الاتحاد

عربي ودولي

باريس تبدأ محاكمة مجلة نشرت الرسوم المسيئة للرسول

باريس-اف ب: بدأت محكمة فرنسية أمس النظر في دعوى أقامتها جماعات مسلمة ضد مجلة ساخرة نشرت رسوما مسيئة للنبي محمد· ويرى اتحاد المنظمات الاسلامية في فرنسا وجامع باريس الهيئتان اللتان رفعتا الدعوى ان الصحيفة، بنشرها في عدد صدر في الثامن من فبراير 2006 مخصص للرسوم الكاريكاتورية موضوعه الاسلام، ارتكبت ''عمدا عملا عدائيا يسعى الى النيل'' من الذين ينتمون الى هذا الدين ''في تمسكهم بايمانهم''· ويجري النقاش حول ثلاثة رسوم كاريكاتورية للنبي محمد، اثنان نشرتهما صحيفة ييلاندس بوستن الدنماركية في سبتمبر 2005 واثارتا استنكارا عارما في العالم الاسلامي واعمال عنف ضد الدنمارك· ويتوقع ان تتواصل المحاكمة حتى الخميس· ونشرت صحيفة ''ليبراسيون'' أمس مجددا الرسوم الكاريكاتورية ''تضامنا مع تشارلي هبدو''· وكتبت الصحيفة في افتتاحيتها ''في بلاد فولتير من حقنا انتقاد الديانات''·

اقرأ أيضا

قائد الجيش الجزائري يثمن استجابة القضاء لمكافحة الفساد