كرة قدم

الاتحاد

كاجودا: غياب «الفريق السوبر» يصب في مصلحة الدوري!

كاجودا (الاتحاد)

كاجودا (الاتحاد)

مراد المصري (دبي)
أكد البرتغالي مانويل كاجودا مدرب الشارقة السابق أن غياب «الفريق السوبر»، وتقارب مستويات الأندية وفارق النقاط، يصب في مصلحة المسابقة والكرة الإماراتية عموماً، مشيراً إلى أنه يحرص على متابعة دوري الخليج العربي، وتحديداً «الملك»، وقال: «ما زال الدوري في بدايته، ومن الصعب تحديد هوية البطل، بعد مرور عدد قليل من الجولات، لكن البداية جاءت جيدة للغاية، حيث لمست غياب ما يمكن تسميته «الفريق السوبر» الذي يحقق الفوز دائماً، وهناك 4 أو 6 فرق تقدم مستويات قوية، وتتنافس على القمة، وهو أمر رائع لتطوير المسابقة ومستويات اللاعبين المواطنين».
وأضاف: «من خلال متابعتي المستمرة، هناك لاعبون مثل عمر عبد الرحمن وحبيب الفردان وإسماعيل الحمادي، بإمكانهم الاحتراف في بطولات عالمية، خصوصاً الدوريات الأوروبية، ويجب أن نشكر الأندية التي ركزت على الاستثمار في قطاعات الأكاديمية والناشئين، إلى جانب قيامها برصد أصحاب المواهب وتطويرهم»، مشيراً إلى أن الأندية التي تفتقد لخطة طويلة أو متوسطة المدى تبقى دائماً في النصف المتأخر من الترتيب، وتنافس على الهبوط».
وفيما يتعلق بالشارقة الذي يمر حالياً في وضع لا يواكب الطموحات المعقودة على الفريق نسبياً، قال: «أقوم بمتابعة الفرق التي دربتها سابقاً دائماً، و«الملك» واحد منها، لأنني أملك صداقات وعلاقة أسرية جميلة مع مجلس الإدارة والمشجعين، وقضيت عامين حافلين بالأيام الجميلة، حيث قام الجميع بتقديم كل ما لديه لمساعدتنا، لم نملك ميزانية ضخمة، لكننا حققنا أفضل ترتيب للفريق خلال 7 سنوات».
وأضاف: «بالنسبة للوضع الحالي للفريق، فإنه يملك خامات واعدة، وقادر على مواصلة البناء، ولديه شاهين عبد الرحمن، ويوسف سعيد وغيرهما، وأعتقد أن الشارقة يحتاج إلى الإيمان بقدراته ويواصل مساعيه للمنافسة على المراكز المتقدمة في المستقبل».
وفيما يتعلق بحظوظ «الأبيض» في دورة الخليج وكأس آسيا، قال: «منتخب الإمارات في أيد أمينة، ولديه مدرب جيد للغاية، ويسير معه نحو مستقبل واعد، وعندما ننظر إلى المنتخبات الكبيرة التي حققت البطولات مؤخراً، نجد أنها احتاجت إلى 8 سنوات على الأقل، للوصول إلى الأهداف المنشودة، ومنها ألمانيا وإسبانيا وغيرهما، وبالطبع يقف وراء ذلك عمل كبير في قطاع الناشئين».
وأضاف: «يجب ألا تؤثر الخسارة أمام أوزبكستان برباعية مؤخراً، على معنويات وتركيز اللاعبين والجماهير، لدي ثقة كبيرة بالفريق لمواصلة السير على البرنامج الموضوع له، أتمنى لهم التوفيق في البطولتين المقبلتين وأن يحققوا الطموحات المأمولة».
وكشف كاجودا الذي يقوم بتدريب تانجين الصيني حالياً، عن أن الكرة الصينية تشهد تطوراً هائلاً خلال السنوات الماضية، وأنها سوف تتحول إلى قوة عظمى على مستوى القارة، إذا واصلت السير على النهج ذاته، وقال: «تطور الكرة الصينية يرشحها لتحقيق شيء كبير، خلال العقد المقبل، وهناك دعم مادي قوي من الشركات الخاصة والحكومة التي تستثمر في كرة القدم بوصفها جزءا مهما، أمامهم عمل كبير للقيام به في ظل اختلاف العقلية عن أوروبا، لكنهم بدأوا بتحقيق الأمر تدريجياً أنا سعيد للغاية لكوني أحد المدربين الذين تواجدوا هناك حاليا وأساهم بدعم هذا الحلم من خلال تقديم خلاصة خبراتي لهم».

اقرأ أيضا