الاتحاد

الاقتصادي

الإمارات والنيجر توقعان مذكرة تفاهم للنقل الجوي



? دبي (الاتحاد) - وقعت الإمارات مذكرة تفاهم لخدمات النقل الجوي مع حكومة النيجر ووقعت بالأحرف الأولى على اتفاقية خدمات جوية، وذلك بالمكتب الإقليمي للهيئة العامة للطيران في دبي مؤخراً، بحسب بيان صحفي.
ووقع مذكرة التفاهم عمر بن غالب، نائب مدير عام الهيئة العامة للطيران المدني، وسيدو أمادو، مدير عام هيئة الطيران المدني في النيجر، بحضور ممثلي دائرة النقل في أبوظبي، وهيئة الطيران المدني في دبي، ودائرة الطيران المدني في الشارقة، ودائرة الطيران المدني في رأس الخيمة وطيران الإمارات والاتحاد للطيران.
كما وقع نائب مدير عام الهيئة مذكرة تفاهم لخدمات النقل الجوي مع حكومة زيمبابوي ووقع بالأحرف الأولى على اتفاقية خدمات جوية مع منوسوشي مونوداوافا وكيل وزارة النقل والمواصلات والبنية التحتية في زمبابوي وذلك في مكتب الهيئة في دبي الأسبوع الماضي.
وأكد ابن غالب أهمية إبرام اتفاقيات النقل الجوي مع الدول الأخرى، مشيراً إلى أن تلك الاتفاقيات تسهم في إنعاش الاقتصاد لقطاعات عديدة في الدولة مثل التجارة والسياحة وتعزز العلاقات القائمة بين البلدين.
وتحدد مذكرتا التفاهم على أسس الأجواء المفتوحة الإطار القانوني العام الذي يمكن كلا البلدين من تسيير عدد غير محدد من الناقلات الوطنية التي يتم تعيينها من كلا البلدين للقيام برحلات منتظمة على أية مسارات وبأي سعات وبأي نوع من الطائرات سواء كانت مملوكة أو مستأجرة من قبل الناقلات المعينة، على كل النقاط بما في ذلك ممارسة الحرية الخامسة.
من جانبها، قالت ليلى علي بن حارب المدير التنفيذي لقطاع الإستراتيجية والشؤون الدولية بالهيئة “تتماشى هذه الاتفاقيات مع توجه الحكومة الاتحادية التي تتطلع إلى آفاق أكثر ايجابية على صعيد العلاقات التجارية مع دول القارة الأفريقية”.
وأشارت إلى أن وزارة التجارة الخارجية سبق أن أكدت مطلع الشهر الماضي على أن الإمارات تتطلع للاستثمار في مجالات الطاقة والزراعة والأغذية والبنية التحتية في دول أفريقية، ومن شأن اتفاقيات خدمات النقل الجوي أن تعزز من حركة الركاب والبضائع مع دول القارة السمراء بما يدعم الاستثمار على صعيد الطيران والتجارة المحليين.
ويرتفع عدد اتفاقيات الخدمات الجوية الثنائية التي وقعت عليها الهيئة العامة للطيران المدني إلى 150، من بينها 115 اتفاقية على أساس الأجواء المفتوحة والحرية الكاملة.
وستستمر الهيئة العامة للطيران المدني بإبرام اتفاقيات الأجواء المفتوحة لتوسيع الروابط التجارية والسياحية ودعم الناقلات الوطنية مثل طيران الإمارات والاتحاد والعربية للطيران وطيران رأس الخيمة وفلاي دبي، مما يفيد الناقلات الوطنية رجال الأعمال والشركات التجارية والسياح، ويعزز خدمات النقل الجوي ويشجع المنافسة الحرة في الأسعار من قبل شركات الطيران، مع الحفاظ على سلامة وأمن الطيران.

اقرأ أيضا

النفط يتراجع وسط مخاوف الحرب التجارية وخفض"أوبك" يدعم الأسعار