الاقتصادي

الاتحاد

20% نمو أعمال «البتروكيماويات» في «جافزا»

جانب من المنتدى (من المصدر)

جانب من المنتدى (من المصدر)

دبي (الاتحاد)
شهدت شركات البتروكيماويات والنفط والغاز وصناعة المعدات المرتبطة بالقطاع في المنطقة الحرة لجبل علي «جافزا» نمواً بنسبة 20% منذ 2012، حيث يقدر حجم التجارة لهذه الشركات بحوالي 14 مليار دولار (نحو 51 مليار درهم) العام الماضي، بحسب عادل الزرعوني نائب رئيس أول مبيعات في «جافزا».
وأوضح الزرعوني خلال افتتاح منتدى عملاء «جافزا» لقطاع البتروكيماويات والنفط والغاز فإن هذا النمو الملحوظ يُعزى إلى ارتفاع الطلب على البتروكيماويات في دول مجلس التعاون الخليجي والاقتصادات الناشئة في آسيا.
وأضاف أن ?النمو ?المطرد ?في ?هذا ?القطاع ?يفتح ?فرصاً ?تصديرية ?ضخمة ?لشركات «جافزا» ?العاملة ?في ?البتروكيماويات ?والنفط ?والغاز، ?والتي ?ينبغي ?الاستفادة ?منها ?بالحد ?الأقصى، ?وهو ?الهدف ?من ?هذا ?المنتدى ?اليوم ?الذي ?يسعى ?لإيجاد ?السبل ?الكفيلة ?للعمل ?معاً ?والاستفادة ?من ?هذه ?الفرص?.
بدورها قالت سلمى ?علي ?سيف ?بن ?حارب ?الرئيس ?التنفيذي ?للمناطق ?الاقتصادية ?العالمية ?والمنطقة ?الحرة ?لجبل ?علي ?إن الصين ?والهند تواصلان ?قيادة ?الطلب ?على ?منتجات ?البتروكيماويات ?من الإمارات ?والمنطقة، ?فعلى ?الرغم ?من ?التباطؤ ?في ?الصناعات ?التحويلية ?في ?كلا ?البلدين، ?إلا ?أن ?قطاع ?السيارات ?الذي ?يعد ?واحداً ?من ?أهم ?الصناعات ?المستهلكة ?للبتروكيماويات ?يتوقع ?أن ?يرتفع ?بنسبة ?10% ?سنوياً ?مدفوعاً ?بارتفاع ?الطلب ?على ?البوليمرات ?الهندسية ?والتي الإمارات ?رائدة ?في ?هذا ?المجال.
وأضافت أن الإمارات ?ودول ?مجلس ?التعاون ?الخليجي ?لديها ?إمكانات ?كبيرة ?للنمو ?في ?صناعة ?البلاستيك ?بسبب ?وفرة ?المواد ?الخام، لافتة إلى أنه وإضافة ?إلى ?نمو ?سوق ?دول ال?مجلس ?بسرعة، ?فمن ?المتوقع ?أن ?تأتي ?فرص ?النمو ?الرئيسية ?في ?صناعة ?البلاستيك ?من ?الدول ?النامية.
وأشارت‎ ?سلمى ?حارب ?إلى ?تقرير «?بي ?أم ?آي» ?الذي ?صدر ?مؤخراً ?والذي ?يتوقع ?أن ?تصبح ?أبوظبي ?مركزاً ?رئيسياً ?لصناعة ?البلاستيك ?التحويلية ?في ?منطقة ?الخليج، ?إذ ?تمثل ?دول ?مجلس ?التعاون ?الخليجي ?5% ?من ?القدرة ?التصنيعية ?للبوليمرات ?في ?العالم ?خاصة ?مع ?رفع ?الإمارات ?مساهمتها ?التصنيعية ?في ?هذا ?القطاع.
وبحسب تقرير وكالة الطاقة الدولية الأخير؛ فإن قطاع النفط والغاز في الشرق الأوسط يتطلب ما مجموعه 1.6 تريليون دولار من الاستثمارات الجديدة خلال 25 عاماً المقبلة، أي ما يعادل 65 مليار دولار سنوياً، فالاستثمارات في هذا القطاع سيكون لها تأثير إيجابي على الاقتصاد الإقليمي في القطاعات الاقتصادية المختلفة.
وأشارت سلمى حارب إلى أهم المبادرات التي أعلنتها المناطق الاقتصادية العالمية هذا العام لإيجاد فرص نمو مجدية في كافة القطاعات، موضحة أنه خلال ?النصف ?الأول ?من ?العام ?الحالي ?أعلنت ?المناطق ?الاقتصادية ?العالمية ?والمنطقة ?الحرة ?لجبل ?علي مبادرتين ?هامتين ?سيكون ?لهما ?تأثير ?قوي ?على ?الدولة ?والشرق ?الأوسط ?بأسره ?خلال ?الفترة ?المقبلة.
وأضافت أن المبادرة الأولى هي «متاجركم» ?أول ?مركز ?مخصص ?لتجارة ?التجزئة ?الذكية ?في ?الشرق ?الأوسط، ?بهدف ?الاستفادة ?من ?النمو ?الهائل ?في ?قطاع ?التجارة ?الإلكترونية. ?والثانية ?مبادرة ?إنشاء ?منطقتي ?الحلال ?في «جافزا» ?و«تكنوبارك» ?وفق ?أحدث ?المواصفات ?العالمية ?وذلك ?بهدف ?تزويد ?الأسواق ?الإقليمية ?والعالمية ?بالمنتجات ?الحلال، ?وتعزيز ?موقع ?دبي ?كعاصمة ?عالمية ?للاقتصاد ?الإسلامي ?ووضعها ?على ?خارطة ?العالم «?كمركز ?عالمي ?للمنتجات ?الحلال»?.
ويعتبر منتدى عملاء «جافزا» جزءاً من مبادرة جافزا للحفاظ على فتح قنوات اتصال جديدة مع عملائها وتزويدهم بمنصة مثالية لمناقشة الاتجاهات والفرص العالمية في مختلف القطاعات. كما يوفر المنتدى فرصة لإدارة جافزا والعملاء للدخول في حوار شامل لإيجاد السبل الملائمة للاستفادة المثلى من الفرص الناشئة وتعزيز النمو في قطاعات الصناعة المعنية.
واطلع كبار مسؤولي «جافزا» على أهم المبادرات التي قامت بها المنطقة الحرة لتحسين البنية التحتية كتطوير شبكة الطرق الرئيسية في «جافزا» جنوب.

اقرأ أيضا

786 مليار درهم قيمة تجارة الإمارات غير النفطية في 6 أشهر