الاتحاد

الإمارات

اختتام المؤتمر الدولي للتصاميم بالعين

العين ـ حمد رامس:
اختتمت مساء أمس الأول فعاليات المؤتمر الدولي الثاني عشر للتصاميم في قاعة فندق روتانا بالعين بحضور كل من: سعادة المهندس أحمد الشريف وكيل دائرة البلديات والزراعة ـ بلدية العين، والدكتور هادف الظاهري مدير جامعة الإمارات، إضافة إلى المهندس عصام عباس مدير عام قطاع تخطيط المدن والمساحة، وعدد من الأساتذة في جامعة الإمارات وكليات التقنية العليا·
وأكد سعادة المهندس أحمد محمد الشريف وكيل البلديات والزراعة ـ بلدية العين، في كلمته أن دولة الإمارات تعمل على استضافة أي فعالية دولية من شأنها أن تخدم الجانبين العلمي والعملي في شتى المجالات، معرباً عن شكره لكل من ساهم في إنجاح هذه الندوة من خلال التنظيم والمشاركة المباشرة وغير المباشرة في جميع فعاليات وأنشطة الندوة·
وأضاف أحمد الشريف أن مثل هذه الندوات تمثل دعماً ممتازاً جداً للنواحي الهندسية التخطيطية والتي ستفيد الدراسات التي سيُعمل بها في النواحي العمرانية في منطقة واحة العين، مؤكداً أن المؤتمر يُعتبر فرصة للطلاب في قسم الهندسة في جامعة الإمارات للاحتكاك والتعاون مع طلاب وأساتذة متخصصين من جامعات أخرى بما يكفل تبادل الخبرات· وكان الحفل قد بدأ بجولة قام بها الحضور في أرجاء المعرض المصاحب والذي يضم التصاميم التي أعدها الطلبة خلال أيام الندوة لوضع التصورات للتصميم المعماري لمنطقة واحة العين مستقبلاً·
وعلى هامش المؤتمر التقت ''الاتحاد'' مجموعة من طلبة جامعة الإمارات المشاركين به، حيث قال أحمد علي العيسائي الطالب في السنة الخامسة بكلية الطب: كانت الاستفادة من الندوة كبيرة بالنسبة لنا، علماً بأن الأساليب التي استخدمناها أثناء إنجاز مشاريعنا اكسبتنا مزيداً من الخبرة والمعرفة بالطريقة وآلية التفكير لدى المهندسين المعماريين في الدول المتقدمة· وقال طالب عبدالله: إن فكرة التنمية المستدامة والتي اتخذت شعاراً للندوة حتّمت علينا مراعاة شروط أخرى إضافية أثناء تصميم مشاريعنا للتصور المعماري الذي يمكن أن تكون عليه الواحة، إضافة إلى المعلومات التي كان يفيدنا بها الأساتذة المشرفون من خلال الخبرة التي يمتلكونها· وشارك في فعاليات الندوة حوالي 71 مشاركاً منهم: 55 طالباً، و6 مشرفين، و14 أستاذاً من مختلف دول العالم·

اقرأ أيضا

"ورشتان" للتوعية بقانون "عمال الخدمة المساعدة"