الاتحاد

الإمارات

بدء الدورة الثالثة لبرنامج "إبداع 2007"

بدأت أمس فعاليات الدورة الثالثة لبرنامج إبداع 2007 لتوظيف وتدريب المواطنين الباحثين عن عمل من خريجي الجامعات الذي ترعاه وزارة شؤون الرئاسة بالتعاون مع أكاديمية الإمارات ''إحدى مؤسسات غرفة تجارة وصناعة أبوظبي'' وبالتنسيق مع مؤسسات القطاع الخاص·
ونقل سعادة راشد سعيد العامري الوكيل المساعد لإدارة التنسيق الحكومي في كلمة ألقاها نيابة عن معالي أحمد الحميري الأمين العام لوزارة شؤون الرئاسة تحيات راعي هذا البرنامج سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان وزير شؤون الرئاسة وتقدير سموه للجهود المخلصة المبذولة لنجاح البرنامج الطموح الذي أطلق ضمن منظومة متكاملة من برامج التأهيل المهني التي تسعى وزارة شؤون الرئاسة من خلالها إلى تجسيد رؤى صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة ''حفظه الله'' بتأهيل الطاقات الوطنية للمشاركة البناءة في مسيرة البناء والتعمير، وتنفيذ توجيهات الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة بتطوير الكفاءات الوطنية وتوجيهها لتحقيق طموحات هذا الوطن في الأمن والنمو والازدهار·
وأكد الوكيل المساعد لإدارة التنسيق الحكومي نجاح البرنامج الذي يسعى لبناء شراكة حقيقية وفاعلة بين الحكومة ومؤسسات التعليم العالي والمهني والقطاع الخاص في تحقيق الأهداف المرسومة له بتزويد الشباب الخريجين بخبرات ومهارات تدريبية وتقنية عالية ومكنتهم من المنافسة وإيجاد فرص عمل في أكثر قطاعات الاقتصاد حيوية وهي الصناعة والنفط والمصارف والتأمين وغيرها من القطاعات·
وأكد سعادة محمد عمر عبدالله مدير عام الغرفة أن إطلاق الدورة الثالثة لبرنامج إبداع 2007 يأتي تأكيدا واستمرارا للنجاحات التي حققها البرنامج في دورتيه السابقتين·
وأضاف أن التطوير الذي شهده البرنامج يؤكد حرص وزارة شؤون الرئاسة على التجديد المستمر وتحقيق ما من شأنه رفع مستوى الباحثين عن عمل من المواطنين ومساعدتهم على الاندماج بنجاح في سوق العمل · وأشار سعادة محمد عمر عبدالله مدير عام الغرفة إلى أن منح المشاركين في البرنامج مؤهلات معترف بها دوليا شجع المواطنين على السعي للاستفادة من البرنامج كما سيضمن جودة تدريبهم وإعدادهم علاوة على أن تنوع مجالات التدريب سوف يلبي كثيرا من احتياجات القطاع الخاص، مشيرا إلى أن اختيار هذه التخصصات جاء نتيجة دراسات قامت بها الغرفة للاحتياجات التدريبية للقطاع الخاص في إمارة أبوظبي·

اقرأ أيضا