الاتحاد

الاقتصادي

"مبادلة" تبحث عن الكفاءات المواطنة بالجامعات

أطلقت مبادلة لصناعة الطيران مطلع أكتوبر جولة "الصندوق الأسود" النصف سنوية للبحث عن الكفاءات المواطنة في الجامعات وتشجيع المهندسين على العمل في قطاع الطيران الواعد، كجزء من التزامها الاستراتيجي بتعزيز نمو قطاع الطيران في دولة الإمارات.
وتهدف الجولة التي تستمر أسبوعين إلى التواصل مع حوالي 500 طالب في أربع جامعات، حيث ستتيح لهم حضور جلسات تفاعلية تدار من قبل حميد الشمري المدير التنفيذي لوحدة مبادلة لصناعة الطيران.
وستشمل الجولة، وهي الثانية العام الحالي، زيارة أربع جامعات منها جامعة الإمارات، وكليات التقنية العليا للطلاب في رأس الخيمة، وجامعة خليفة في أبوظبي والجامعة الأميركية في الشارقة.
وسميت الجولة باسم الصندوق الأسود أسوة بالجهاز الذي يحفظ سجلات ومعلومات الرحلات الجوية على متن الطائرة.
ومن خلال قاعة متنقلة للمؤتمرات ذات تصميم مستوحى من شكل الصندوق الأسود الموجود على الطائرات، يستعرض ممثلون عن شركة أبوظبي لتقنيات الطائرات، والمركز العسكري المتطور للصيانة والإصلاح والعمرة "أمرك" وشركة ستراتا للتصنيع أبرز المحطات في مسيرة هذه الشركات ومجموعة الخدمات والمنتجات التي تقدمها كل شركة لعملائها.
وتخطط الشركة للقيام بثلاث جولات على الجامعات خلال العام المقبل.
يذكر أن جولة "الصندوق الأسود" الأولى للبحث عن الكفاءات في الجامعات الإماراتية انطلقت في فبراير 2012، واستهدفت 434 طالباً آنذاك.

اقرأ أيضا

8 اختبارات لأداء الهواتف الذكية في الدولة