الاتحاد

الاتحاد نت

مقتل كاتب سوري تحت التعذيب

قتل الكاتب والباحث السياسي السوري محمد نمر المدني "تحت التعذيب"، وسلم جثمانه الى عائلته اليوم الاحد، بحسب ما افاد اقرباء له ومواقع معارضة. وقال أحد أقرباء الكاتب طالبا عدم الكشف عن هويتهن إن عائلته "على علم منذ يوم الخميس بوفاته تحت التعذيب قبل عشرة ايام".

وأضاف المصدر "هي المرة الثانية الي يتم فيها اعتقاله، في المرة الأولى امضى ما يقارب ثلاثة أشهر في السجن، وبعد إطلاق سراحه بحوالى خمسة اشهر اعتقلوه مجددا من منزله".

وأعلنت صفحات تنسيقيات الثورة السورية على فيسبوك ومنها صفحة تنسيقية مدينة دمر في ريف دمشق مسقط راس الكاتب، وصفحة "الثورة السورية باللغة الفرنسية" مقتل محمد نمر المدني في سجون السلطات السورية وتسليم جثمانه لعائلته. ولم يتسن الاتصال بالعائلة الصغيرة للكاتب.

والمدني من مواليد دمر العام 1961، وهو "متخصص بأبحاث الأديان والمذاهب والفرق، ومتخصص بأبحاث المحرقة الهولوكوست" بحسب ما جاء في صفحته الالكترونية، وقد طبع له أكثر من مائة كتاب.

كما عمل في مجال الابحاث والترجمة، لاسيما ترجمة النصوص المسرحية. وقد ذكرت تنسيقيات الثورة السورية أن المدني عمل "مراسلا سريا" مع محطات اجنبية.
وهو متزوج ولديه ثلاثة اطفال.

اقرأ أيضا