الاتحاد

عربي ودولي

واشنطن تلجأ لاحتياطي الجيش لإعادة إعمار العراق

واشنطن- اف ب: قال مسؤول أميركي كبير إن وزارة الخارجية ستلجأ الى عسكريين في الاحتياط لالحاقهم بفرق إعادة الإعمار في العراق بانتظار الحصول على الاموال الضرورية لتوظيف متعهدين مدنيين·
وقال ديفيد ساترفيلد المستشار الخاص لوزيرة الخارجية حول العراق، إن نحو 031 احتياطيا سينشرون خلال الأيام الستين المقبلة في اطار ''فرق إعادة الإعمار المحلية'' بالعراق· وفي إطار الاستراتيجية الجديدة حول العراق ، قررت وزارة الخارجية مضاعفة اعضاء فرق الاعمار التي تقوم بأعمال تنمية اقتصادية وسياسية في البلاد· ويتطلب توسيع هذه الفرق نشر 053 خبيرا اضافيا في مجالات تشمل الزراعة والهندسة والادارة البلدية لكن لا يمكن ان يأتي هؤلاء الخبراء من صفوف الدبلوماسيين في وزارة الخارجية، على ما اوضح المسؤول ذاته·
وفي نهاية المطاف سيتم اختيار الموظفين الجدد وبينهم اطباء بيطريون وخبراء في التربة وغيرهم من شركات تعهدات· لكن الحصول على اذن من الكونجرس لدفع الاموال لهؤلاء الاشخاص سيتطلب بين 6 و9 أشهر· وبانتظار ذلك، قال ساترفيلد إن وزارة الخارجية طلبت من ''البنتاجون'' ايجاد 921 عسكريا من احتياطيي الجيش يعملون في المجالات المعنية في حياتهم المدنية للعمل مع فرق إعادة الاعمار· واوضح ''لدينا حاجة ملحة لارسالهم سريعا والاحتياطيون مؤهلون جيدا للقيام بمهام كهذه''· وقال ساترفيلد ''عندما ستتوافر الاموال سنعيد الاحتياطيين الى البلاد''·

اقرأ أيضا

الاتحاد الأوروبي يحذر: بريطانيا تتجه نحو "بريكست" دون اتفاق