فاجأ منافسيه في مشاركته الماضية وحقق فوزه الأول محلياً، والأول منذ 2014، وذلك على ذات المضمار والمسافة قبل أسبوعين.
وهناك ممثل جودلفين القوي «جنغل كات» (أبلبي/ بيوك) الذي ظهر بمستوى مشرف في تجربته الأولى بالكرنفال، وحل وصيفاً بفارق عنق خلف الغائب «بكارات» على مسافة أطول قليلاً وينافس بقوة على اللقب. ويجتذب سباق زعبيل مايل للفئة الثانية (1600 متر عشبي) نخبة من الخيول، ويدفع مدرب جودلفين شارلي أبلبي في الشوط الخامس بنجوم في محاولة للدفاع عن لقبه الكبير، والذي أحرزه في العام الماضي عبر الغائب «سيفتي شيك».
ويدفع هذه المرة بجوادين هما «سيمريك» الذي أنجز فوزاً كرنفالياً مهماً هنا قبل أسبوعين وسيقوده ميكايل برزلونا، ورفيقه «فلاش فاير» الذي فاز في افتتاح الكرنفال، وحل وصيفاً في مشاركتيه التاليتين وأبرزهما بسباق قلعة الفهيدي للفئة الثانية. ويعتبر الجواد المتطور «شاميونشيب» (بن حرمش/ أودنهيو) أبرز المرشحين لإحراز لقب هذا السباق قياساً بالمستوى الباهر الذي ظهر به في قلعة الفهيدي، وتصعب هزيمته هنا خاصة أنه يتحمل مسافة أطول.
ويدخل في المنافسة أيضاً «لايت أوف لايتس» (ديكوك/ فايدهيربي) صاحب المركز الثاني بسباق الراشدية للفئة الثانية، أواخر يناير الماضي، ورفيقه «نوا فروم جوا» الذي اختاره فارس الإسطبل كريستوف سوميون، وجاء ثالثاً في مشاركته الماضية خلف «شامبيونشيب» في سباق قلعة الفهيدي.