الاتحاد

الإمارات

«زايد الخيرية» تستكمل استعداداتها لإيفاد 600 مواطن إلى الديار المقدسة

خلال المحاضرة التي نظمتها «زايد الخيرية» للمواطنين الذين ستوفدهم لأداء المناسك (وام)

خلال المحاضرة التي نظمتها «زايد الخيرية» للمواطنين الذين ستوفدهم لأداء المناسك (وام)

أبوظبي (وام) - نظمت مؤسسة زايد بن سلطان آل نهيان للأعمال الخيرية والإنسانية أمس، محاضرة للحجاج المواطنين الذين ستوفدهم إلى الديار المقدسة هذا العام لأداء فريضة الحج وعددهم 600 مواطن، التي درجت على تنظيمها سنوياً.
وأعرب أحمد شبيب الظاهري مدير عام المؤسسة، عن الشكر والتقدير للقيادة الرشيدة على اهتمامها المقدر بحجاج بيت الله الحرام، وتوجيهاتها لتوفير الاحتياجات اللازمة كافة لأداء هذه الفريضة براحة وطمأنينة، وتذليل العقبات كافة التي تقف أمامهم، ومتابعتها المتواصلة لشؤونهم خلال موسم الحج.
وأكد في كلمة افتتح بها المحاضرة التي أقيمت في قاعة الشيخ أحمد بن زايد آل نهيان بمقر المؤسسة، أن هذه اللفتة تأتي تنفيذاً لتوجيهات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله، والفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، ومتابعة سمو الشيخ نهيان بن زايد آل نهيان رئيس مجلس أمناء مؤسسة زايد للأعمال الخيرية والإنسانية، وسمو الشيخ عمر بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الأمناء.
وقال في المحاضرة التي نظمت بالتعاون مع الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف، إنه تم التواصل مع الجهات الرسمية كافة لتسهيل سفر الحجاج عبر طيران الاتحاد الناقل الرسمي لدولة الإمارات، كما تم التنسيق مع مطار أبوظبي لحجز قاعة به لاستقبال الحجاج وإنهاء إجراءات سفرهم.
وأوضح أنه حرصاً من المؤسسة على أهمية التزام كل حملة ببنود العقد معها، فقد تم إيفاد بعثة من مؤسسة زايد للإشراف على الحجاج، وتقديم التسهيلات كافة لهم أثناء أدائهم مناسك الحج.
وأكد أحمد شبيب الظاهري أن مؤسسة “زايد الخيرية” أكملت الاستعدادات الخاصة بتسهيل وإنجاح حملة الحج للمواطنين، سواء داخل الدولة أو في الأراضي المقدسة، وذلك وفق البرنامج الزمني المعد، بالتنسيق بين المؤسسة وحملات الحج، من أجل إتمام مناسك الحج على أكمل وجه.
ونقل الظاهري للحجاج تحيات سمو رئيس مجلس الأمناء، وأخيه سمو نائب رئيس مجلس الأمناء، موضحاً المراحل التي مر بها برنامج الحج منذ تولت المؤسسة القيام به، وأعداد الحجاج الذين تم إيفادهم، حيث بلغ عددهم أربعة آلاف و120 حاجاً من داخل الدولة، وألفين و940 حاجاً من خارج الدولة، بالتعاون مع وزارة الخارجية وسفارات دولة الإمارات في مختلف البلدان.
وأفاد بأن المؤسسة نظمت أمس الأول محاضرة للحجاج المواطنين الموفدين من رأس الخيمة في قاعة المحاضرات بكلية التقنية، وستوالي تنظيم المحاضرات، بالتنسيق مع الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف.
وألقى فضيلة الشيخ محمود الدقاق الواعظ بالهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف، كلمة نقل فيها تحيات الدكتور حمدان مسلم المزروعي رئيس الهيئة، والدكتور محمد مطر الكعبي المدير العام، وأعضاء بعثة الحج الرسمية، وتوجيهاتهم بتسهيل أمور الحج، حيث توجد بعثة الحج الرسمية على مدار الساعة أثناء فترة أداء مناسك الحج في المشاعر المقدسة، للتواصل مع الحجاج والرد على أي استفسار لهم.
وأكد صالح الصيعري صاحب إحدى حملات الحج - في كلمته- أهمية التزام الحجاج بالتعليمات حتى تتم المناسك على أكمل وجه، مشيراً إلى أن مغادرة الحجاج الموفدين من قبل المؤسسة ستكون يوم 20 أكتوبر الجاري من مطار أبوظبي الدولي إلى المدينة المنورة، والمكوث فيها ثلاثة أيام وذلك للصلاة في المسجد النبوي الشريف وزيارة الأماكن المسنونة عن النبي صلى الله عليه وسلم، ثم تكون الرحلة إلى مكة المكرمة لأداء مناسك الحج والعمرة. وستكون العودة إلى البلاد بإذن الله تعالى يوم 30 أكتوبر الحالي على متن طيران الاتحاد.
كما تحدث الوعاظ عن الاستعداد للحج وآداب زيارة مسجد الرسول عليه الصلاة والسلام، وأوضحوا أنواع الحج (الإفراد والتمتع والقران)، وقدموا نبذة عن مناسك العمرة وذكروا الحجاج بالدعاء أثناء حجهم إلى صاحب المكرمة المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان طيب الله ثراه.
وفي نهاية المحاضرة، تم توزيع الهدايا والحقائب على الحجاج التي تحتوي مستلزمات الحاج كافة.

اقرأ أيضا