الاتحاد

الاقتصادي

«الاقتصاد»: إمكانات واعدة للصناعات الجديدة

الاتحاد

الاتحاد

بسام عبد السميع (أبوظبي)

أكدت وزارة الاقتصاد أن الإمارات تمضي قدماً للارتقاء بالمعارف والقدرات في المجالات الاستراتيجية الدافعة لمسيرة التنمية الشاملة والمستدامة، ما يعتبر مؤشراً قوياً على الإمكانات الواعدة لدولة الإمارات التي تسير بخطى واثقة باتجاه قيادة الصناعات الجديدة والمتقدمة في المستقبل، بحسب وزارة الاقتصاد.
وأضافت الوزارة في تقرير بعنوان «تسريع وتيرة نمو الصناعات التكنولوجية في الإمارات»: تسير الإمارات بخطى واثقة ومتسارعة مقارنة بالوتيرة الثابتة للاقتصاديات العربية، وتوفر صناعات التكنولوجيا المتقدمة مؤشراً قوياً على مكانة الدولة.
وتابع التقرير: «تعتبر إيرادات النفط وكيفية استثماره بفاعلية في ظل توجيهات القيادة الرشيدة في دولة الإمارات عاملاً مهماً وحاسماً للغاية، إلى جانب ظهور تقنيات جديدة تصب في خدمة المسيرة الطموحة باتجاه تحقيق التطلعات الوطنية»، بالمقابل ساهمت الفرص الناشئة عن الضغوط المتنامية لمواجهة التحديات البيئية إلى حد كبير في دعم توجه الدولة نحو تبني مسار نمو أكثر استدامة وأمان من الناحية البيئية.
كما يعد بروز دولة الإمارات السريع على الساحة العالمية، كلاعب اقتصادي رئيس وخلال فترة قصيرة لا تتجاوز الـ 50 عاماً إنجازاً استثنائياً لهذه الدولة الفتية.
ويعد الاهتمام المتنامي بالصناعات عالية القيمة جزءاً مكملاً لاستراتيجيات وسياسات التنويع الاقتصادي في دولة الإمارات، حيث ينعكس هذا الاهتمام من خلال تنفيذ سلسلة من المبادرات ضمن مجموعة من القطاعات مثل الطيران وعلوم الفضاء وصناعة السيارات والصناعات الدوائية والروبوتات والنقل الآلي وتخزين الطاقة وتقنيات المياه والتقنيات البيئية المتقدمة والتصنيع المتقدم.

اقرأ أيضا

النفط يبلغ أعلى مستوى في 2019 بدعم من خفض إمدادات "أوبك"