كرة قدم

الاتحاد

«العنابي» يخوض «تجربة المؤسسات»

دياز خلال مشاركته مع الوحدة أمام الفجيرة (تصوير مصطفى رضا)

دياز خلال مشاركته مع الوحدة أمام الفجيرة (تصوير مصطفى رضا)

محمد سيد أحمد (أبوظبي)
حضر سمو الشيخ ذياب بن زايد آل نهيان رئيس نادي الوحدة، تدريب «العنابي» أمس الأول، على ستاد آل نهيان في أبوظبي، والذي يأتي بعد فترة راحة 4 أيام، وشارك فيه جميع اللاعبين، باستثناء الدوليين، إسماعيل مطر، وعامر عمر الموجودين في معسكر المنتخب الوطني بالدمام، استعداداً لـ «خليجي 22»، والكويتي حسين فاضل المنضم إلى معسكر «الأزرق» في أبوظبي، بجانب الأرجنتيني داميان دياز الذي أمضى إجازة عائلية قصيرة في بلاده وعاد أمس، وينتظم في تدريبات «العنابي» اليوم، وأيضاً حمدان الكمالي الذي ما زال يحتاج إلى الوقت للتعافي من الإصابة، والانضمام إلى التدريبات الجماعية.
من جهة أخرى، يخوض الوحدة مباراة ودية يوم الخميس المقبل مع أحد فرق المؤسسات، على ملاعب أكاديمية النادي بالشهامة، ليعوض عدم خوضه مباراة تنافسية هذا الأسبوع، بسبب الراحة حسب برمجة كأس الخليج العربي، ويخوض ثاني مبارياته بالمجموعة الثانية 11 نوفمبر الجاري أمام الظفرة بـ «المنطقة الغربية».
وأكد عبد الله سالم مدير الفريق أن «العنابي» ينتظره عمل كبير خلال الفترة المقبلة، لعلاج السلبيات التي رافقت الجولات الثماني الماضية من دوري الخليج العربي، حتى يعود إلى المسابقة في أفضل حالاته. وعن المصابين قال: محمد سيف ومبارك المنصوري انضما إلى التحضيرات الجماعية، وعوتهما تمنح الجهاز الفني خيارات عديدة، أما حمدان الكمالي، فما زال يحتاج إلى مزيد من الوقت، قبل أن ينضم إلى التمارين، ونأمل أن لا يتعرض اللاعبون لإصابات جديدة في الفترة المقبلة، حتى يكون الوحدة متكامل الصفوف، بعد انتهاء فترة التوقف الحالية. وأضاف عبد الله سالم: هناك مباراة ودية نهاية الأسبوع، يقف خلالها المدرب على نتائج العمل الذي قام به منذ أمس الأول، كما يحافظ من خلالها على لياقة المباريات، وتطبيق بعض الجمل الفنية، كما أنها تأتي ضمن التجهيز للقاء الظفرة في الأسبوع الثالث لكأس الخليج العربي.
وأشار عبد الله سالم إلى أن موقع فريقه الحالي على قمة ترتيب جدول الدوري، أثره معنوي، لكنه شدد على أن مشوار البطولة طويل، ويحتاج إلى جهد مضاعف من اللاعبين وأجهزة الفريق، وكذلك المساندة الجماهيرية القوية، حتى يحافظ على هذا الموقع، ويعززه بالنتائج الإيجابية.
وقال: المهمة ستكون صعبة، ونحن لا نفكر في الصدارة بقدر ما نسعى لحصد أكبر عدد من النقاط، والآن علينا أن نغلق ملف الدوري، ونفتح صفحة كأس الخليج العربي، وعلينا أن نستعيد التوازن فيها، ونبقي على حظوظ الفريق قوية في المنافسة على لقب البطولة التي تعتبر ضمن أجندة الموسم، ومن المسابقات التي ينافس فيها «العنابي».
وتمنى عبد الله سالم أن يكون التوفيق حليف فريقه في المواجهة المقبلة أمام الظفرة، والتي ستكون في غاية الصعوبة، معتبراً أن عدم خوض الفريق لمباراة في المنافسة هذا الأسبوع بحسب البرمجة، سيتم تعويضه باللقاء الودي، وإعادة ترتيب الأوراق بالشكل الذي يمكن «أصحاب السعادة» من الظهور القوي في المرحلة المقبلة، مبيناً أن الثقة كبيرة في اللاعبين، وفي قدرتهم على كسب جميع التحديات، خاصة أنهم يملكون الموهبة والمهارة والعقلية الاحترافية، وروح الأسرة الواحدة، وهذا ما تتطلبه الفترة القادمة الشاقة ليس على الوحدة فقط، بل على جميع المنافسين.

اقرأ أيضا