عربي ودولي

الاتحاد

الجامعة العربية تدين الهجوم الإرهابي بشمال سيناء

أدان مجلس جامعة الدول العربية اليوم بشدة العملية الارهابية التي وقعت في الرابع والعشرين من اكتوبر الماضي في شمال سيناء المصرية ..معربا عن استيائه البالغ لهذا العدوان الجبان الذي أدى إلى إلى سقوط عدد كبير من الشهداء والمصابين من ابناء القوات المسلحة المصرية الذين سالت دماؤهم الزكية بينما كانوا يؤدون أقدس الواجبات في حفظ وصون أمن بلدهم.

وتقدم المجلس بخالص تعازيه لمصر حكومة وشعبا كما عبر عن تعاطفه مع اسر الضحايا وتمنياته بالشفاء العاجل للمصابين.

وجدد المجلس في بيان له في ختام اجتماع دورته غير العادية التي عقدت اليوم بالجامعة العربية على مستوى المندوبين الدائمين - التأكيد على ما تضمنته كافة البيانات والقرارات الصادرة عن مجلس جامعة الدول العربية على كافة المستويات بشأن مكافحة الارهاب وضرورة التصدي لهذه الآفة المدمرة ومن اهمها القرار رقم 7804 الصادر عن مجلس الجامعة على المستوى الوزاري في دور انعقاده العادي 142 والخاص بـ "صيانة الأمن القومي العربي ومكافحة الجماعات الإرهابية المتطرفة"، مشددا على وقوف الجامعة بكل قوة الى جانب مصر في حربها ضد الإرهاب وتأييدها الكامل لجميع الاجراءات والتدابير التي تتخذها لمحاصرة هذه الظاهرة الخطيرة للقضاء عليها والتي تعد ظاهرة عالمية تتطلب تضافر الجهود لمواجهتها إقليميا ودوليا.

وأكد المجلس التزام كافة الدول العربية بالعمل على التعاون المشترك لقطع التمويل عن التنظيمات الارهابية وتقديم كافة اشكال الدعم لمصر والتضامن معها فى هذه الحرب التي تخوضها ضد الارهاب مع الاخذ في الاعتبار ان عدم تقديم الدعم يصب في مصلحة دعم الارهاب.

كما أكد التزام الدول الاعضاء بالتعاون المشترك للقضاء على هذه الظاهرة ومسبباتها وخاصة في مجال تبادل المعلومات والخبرات وتعزيز وبناء القدرات واتخاذ ما يلزم من تدابير لصون الأمن القومي العربي على جميع المستويات السياسية والامنية والدفاعية والقضائية والإعلامية والعمل على تجفيف منابع الإرهاب الفكرية ومصادر تمويله ومعالجة الأسباب والظروف التي أدت إلى تفشي هذه الظاهرة الإرهابية المتطرفة.

وأكد مجلس جامعة الدول العربية انه في اطار ما سبق فان هناك ضرورة للاسراع بتنفيذ قرارات مجلس الجامعة التي رحبت بالمبادرة التي أطلقتها مصر في قمة الكويت 2014 بعقد اجتماع مشترك لوزراء الداخلية والعدل العرب لبحث سبل تفعيل الاتفاقيات الامنية والقضائية.

وطالب المجلس المجتمع الدولي بدعم الجهود المصرية لمكافحة الارهاب الذي استفحل في انحاء عدة من الوطن العربي مما يهدد الامن العربي بكافة ابعاده السياسية والامنية والاقتصادية والاجتماعية والذي اصبح يشكل خطرا داهما على السلم والامن الاقليميين والدوليين.

وحذر المجلس مجددا من الرابطة القوية التي تجمع بين التنظيمات الارهابية المختلفة في المنطقة والتي تتبنى نفس الأيديولوجية المتطرفة وتتعاون فيما بينها عملياتيا الأمر الذي يفرض على المجتمع الدولي التعامل مع هذه التنظيمات بذات الاهتمام وعدم الاقتصار على تنظيم بعينه وإغفال بقية التنظيمات الإرهابية.

اقرأ أيضا

هزة أرضية تضرب العقبة الأردنية