الاتحاد

عربي ودولي

اليوم "يوم غضب عام" تنديداً بالحفريات الإسرائيلية

غزة - علاء المشهراوي ووكالات الأنباء:
أكد الشيخ تيسير التميمي قاضي قضاة فلسطين امس، على دعوته اعتبار اليوم الجمعة ''يوم غضب'' عام في جميع أنحاء العالم وخاصة البلاد الإسلامية تخرج فيه المسيرات والتظاهرات تنديداً واحتجاجاً على جريمة الاحتلال الإسرائيلي وهدم الطريق التاريخي المؤدية الى باب المغاربة·وألغت الشرطة الإسرائيلية أمس، مسيرة لهيئة الوفاق الوطني داخل أراضي 48 كانت ستنطلق من أمام المسجد الأقصى لتصل إلى كنيسة القيامة·وكانت هيئة الوفاق الوطني قد أقرت المسيرة للضغط على الأطراف الفلسطينية المتحاورة في مكة المكرمة للخروج باتفاق ووحدة فلسطينية حقيقية·
وواصلت سلطات الاحتلال أمس، عزل المسجد الأقصى المبارك ومُحاصرته بعناصر مُكثفة ومُدججة بالسلاح من حرس الحدود وشرطة الاحتلال، ومنعت طالبات مدرسة ثانوية الأقصى الشرعية وعمال وموظفي المسجد الأقصى المبارك من دخوله لممارسة أعمالهم، وحددت الدخول فقط لمن تزيد أعمارهم عن الخامسة والأربعين عاماً، وبعد المرور عبر حلقات بشرية عسكرية وشُرطية متتالية·
وأوقفت عناصر من الوحدات الخاصة في قوات الاحتلال عدداً من الفتيان في شارع السلطان سليمان واعتدت عليهم بالضرب المبرح أمام المواطنين ثم اقتادتهم إلى مركز الشرطة في أول شارع صلاح الدين، وسط غضب شعبي عارم·
وقررت محكمة الصلح الاسرائيلية مساء أمس الاول الإفراج عن الشيخ رائد صلاح رئيس ''الحركة الإسلامية'' في الأرض المحتلة عام 48 وسبعة من الحركة قامت قوات الاحتلال باعتقالهم قرب باب المغاربة، وأصدرت أمراً بإبعادهم عن أسوار القدس 150 متراً لمدة 10 أيام·
وقال الشيخ صلاح فور إطلاق سراحه: ''رغم هذا القرار الذي صدر من المحكمة الإسرائيلية والذي فرض علي الا اقترب على بعد 150 متراً من أسوار القدس القديمة لمدة 10 أيام، الا انني ما زلت أؤكد أن المؤسسة الاحتلالية الاسرائيلية لا تزال تهدم جزءاً من الأقصى المبارك، وهي مؤسسة احتلالية ولا يوجد لها أي حق في السيادة على المسجد الأقصى المبارك، لأنه حق إسلامي عربي فلسطيني خالص''·

اقرأ أيضا

أميركا تفرض عقوبات على شخصين وكيانات مرتبطة بحزب الله