الاقتصادي

الاتحاد

مشاركة إماراتية فاعلة في «مجالس الأجندة» بدبي

سلطان المنصوري

سلطان المنصوري

دبي (الاتحاد)-
تستقطب قمة مجالس الأجندة العالمية 2014، التي تستضيفها الإمارات للمرة السابعة على التوالي، بالتعاون مع المنتدى الاقتصادي العالمي «دافوس» وتحمل شعار «العصف الذهني الإماراتي لعالم أفضل»، أكثر من 1000 مشاركة من قادة الفكر والخبراء ورجال الأعمال الإماراتيين والعرب والذين سيطرحون أفكارهم وآراءهم حول أبرز القضايا العالمية الملحة والمساهمة في إيجاد الحلول المناسبة لها على المستوى الدولي.
ويشارك الخبراء في الجلسات التي سيتم تنظيمها ضمن جدول أعمال الأجندة العالمية، والتي ستتناول في دورتها الحالية، المشكلات والقضايا التي تواجه العالم في جميع المجالات السياسية والاقتصادية والاجتماعية والصحية، والعمل على إيجاد الحلول العملية والمبتكرة، والتي تشكل خدمة للمجتمع الإنساني، تمهيداً لعرضها خلال الاجتماع السنوي للمنتدى الاقتصادي العالمي في «دافوس» العام 2015.
وقال معالي سلطان بن سعيد المنصوري، وزير الاقتصاد، الرئيس المشارك لقمة مجالس الأجندة العالمية 2014: إن المشاركة الإماراتية والعربية والمتمثلة في نخبة المفكرين والخبراء والمتخصصين الرائدين في المجالات الأكاديمية والعلمية والحكومية، تبرز الحرص على المشاركة الفاعلة مع جميع العقول في العالم للخروج من الأزمات، التي تعصف في المجتمع الدولي وتشكل تهديداً عملياً له، والتي تحتاج إلى توحيد جميع الجهود العربية والعالمية أكثر من أي وقت مضى للخروج بتوصيات عملية قابلة للتطبيق لضمان الحياة الأفضل للإنسان في كل مكان من هذا الكوكب الذي أصبح يتشارك فيه الجميع الآلام والآمال. وأضاف المنصوري أن الإمارات، بالإضافة إلى مشاركتها في مجالس الأجندة، وكمبادرة منها للمساهمة في إيجاد حلول عملية ملموسة للقضايا العالمية، حرصت على إطلاق حملة العصف الذهني الإماراتي لعالم أفضل، لتناقش مجموعة من الموضوعات وعبر جلسات عصف ذهني تمكن من الخروج بتوصيات لطرحها للنقاش ضمن مجالس الأجندة العالمية.
وبين أن مبادرة العصف الذهني الإماراتي تشكل دعوة للانتقال إلى جلسات عصف ذهني أوسع على المستويين العربي والإقليمي، لمناقشة التغييرات والتحديات التي يشهدها العالم العربي، والتي تحتاج إلى توصيف دقيق للوصول إلى حلول فعالة تسهم في تحقيق أكبر مستوى من الرضا للمجتمعات العربية بشكل عام، والمساهمة في تحقيق التنمية الشاملة للمجتمعات العربية.
وتتضمن قائمة المشاركين في الحدث الدولي عدداً من الخبراء والمبتكرين في قطاع الطاقة المتجددة والتغير المناخي والتنافسية، والشركات متعددة الجنسيات في الأسواق الناشئة، وأمن الطاقة وأنظمة الحوكمة المؤسسية والابتكار الاجتماعي والإعلام والترفيه والبنية التحتية وأنظمة الملكية الفكرية وأمن شبكة الإنترنت.

اقرأ أيضا

«راكز»: باقات لتسهيل تأسيس الأعمال